قبيسي: ما يجري في المنطقة ليس فتنة سنية شيعية إنما أداة تكفيرية. | رأى النائب هاني قبيسي "اننا في هذا الزمن، بأمس الحاجة الى التماسك على مستوى الوطن في مواجهة ما ينشر من تفتيت وفتن لحماية الجنوب، ونحن من قدم الشهداء من محمد سعد وخليل جرادي، دفاعا عن الوطن وحماية للعيش المشترك ولمقارعة العدو الاسرائيلي". وقال في احتفال تأبيني في النبطية الفوقا، في حضور ممثل النائب ياسين جابر ناجي جابر، المسؤول التنظيمي للحركة في المنطقة الاولى محمد معلم، وفد من قيادة الحركة في اقليم الجنوب برئاسة مسؤول الرقابة والقضاء في الاقليم الشيخ محمود قاطباي، رؤساء بلديات ومخاتير وقيادات امنية وعسكرية ورجال دين وفاعليات: "ما يحدث في منطقتنا على مستوى العالمين العربي والاسلامي أن اسرائيل تبث الفتن والاقتتال لتبقى هي المسيطرة، والامام القائد السيد موسى الصدر دعانا لنحذر الاسرائيليات العربية، وهذه الاسرائيليات تسهل الطريق للعدو الصهيوني وللكفر وللجهل ولضرب الاديان وتفريغها من مضمونها، وضرب الثقافة وتفتيت المجتمعات الى قبائل وعشائر، وبالتالي يصبح لكل طائفة قضية ولكل مذهب قضية ولكل عشيرة قضية". أضاف: "ما يجري في هذه الايام، هو تعميم للغة الصهاينة بالقتل، وهو تسهيل لوصول اسرائيل الى منطقة الشرق الاوسط لكي تقوم بتفجير السيارات المفخخة وقتل الابرياء، وبالتالي يقولون هناك فتنة سنية - شيعية في منطقة الشرق الاوسط، نحن نقول ما يجري في هذه المنطقة ليس فتنة سنية - شيعية، إنما أداة تكفيرية صهيونية بوجه كل الاديان، يسعون لضرب ثقافة المقاومة للوصول الى الجهل والخنوع والاستسلام والرضوخ ليسهلوا أمر السيطرة لاسرائيل على كل هذه المنطقة وعلى ثرواتها، ومن وعدنا بربيع عنوانه الاساس فوضى خلاقة، الفوضى الخلاقة لا تنتج ربيعا إنما تنتج قتلا وتدميرا وتشريدا وهذا ما حصل". وتابع: "ما نسعى اليه بقيادة الرئيس نبيه بري التمسك بالحوار، لان الحوار يجمع في مقابل من يخطط لنشر الفتنة وضرب هذا الوطن من خلال الدخول اليه من الحدود الشرقية، يريدون إمرار الفتنة الى بلدنا وهم كثر من دول عربية وغربية لمعاقبة من آمن بثقافة الامام الصدر الذي اطلق شعاراته "بان اسرائيل هي العدو الاساس وهي الشر المطلق"، نتمسك بلغة الحوار ولن نسمح للفتنة ان تدخل الى بلدنا، وهذا يتطلب وقوفنا الى جانب الدولة والجيش الوطني من خلال دعمه وتقديم كل الاسلحة له، لاننا نخشى ان تكون هذه الصفقات من الاسلحة كسابقاتها منذ السبعينات التي وقع عقدها ولم تصل الى يومنا هذا، يجب علينا جميعا ان ندعم الجيش وان نقف الى جانبه. وعنوان المؤسسات الرسمية في هذه الايام مجلس الوزراء". ودعا الجميع الى "تجاوز كل النصوص والسعي الى الحفاظ على المصلحة الوطنية العليا. والمصلحة الوطنية العليا أن ينعقد مجلس الوزراء وهناك شغور في سدة الرئاسة، اذا كانت مؤسسة مجلس الوزراء تعمل، لا يجب أن نعطل هذه المؤسسة ولا يجب أن نستمر بتعطيل المجلس النيابي، ضعف الدولة وانهيار مؤسساتها يسهل دخول الفتنة الى لبنان، لكي يبقى هذا الوطن بخير، علينا الحفاظ على استقرارنا ومؤسساتنا ودولتنا وجيشنا، وعلى دماء شهدائنا الذين سقطوا على مذبح هذا الوطن".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع