افتتاحية صحيفة "الأنوار " ليوم السبت في 14/3/2015 | الأنوار : سلام التقى في شرم الشيخ قيادات عربية ودعا لتفعيل آليات العمل المشترك     كتبت صحيفة "الأنوار" تقول : قال رئيس الحكومة تمام سلام اننا نخوض معركة ضارية مع الإرهاب ونجحنا والمطلوب تفعيل آليات العمل العربي المشترك. فقد القى الرئيس سلام كلمة في مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري المنعقد في شرم الشيخ في مصر قال فيها: بقلوب مفتوحة جئنا. حاملين تحيات صادقة من أهلنا في لبنان، الذي ربما يعرف أكثر من غيره معنى الضائقة الاقتصادية الحادة، والتجربة الأمنية المريرة والتحديات السياسية الضاغطة. بأيد ممدودة جئنا، ومعنا قادة قطاع الأعمال في لبنان، لنعلن فعل إيمان بدور مصر وبشعبها وجيشها وكل قواها الحية فعل إيمان بأن إرادة المصريين وعزيمتهم وكفاءاتهم وإمكاناتهم، قادرة بإذن الله، وبمعونة إخوانهم العرب، على العبور بمصر إلى بر الأمان، لتعود الى موقعها الرائد في محيطها وفي عالمها العربي والاسلامي. اضاف: لا بد لي، في افتتاح هذه التظاهرة العربية والدولية الكبيرة، من توجيه التحية إلى رئيس جمهورية مصر العربية الأخ عبد الفتاح السيسي، الذي يتصدى بحكمة وكفاءة لمهمة شاقة، في واحدة من أصعب المراحل التي تمر بها مصر الشقيقة، بل العالم العربي بأسره. ولا بد لي أيضا من توجيه تحية إكبار وتقدير، إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وإخوانه في قيادة المملكة العربية السعودية، التي تتقدم مسيرة الغيرة واللهفة على مصر وكل العرب الى جانب دول شقيقة في مقدمها الامارات العربية والكويت.وتابع: إن تلبية الدعوة الى هذا المؤتمر، من قبل هذا الحشد الكبير من القيادات السياسية والاقتصادية العربية والدولية، دليل على تحسس البلدان العربية والأسرة الدولية لأهمية الوقوف إلى جانب مصر في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخها. لقد أدت التطورات المتلاحقة منذ ثورة الخامس والعشرين من كانون الثاني، وتبعاتها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية، الطبيعية منها والمفتعلة، إلى إشغال مصر بهمومها الذاتية، وحرمان العالم العربي من دورها الوازن والفاعل الذي اعتاد العرب اللجوء إليه في الملمات. إن هذا الواقع ساهم في زيادة الوهن في البنيان العربي، مما سهل لاسرائيل المضي في سياسة العدوان وخلق وقائع جديدة على أرض فلسطين بدون رادع ولا حسيب؛ كما شرع الأبواب أمام تدخلات خارجية متمادية في العديد من الدول العربية بما يهدد نسيج مجتمعاتها ووحدة كياناتها. جدار المناعة العربية واردف: إن ردم الثغرة في جدار المناعة العربية، في التصدي لهذه العدوانية ولمواجهة الفتن ومحاولات زعزعة الاستقرار في منطقتنا، لا يمكن أن ينجح إلا بعودة العافية إلى مصر. لذلك، فإننا نعتبر أن الاستثمار في مصر اليوم، شأن أبعد من حق المصريين البديهي في الحياة الكريمة والتقدم الاجتماعي والاقتصادي، واستكمال متطلبات التحول الديموقراطي. إن الاستثمار في مصر اليوم، هو إستثمار في تحصين الأمن القومي العربي، وفي إعادة النصاب في هذه المنطقة من العالم إلى سوية طبيعية. وقال: نخوض في لبنان معركة ضارية مع الإرهاب. ولقد نجحنا حتى الآن، بحول الله وبتماسك وحدتنا الوطنية، وبفضل جيشنا وقواتنا الأمنية، وبمعونة اشقائنا واصدقائنا وفي مقدمهم المملكة العربية السعودية، في التصدي لهذه الهجمة الشرسة وحصر أضرارها وتحقيق نسبة عالية من الحصانة الأمنية في البلاد. كما إننا نراقب باهتمام ما تتعرض له مصر على أيدي قوى التطرف والظلام. ونحن واثقون من أن القوات المسلحة وأجهزة الأمن المصرية، مدفوعة بقرار سياسي حاسم قادرة على دحر ومعاقبة كل من يريد شرا بمصر وأهلها. إننا على يقين بأن هذه المعركة التي تخوضها مصر كلها، بمؤسساتها السياسية وأجهزتها العسكرية وقواها التنويرية، ستنجح في تثبيت السلام والاستقرار اللذين يؤمنان المناخ الملائم للأمن الإقتصادي. إن الأمن الاقتصادي ليس مجرد شعار. إنه هدف جوهري من واجبنا كمسؤولين السعي إلى تحقيقه، لأنه يتعلق بمستقبل بلداننا وبرخاء شعوبنا. واضاف: إن ما نحتاجه اليوم، هو التفعيل الجدي لآليات العمل العربي المشترك، ووضع التصورات والخطط التي تمكننا من استعادة زمام المبادرة، وسط هذا المشهد العالمي والاقليمي الصاخب، وما فيه من عوامل عدم استقرار سياسي واقتصادي، والتحكم بمقدراتنا وبمسارنا الإقتصادي لخدمة أوطاننا وتحقيق المنفعة لشعوبنا. إنني واثق من أن مؤتمرنا هذا، سيخلص إلى قرارات وخطوات جوهرية لدعم وتنمية الإقتصاد المصري، وآمل أن يكون نموذجا للتعاون المبني على المصالح المتبادلة التي تشكل أساس العمل العربي المشترك. وختم: إننا مؤمنون بأن لدى مصر الكثير مما يمكن أن تقدمه لنفسها ولإخوانها وللعالم، ومتيقنون من قدرة الشعب المصري على اجتياز هذه المرحلة الشاقة. إننا نريد مصر آمنة، سالمة، قوية، مزدهرة؛ ونتطلع الى دور فاعل لها في قلب الأسرة العربية والعالم الاسلامي. نحن مع مصر قادرون على وقف الظلام الزاحف في بلادنا؛ ونحن مع مصر قادرون على درء عوامل الفتنة والتشرذم؛ ونحن مع مصر قادرون على الانتصار في صراع الإرادات وفتح السبل لشعوبنا نحو مستقبل مضيء وواعد. أمير الكويت وكان الرئيس سلام زار أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح في شرم الشيخ. وخلال اللقاء، أكد سلام أن الوضع الأمني في لبنان ممسوك، والجيش اللبناني المدعوم من كل اللبنانيين يتصدى للارهابيين على الحدود الشرقية للبنان. من جهته، أكد أمير الكويت حرصه على لبنان، مشددا على محبة الشعب الكويتي للبنان وتصميمه على زيارته مهما كانت الظروف، متمنيا أن ينجح اللبنانيون في تخطي خلافاتهم وانتخاب رئيس للجمهورية في أسرع وقت. وتمنى سلام على أمير الكويت عدم تنفيذ القرار المتخذ في شأن إقفال مكتب صندوق التنمية الكويتي في بيروت وتجاوب الأمير الكويتي مع الطلب. ملك الاردن والتقى سلام ملك الاردن عبدالله الثاني، وتناول البحث الأوضاع والتطورات في المنطقة. كما التقى سلام رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، وتم عرض الأوضاع والتطورات. والتقى سلام أيضا، على هامش أعمال مؤتمر شرم الشيخ، الممثلة العليا للامن والسياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغريني.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع