مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 7/3/2015 |  مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" ناقش وزراء الخارجية الأميركي والبريطاني والألماني والفرنسي، في باريس، آفاق الاتفاق النووي مع ايران، واشترطوا نوويا سلميا وسط توجيهات لثلاثة احتمالات: الأول اقرار الاتفاق وعرقلة الكونغرس الاميركي له، الثاني فشل التفاوض بين مجموعة الخمسة + واحد مع ايران، الثالث تمديد مهلة التفاوض التي تنتهي آخر هذا الشهر. وتتابع المحافل السياسية الأجواء التي ستواكب مهمة فريق وكالة الطاقة النووية في ايران بعد غد، والتي تسبق استئناف التفاوض في سويسرا بعد أسبوع. وترصد المحافل السياسية اللبنانية، انعكاس هذه الأجواء على الوضع المحلي الذي يراوح مكانه قبل جلسة الانتخاب الرئاسي العشرينية الأربعاء المقبل. وعلى الصعيد الأمني، تحقيقات مع مسؤول في تنظيم متطرف اعترف باشتراكه في أعمال ارهابية. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن" حرب على الارهابيين أسقطت "حربا" بيد استخبارات الجيش، بعد ساعات على توقيف زميل الصف المدعو أبو حارث الانصاري. الجيش اللبناني نصب الشباك، فبدأوا بالتهاوي، مجرما تلو مجرم، والارهاب على الجرار. حسن محمد جميل حربا يترأس مجموعة مسلحة كانت تتنقل بين جرود فليطا وعرسال. في سجل حربا اعتداءات نفذها ضد مراكز عسكرية لبنانية، وزراعة العبوات داخل عرسال وجرودها. يعد حربا خزانا للمعلومات عن ارهابيين آخرين يقومون بتفخيخ السيارات وتنفيذ الاعتداءات. كرت السبحة وباتت تلك المجموعات تتهاوى بعد ان خططت لضرب أمن لبنان. انجازات الجيش لن تقف عند هذا الحد، فلدى المؤسسة العسكرية مفاجآت ستتظهر تباعا ضد الارهاب المنتشر عند حدودنا الشرقية. أسر الارهابيين قابلته خطوات أكثر تقدما في مفاوضات فك أسر العسكريين المخطوفين. وعلمت الـ NBN ان لوائح "جبهة النصرة" الرسمية، أسماء وأعدادا، باتت في جعبة اللواء عباس ابراهيم، وهو يحيطها بسرية تامة ويخضعها للدراسة. ويؤمل على ضوء التقدم الحاصل مع "النصرة" ان يتحول ملف "داعش" المجمد إلى متحرك، وسط معلومات للـ NBN بأنه سيعود إلى الخدمة بين ساعة وأخرى. أبعد من مساحة لبنان، كانت تتراكم انجازات الجيش السوري على خطين: استعادة قرى عدة شمالا، واستهداف قادة المجموعات الارهابية. الرؤوس المسلحة تتساقط في سوريا أيضا، ويشهد، بعد ريف إدلب، ريف دمشق وريف حلب على مقتل رؤوس ارهابية خطيرة. المجموعات تصفي بعضها بعضا، كما حصل اليوم في بيبلا وبيت سحم. ومع كل ساعة يقتل إما أمير ل"النصرة" أو قائد ميداني لجبهة أخرى، أو صانع متفجرات ومالك ورش تركيب العبوات. من العراق إلى سوريا فلبنان، لم يعد الزمن للارهابيين. أما الزمن الدولي، تتربع فيه المفاوضات النووية تسويقا لمسودات استحضرت في باريس بين وزير الخارجية الأميركية ونظرائه الأوروبيين. تل أبيب التي لم تكترث لمحاولات بنيامين نتنياهو ربط الأمن الاسرائيلي بالاتفاق النووي، تتظاهر مطالبة برحيل رئيس الحكومة الاسرائيلية على أبواب الانتخابات. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار" تراجع لافت في بورصة الاهتمامات الدولية سجله الملف اللبناني، مع تزاحم الملفات وتشعب أزمات المنطقة. ولئن كان التراجع في البورصات المالية دليل خسارة لدولة ما، إلا ان الحسابات في البورصة السياسية بالنسبة لبنان مختلفة، فالتراجع قد يسمح للبنانيين بالتقدم خطوة إلى الأمام. لبنان ليس في أجندة الاتفاقيات الدولية والاقليمية في هذه المرحلة، يؤكد الشيخ نعيم قاسم، لذا علينا ان ننجز خيارنا بأيدينا، وخيارنا الأول انتخاب رئيس قوي ممثل لطائفته ويطمئن بقية الطوائف وقادر على صون لبنان من خطر الارهاب التكفيري. ارهاب يعتبره وزير حرب العدو موشيه يعالون، خط دفاع أخير أمام سعي سوريا و"حزب الله" وايران لفتح جبهة الجولان. يعالون الذي بدا قلقا من عملية الجيش السوري على الجبهة الجنوبية ضد "جبهة النصرة" ومثيلاتها، عليه الآن أن يقلق أكثر مع الأخبار القادمة من بيت سحم في ريف دمشق ومن حماه، حول التظاهرات التي تطالب "النصرة" بالخروج، وتدعو إلى التصالح مع الدولة. قلق يعالون حول مجريات الأحداث في سوريا، وازاه قلق أميركي بخصوص تطور العملية العسكرية في تكريت. رئيس أركان الجيوش الأميركية، وفي طريقه إلى المنطقة، عبر عن امتعاضه من تعزيز الجمهورية الاسلامية الايرانية للقدرات العسكرية لما أسماها المليشيات التي تخوض المعركة شمال العراق. معركة يحقق فيها الجيش واللجان الشعبية، المزيد من التقدم وباتوا يطوقون محيط تكريت، فيما "داعش" تنصب المشانق وتنفذ حملة صلب بحق الهاربين من القتال. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في" فيما تحاذر حكومة المطبات، باعتمادها صيغة العمل بالحد الأدنى، تشغل القوى الأمنية تكتيك الحرب الاستباقية بطاقاته القصوى وعلى خطين: الجبهات العسكرية على طول السلسلة الشرقية حيث تقصف يوميا تجمعات المسلحين وخطوط إمدادهم، وفي الداخل حيث تدهم معاقل الارهابيين ومخابئهم. فبعد توقيف حسن غورلي الذي يعرف الكثير عن العسكريين المخطوفين وخاطفيهم، أوقفت القوى الأمنية السوري حسن حربا وفي سجله سلسلة من الهجمات على مواقع الجيش، وأكثر من عملية تفجير ومحاولات تفجير. توازيا، الاستعدادات لتنفيذ الخطة الأمنية في الضاحية الجنوبية وبيروت، جارية على قدم وساق. ولا تقتصر الحرب على شقها العسكري، بل تتعداه إلى "بروباغندا" محددة المصدر تروج لعودة موجة التفجيرات والاغتيالات بداية الربيع، مما يؤسس أقله لنسف الصيف. توازيا، الحرب على الفساد الغذائي تتواصل، وهي تبدو أصعب من محاربة "داعش" والتكفيريين وأطول زمنيا، لأن الفساد يعشعش في كل حي، ولأن للفساد من يحارب دفاعا عنه، كما جرى في بر الياس بقاعا حيث تم الاعتداء على مراقبي الصحة وبينهم طبيب. أما الصنف الآخر من الفساد، فيعلن عن نفسه قبل أن تضبطه أجهزة المراقبة، وذلك من خلال ظهور حالات التسمم الغذائي كما حصل في مهنية أبي سمرا في طرابلس، حيث أصيب عشرات الطلاب إثر تناولهم الكرواسان. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في" بين السر والعلن يختلف المشهد ويتبدل. من يراقب كلام الكواليس يلمس ايجابية مفرطة. ومن يرصد كلام المنابر يستغرب التصعيد والتشدد، ليصبح اللغز كامنا في سبب هذه الازدواجية. ففي كل الحوارات الداخلية، وبعيدا عن العدسات، تعم أجواء تواصل وانفتاح، لا تبددها إلا التصريحات على الشاشات. فهل السبب يكمن في محاولة شد عصب الشارع؟ أو هو توزيع أدوار بين أفراد الفريق نفسه؟ أو أن بعض الفرقاء يعتمد سياسة الامساك بالعصا من الوسط، فيوازن بين التهدئة والتصعيد بما يؤمن له اعادة التموضع في المكان المناسب، بما يتناسب مع المتغيرات الاقليمية. على أي حال، فالمشهد الداخلي لا يبدو غريبا عن مشهد الخارج. فبين واشنطن وطهران ايجابيات حوارية تترافق مع تحفظات خطابية، لتترك الوضع مبهما مع اقتراب مهلة الرابع والعشرين من آذار. وفي الانتظار، يبقى الجو ممسوكا، عساه لا يتحول مسموما، كما الطعام في طرابلس الذي تسبب بتسمم عدد من الطلاب. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي" بدأت آثار الفراغ السياسي اللبناني تظهر، وتتمدد في كافة شؤون الحياة اليومية. فالمالكون والمستأجرون القدامى في الشارع، في ظل قانون ترك تفسيره معلقا. والإجراءات التمييزية لوزارة العمل، بدأت تضيق حتى على المؤسسات العريقة كالجامعة الأميركية في بيروت. أما عمليات الدهم المستمرة لوزارة الصحة، فتكشف كل يوم فضيحة جديدة، معلنة كم من السموم نتعرض لها. وآخر ضحايا تلك السموم طالبات إحدى المدارس في طرابلس. كل هذه الفوضى اللبنانية تحدث في ظل التأزم الإقليمي الذي لم تزده مآثر "داعش" إلا تأزما. تلك المآثر التي شجعت مندوب سوريا لدى الأمم المتحدة بشار الجعفري على الإعلان بأن الوقت قد حان كي تقبل القوى الغربية بأن الرئيس السوري بشار الأسد باق في السلطة، وهو مستعد للعمل مع الولايات المتحدة وغيرها لمكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط. وفي المقابل، برز تساؤل رئيس أركان الجيوش الأميركية الجنرال مارتن ديمبسي، ما إذا كان تعزيز إيران للميليشيات الشيعية في العراق، يساعد أو يعيق محاربة "داعش". ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل" مع عودة الروح إلى مجلس الوزراء، وتأكيد الأطراف السياسية على أهمية عمل الحكومة بعيدا عن التعطيل والمزايدات، تصدرت الاهتمام الانجازات الأمنية التي يسطرها الجيش في حربه الاستباقية على الارهاب. فبعد الاعلان عن توقيف السوري حسن غورلي، كشفت قيادة الجيش ان التحقيقات مع الموقوف السوري حسن محمد جميل حربا أكدت انتماءه إلى تنظيمات إرهابية. التحقيقات تلك حملت اعترافات مهمة بشأن هوية ومكان الأشخاص الذين يقومون بعمليات تفخيخ السيارات، ومعلومات أمنية تتعلق بشاط المجموعات الارهابية. مكافحة الارهاب هذه ستتصدر جدول أعمال اللقاء المرتقب في القاهرة بين الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والرئيس سعد الحريري يوم غد. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد" من دون خوض حرب، تسقط رؤوس إرهابية عليا في قبضة الجيش، بعضها كان يدخل مستشفيات لبنانية فيحصل على العلاج الذي يمكنه من الاستمرار في أداء وظيفته الإرهابية على أكمل تفجير. وبعضها الآخر، يخرج من السجون اللبنانية بكفالة عدم العودة ليتسنى له الجهاد في الأرض العربية الواسعة. وبعد أبو حارث الأنصاري، أحالت مديرية الاستخبارات السوري حسن محمد جميل حربا، الذي كان قد أوقف قبل أسبوعين لانتمائه إلى تنظيمات إرهابية وقيامه مع آخرين بالاعتداء على مراكز الجيش، وقد أهلته مواهبه الإرهابية المتعددة تبوء منصب رفيع المستوى حيث ولي إمارة عرسال من قبل تنظيم "داعش". الجيش يجاهد في تعقبهم، لكن سلسلة الإرهابيين لا تنتهي، وهي تتجمع عند الحدود ولا تذيبها ثلوج. ويتعاظم خطرها أكثر إذا ما جرى دحرها من العراق واستطاعت الهرب إلى سوريا ومن ثم الوصول إلى التخوم اللبنانية، حيث المسلحون الثلاثة آلاف سيصبحون عشرة والعشرة ثلاثين. ومن هناك ستوضع الحكومة أمام خيارين لا تتعايش معهما، فإما أن تنسق لتعاون بين الجيشين اللبناني والسوري مع حبة مسك من "حزب الله". وإما أن تطلب إلى التحالف الدولي شمول حدودها بالغارات على التنظيمات الإرهابية أسوة بالعراق وسوريا. لكن أن تنتظروا ذوبان الثلج، فها هو الثلج يذوب. وان تنتظروا وصول السلاح فلن تصل منه إلا عينة صغيرة لا تقيم حروبا. وأن تحتفظوا بمعادلة: النفس بالنفس، فالنفس الإرهابية أمارة بالسوء ولا تعير وزنا للمعادلات وستعلن الحرب على توقيتها، وقد زودتها الدول سلاحا لا تمتلكه جيوش. فمعادلة النأي ولى عليها الزمن، ودخلنا في لازمة حماية النفس من الإرهاب، وذلك لن يرهق الحكومة ولن يستنزف سيادتها، إذا ما ارتكبت مبادرة التنسيق مع سوريا على قضايا تتعلق بالحدود. الحكومة، بمجلس وزرائها، تذهب سياسيا إلى جلسة هادئه جرى توزيع جدول أعمالها ويتضمن مئة وأربعين بندا غير خلافي. وبعض البنود سيمحو من ذاكرة اللبنانين واقعة خمسة أيار والقرارات الصعبة، إذ وضع على جدول الخميس طلب وزارة البيئة إعلان الخامس من أيار يوما وطنيا سنويا للسلاحف البحرية في لبنان. لا تعرف رمزية هذا العيد الوطني الكبير، ولا انتماؤه الى عائلة السنيورة الكريمة، لكنه يؤشر إلى وطن يجري سباقا مع السلاحف البرية والبحرية معا، ويسير ببطء حد عدم الوصول إلا إلى الفراغ. وقريبا ينضم المجلس الدستوري المطعون في نزاهته إلى جمهورية الشغور.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع