ندوة لحركة امل في ذكرى محمد سعد | اقامت ادارة ثانوية الشهيد محمد سعد، في ذكرى رحيله ندوة سياسية بعنوان "الامة بين الاصلاح والفتن" ضمن اطار المهرجان الثقافي التربوي والرياضي الذي تقيمه، حاضر فيها عضو قيادة حركة "امل" عاطف عون في قاعة الاحتفالات في الثانوية في صور، في حضور عضو قيادة اقليم جبل عامل حسين علوية ومدير الثانوية محمد العبد وحشد من الاهالي والطلاب. قدم للندوة الزميل قاسم صفا فقال: "ان الشهيد القائد محمد سعد واخوانه الشهداء الذين نتظلل اليوم وقبل اليوم بظلهم الوارف في ما تبقى من استقرار وطمأنينة في هذا الوطن العزيز. وان الامام القائد السيد موسى الصدر الذي اسس لوطن فيه الدفاع من خلال المقاومة والجيش وفيه التعايش والتوافق من خلال الحوار ومن مدرسته، من حركة امل ينطلق دولة الرئيس نبيه بري في تجرع الغصة تلو الغصة من اجل بقاء هذا الوطن سقفا يعيش تحته الجميع رغم الاطماع والارتهان". اضاف: "اذا كان الاصلاح يحتاجه من تعطل قلبه وفكره وباع عقيدته وانحرف عن جادة الاوطان الى زواريب الطائفية والمذهبية والانانية الضيقة التي تخرب ولا تصلح وهذا ما حصل في العالم العربي. فان الفتن بمعناها اللغوي اذا ما اصبت المعني هي اظهار الشيء لما هو ليس فيه بطريقة تجميلية تنسيك الاصل لتضييع الحقائق وهنا الصراع". عون ثم القى عون كلمة جاء فيها: "لقد أعطى الحكم الأموي الظالم مبررا لانقسام الأمة فرغم البطش الأموي بكل معارض أو مبدي رأي مخالف للدولة الأموية سادت روح الثورة في الأمة التي كانت تهب وتشتعل أحيانا رغم حالات التوفيق عند البعض بين الحق والباطل". اضاف: "تسرب الضعف الى الدولة العباسية بعد قوة، حتى غزانا المغول فكانت أكوام الأيدي والأرجل وحرق المكتبات في بغداد ومما يروى ان مياه نهري دجلة والفرات إسودت من مداد كتب العراقيين في الطب والباحثين والهندسة والعلوم المختلفة التي جهد علماء ذلك الزمن على خطها وتأليفها وترجمتها من الفكر اليوناني وغيره، واستنجدت الأمة بالأتراك لطرد المغول الذين عادوا مسلمين ولكن الأحتلال التركي أمعن في تجهيل وإطفاء كل أنوار العلم والمعرفة". وتابع: "المذهبية اطلت والفرق والملل والنحل والمذاهب اقتحمت جسم الأمة. مد الاستعمار رجليه وتسلط على مقدرات الأمة وليس الاقتصادية في نهب الثروات فحسب بل نهب قوة الشخصية في الأمة بتراثها وعقائدها". واردف: "الفتن بكل أوجهها باتت تسيطر لكي لا يسمع أحد نداء فلسطين ولا من يجيب لا في سنة 48 ولا في القرنين العشرين والحادي والعشرين ممن يجب أن يكون ظهيرا للحق العربي الفلسطيني في مظلوميته ومع القدس الشريف. الفتنة لا تعمي العيون فقط بل تعمي القلوب التي في الصدور فنار الحقد والإنغلاق تجعل الإقتصاد العربي في خدمة المشروع الصهيوني رغم معرفة الجميع بأن الإسرائيليات سابقا أوهنت عزم الأمة بما دنست وحرفت وزندقت طريقا الى الضلالة بدل الهدى في الوحدة". وقال عون:"اليس من المرارة أن يصبح الأرهاب قضية والقضية إرهاب، إنه لفكر فتنوي بامتياز، فلسطين أمام أنظار العالم ومعها الحقوق العربية أمام فتوى وعولمة تجعل ممن يقف مع هذا الحق ومن ينادي به إرهابيا، ومن يقول كلمة حق في أرهاب إسرائيل واغتصابها حلقوق الغير ومجازرها هو محرض، ومن يساوم على الحقوق هو معتدل ومن يقيم العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع الكيان الصهيوني هو معتدل هذه عولمة الضياع والعمى باعلام فتنوي وبتسويق فتنوي وهكذا تفتح الأبواب لاسرائيل العدوة للتراث والأنسان وتغلق في وجه إيران الناصرة لحقوق العرب وقضاياهم. بل تجعل من إيران العدو وتحرف البوصلة عن اسرائيل". اضاف: "الحرب على اسرائيل ليست أولوية عند كل التكفيريين. إنه عصر إنحطاط مظلم ومر لا يواجه الا بعصر الأمام موسى الصدر في الانفتاح والإعتصام بحبل الله. نريد عصر الإمام الصدر الذي تنبعث فيه روح المقاومة في وجه العدو ووحدة الموقف بدل التجزئة والشرذمة بعدها جال الحضور على اقسام المعرض في المدرسة. ===========ع.غ  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع