الحركة الثقافية كرمت سليمان تقي الدين الكلمات نوهت باشراقته الثقافية. | كرمت الحركة الثقافية في انطلياس الكاتب والمحامي سليمان تقي الدين، في اطار فعاليات المهرجان اللبناني للكتاب الرابع والثلاثين، ضمن سلسلة تكريم اعلام الثقافة في لبنان والعالم العربي وقدم للندوة الدكتور فارس اشتي ومما قاله:"نلتقي اليوم على تكريم الاستاذ سليمان تقي الدين، وفي التكريم بعض من تميز للمكرم وبعض من تقدير ووفاء للمكرم، لا بل كثير للاثنين معا. فسليمان هذا المتفرد في نحالته والسريع الخطى في تحركه والحاضر الدائم في كل المنتديات النازعة للتغيير، فكرا وممارسة او الاثنين معا، لا يكرم لمنبت هو منه، مع تميز منبته الثقافي، ولا لبلدة هو منها، مع عراقتها ولا لمهنة عمل فيها، مع ترفعه عن يومياتها، وانما يكرم، وهكذا افهم التكريم، لما اعطى في حياته التي لم تنضب مواردها ومؤهلة له لعطاء اكثر". اضاف: "حزبي بلا حدود لطموحه وعمله التغييرين، ان في عدم تقدير الظروف او في التقدير المبالغ فيه للارادة البشرية، وبقي كذلك الى ان صدم باغتيال المعلم وانكفاء مشروع التغيير الديمقراطي ثم الاجتياح الاسرائيلي، فادرك حدود ما يمكن ان تنتجه الظروف الموضوعية فاصبح مشروع الدولة المدنية عنوان يساريته وتجديد اليسار التقدمي كحامل لهذا المشروع همه واصبحت الواقعية في رؤية المعطيات نهجه. وقال المحامي هيكل درغام:"احتفاؤنا اليوم بالاستاذ سليمان تحديدا يخرج عن كونه تقليدا درجت عليه الحركة الثقافية انطلياس، بل هو تحية، وتقدير صادقين لجهوده، وما اسهم به في بناء الوجه المشرق لصرح ثقافتنا الوطنية اللبنانية، والعربية، وتحية لمرفقي العلم والمعرفة والثقافة عنيت بهما: المحاماة، والصحافة. المحاماة كانت له الملاذ والحصن المنيع، اعطى الكثير في رفع شأنها معتبرا ان قوة نقابة المحامين، وقوة كل مجتمع تكمن في المعرفة، والثقافة، وان الذين ينتجون في هذه المجالات هم ابقى من كل الاخرين، ويرى ان المحاماة تفهم الثقافة في جوهرها، وحقيقتها فعلا نقديا تغييريا، يرتكز على الاستقلالية، وحرية الفكر ويتسم بالاحترام الذي يسمح بتوجيه الحياة الاجتماعية والسياسية نحو المساواة والعدالة، والمحافظة على حقوق الانسان، والسلم الاهلي، وحرية المبادرة بعيدا عن اي توجيه او وصايا،او تبعية في زمن يلملم لبنان الدولة والمجتمع والاقتصاد والثقافة والقانون جراحه، لم يشتغل يوما بالمال رغم توفر فرص جمعه وتحورت عنده نزعة التملك الى التراث والاثريات والكتب والى الاحساس القوي بالتاريخ والقديم". وخاطب المكرم بالقول:"ان التفاؤل سراج يضيء طريق المعاناة والمرض والشدائد، لقد سرت عليها وما تزال حاملا اثقال المصيبة وغيرها وانك تعلم لولا الامل لهبطت العزائم ودخلنا في التيه، وفي دوامة الضياع، والعبث نبحث عن هويتنا وصحتنا ومكانتنا وكياننا ولبناننا ويكاد يضيع. نحن بما اوتينا من نعمة وعزيمة نعيش اللحظة الحاضرة معك بجذورها الماضية، وبإشراقتها المستقبلية. كنت تنظر الى مستقبل تراه براقا يشع من وجهه نور ثقافة اصيلة، ورثتها ورعيتها، وتحاول نقلها الى الاجيال الطالعة، وكنت ولا تزال حريصا على امتدادها زمانا ومكانا لان الناس الى زوال، وثقافتهم الى البقاء ما دامت هذه الثقافة تغذي العقول والقلوب". وختم درغام "لقد شرفتنا برسالتيك المحاماة والصحافة، ونشرفك بالتكريم علما ثقافيا من رعيل الكبار". وقال المكرم "عصفور من الجبل دخل نافذة هذا الدير فتطلع اليه المصلون بمحبة فجلس على بقايا غصن شجرة واحس بالالفة وكان عليه ان يلقي التحية عليكم قبل ان يطير. هذا الفتى هو ابن اسرة عميقة الجذور تقلبت في المرجعيتين الدينية (الروحية) والقضاء مئات السنين ثم كانت رائدة في الثقافة المدنية، خاصة الادبية، اعطت لبنان مكتبة قل نظيرها في بيئة عائلة واحدة وخاصة السياسة من باب القضايا الوطنية. كان على الفتى ان يخوض غمار الحياة الانسانية عندما دهمت لبنان ازمتان: حرب اهلية وانفجار المسألة الشرقية مجددا من حوله بعودة قضية فلسطين الى الحضور الصاخب." اضاف: "انخراطي في العمل السياسي لم تكن مسألة طموحات شخصية كانت متوفرة في سياق آخر انها تنبع من تكوين ذاتي تلبسته الافكار اليسارية آنذاك ولم تكن الخيبة من الافكار بل من ممارسة السياسة الطفولية حينا والتبعية التي اندلع من خلالها الاستبداد العربي على بلادنا بموازين قوى اكبر منا بكثير. دخلنا فعلا من مرحلة التغيير الديمقراطي الى لعبة الامم وحروب الآخرين. غادرت العمل الحزبي وبدأت ناقدا لتلك التجربة في وقت مبكر دون العزوف على انتاج الفكر والعمل حيث توفرت الظروف وكانت الخيبة الاخيرة نكسة الوطنية وتطورها في اتجاه الفكر الظلامي الطائفي الديني وتقاسم المصالح والعقاب الشخصي الذي تعرضت له امام الطوفان المذكور والانقلاب الاجتماعي والسياسي." وختم : "يبقى لبنان الذي هربنا دائما منه اليه وأنكرناه ثم صرنا اكثر تعلقا به هو مشروع ككل مشروع في التفكير السياسي وهو معطى غير ناجز، اما ان يكون فكرة للمستقبل واما ان يكون جنة من الماضي يحمل تواريخها كل على اكتافه ويطلب حسابا عن الماضي.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع