ترو في ذكرى استشهاد جنبلاط: ماضون في خياراتنا السياسية مهما زادت. | نظم فرع الحزب "التقدمي الاشتراكي" في بلدة مزرعة الشوف، لمناسبة الذكرى 38 لاستشهاد الزعيم كمال جنبلاط، لقاء سياسيا في البلدة بعنوان "كمال جنبلاط وتحديات العمل السياسي" تحدث فيه عضو "اللقاء الديموقراطي" النائب علاء الدين ترو، وحضره ممثل النائب وليد جنبلاط الدكتور ناصر زيدان، النائب السابق سمير فرنجية، المدير العام لوزارة المهجرين أحمد محمود، القاضي الشيخ فؤاد البعيني، الأب جان عزام، وشخصيات وحشد من الاهالي. بعد تقديم من رائدة البعيني، وكلمة ترحيب لمدير فرع الحزب في البلدة يحيي أبو كروم، قال ترو، "لأننا من مدرسة الكبير كمال جنبلاط وبقيادة وليد جنبلاط، آلينا على أنفسنا أن نقدم دائما هموم الجماعة، وأن نبادر لمعالجة قضايا الناس، وأن نراعي الضمير في مقاربة حقوقهم، وأن نحكم المنطق في اقتراح الحلول لمشاكلهم، وأن نضع العقل ميزان عملنا، وأن تكون الحكمة المقرونة بالشجاعة منطلق قراراتنا. هكذا كنا وسنبقى ولو كره الكارهون". ورأى أنه "في ذكرى اغتيال المعلم الشهيد كمال جنبلاط، وفي هذا الزمن الصعب الذي نمر به في لبنان والمنطقة، ندرك لماذا اغتالته أيدي الجهل والإجرام، وها هي الأيادي نفسها اليوم تغتال شعبها وتدمر دولتها وتقضي على الحضارات، وتنتهك بشكل صارخ كل مقومات الحياة البشرية". وقال: "في ذكرى إغتيال كمال جنبلاط نردد بكل ثقة واطمئنان إلى حكمة ورجاحة وليد جنبلاط، إننا ماضون في خياراتنا في العمل السياسي مهما زادت التحديات. ماضون في تحصين السلم الأهلي وتكريس الوحدة الوطنية وتثبيت الأمن الداخلي، رافضين منطق المذاهب والطوائف في تسمية اللبنانين وتقسيمهم، ماضون في تعميم منطق الحوار وتنظيم الاختلاف وتحويله غنى للبنان، لا مكمنا للهلاك". وإذ أيد "حوار المستقبل ـ حزب الله، التيار الوطني الحر ـ القوات اللبنانية، من أجل إنهاء الفراغ الرئاسي، الذي يهدد إذا طال اكثر، بتدمير المؤسسات الدستورية والديمقراطية"، أكد "ماضون في نصرتنا لحقوق الانسان والحريات والعدالة الاجتماعية والاقتصادية. ماضون في دعم المظلوم ونصرته على الظالم، وفي دعمنا لحقوق الشعب السوري بدولة ديمقراطية موحدة تحترم مواطنيها، رافضين الإجرام من النظام بحق الشعب، ورافضين منطق الارهاب الذي يمارسه بعض تنظيمات المعارضة كداعش. ماضون في الوقوف مع الشعب الفلسطيني حتى قيام دولته المستقلة فلسطين وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين، وحل الخلافات بالطرق السلمية والاحتكام الى صناديق الاقتراع". وختم "لأننا نستلهم المعلم الشهيد، ولأننا بقيادة الرئيس وليد جنبلاط، لا نخشى ولا نخاف من أي تحديات مهما عظمت، ولا نخشى اي تهديد مهما ضخم، عهدنا هو العهد وعلى هذا سائرون".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع