مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم السبت في 14/3/2015 | * مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" صحيح أن هذا اليوم هو الرابع عشر من آذار العاشر على قيام القوى التي يحمل اسمها هذا التاريخ، غير أن الصحيح أيضا أن التاريخ هذا ولد من رحم الرابع عشر من شباط قبل عشر سنوات أيضا، حين اغتيل الرئيس الشهيد رفيق الحريري. وفي المؤتمر الثامن لقوى الرابع عشر من آذار، بحث في تجديد الإنطلاقة في مرحلة جديدة، حيث يحيط بلبنان حزام من نار الإرهاب والحروب والأزمات. وفي شرم الشيخ كان ولي العهد السعوي الأمير مقرن بن عبد العزيز، واضحا في لقاء مع الرئيس تمام سلام، حين دعا اللبنانيين إلى تخطي خلافاتهم السياسية وبذل الجهود لإحترام الإستحقاقات بما يؤدي إلى تعزيز المؤسسات الدستورية. كذلك كان نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، واضحا في التأكيد على إحتضان اللبنانيين في الدولة، مشيرا إلى أن لا علم له بأي إجراء قد يكون لأسباب أمنية. وفي الشأن الأمني اللبناني، أفاد مندوبنا في البقاع محمد عبدالله عن سقوط صاروخين على جرود بريتال مصدرهما الجماعات المسلحة المتواجدة في الأراضي السورية. ومن جهة أخرى، فكك الخبير العسكري عبوة ناسفة كبيرة الحجم في العبودية. وفي الخارج، الأوضاع على حالها من المواجهات في كركوك والأنبار في العراق، وفي ريفي دمشق وحلب في سوريا، وفي الإضطراب السياسي في اليمن والأمني في ليبيا. غير أن خبرا جديدا ورد من سيراليون وفيه أن نائب رئيس الجمهورية طلب من السفارة الأميركية اللجوء إلى واشنطن. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أن بي أن" عقد من الزمن مر على رحلة 14 آذار. شابت قواها في عز صباها، ووصلت إلى عمر عشر سنين منهكة متعبة تسبقها الإخفاقات وتحكمها الحسابات. في الشكل اجتماعات، وفي المضمون تباينات. فهل يصلح المجلس اليوم ما فرضته الوقائع السياسية؟ في ثامن مؤتمر في عداد المسيرة، وثيقة جديدة تنضم إلى أخواتها للإدعاء أن 14 آذار ما زالت هنا. اللبنانيون يسمعون القول ويفتقدون الفعل. في الداخل هموم أخرى. الحوار أولوية والاستقرار أولوية والأمن أولوية. العناوين الثلاثة مترابطة متضامنة لا تتحقق إلا بجهود لبنانية متكاتفة في الجمع لا في الفصل. الامتحان استحقاق رئاسة الجمهورية. أما الاستحقاقات الخارجية فتختلف بين 14 آذار 2005 و14 آذار 2015. "داعش" اليوم توزع التطرف، والعواصم مشغولة بمواجهة الإرهاب. ما بين العراق وسوريا، محطات بطولية ميدانية عسكرية تقارع "الدواعش" لحماية ساحات المنطقة من تدمير للحضارات وقتل للإنسان ومحو للتاريخ وعبث بالجغرافيا. في تكريت مؤشرات تصنع المرحلة الجديدة، فتغير وهم أن إجرام "داعش" لا يواجه. الـNBN جالت في تكريت ومحطيها، ولمست إصرار الجيش العراقي والحشد الشعبي على إنهاء ظاهرة "داعش". ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المنار" سنوات أربع أتمتها الأزمة السورية، ولم تتم لأعداء دمشق مخططاتهم بانهاء هذا البلد. أربع سنوات تكشف معها حجم التورط الهدام ضد بلاد الشام. ومع الوصول إلى الحائط المسدود، أوغلوا بما ابتدأوه من تدمير البشر والحجر، كي لا تقوم لسوريا قائمة. قليل من كثير كشفه إعلام العدو، فصب الزيت على نار الفتنة، وسفك الدم السوري مصلحة اسرائيلية قبل كل شيء، بحسب صحيفة "هآرتس". ومع الرؤية الإسرائيلية، أتى كلام جون برينان مدير المخابرات الأميركية، الذي زعم ان واشنطن لا تريد إنهيار مؤسسات الدولة السورية. فماذا كانت تفعل واشنطن على مدى السنوات الاربع؟ ماذا عن دعم من اسمتهم بالثوار وقدمت لهم كل أنواع الخطط والسلاح، وبعد ان أحرجوها فشلا وارهابا أمام الرأي العام، حاولت البحث عما أسمته "معارضة اعتدال"؟ وضد من تجهز وتدرب مسلحين سوريين وتقيم لهم المعسكرات في تركيا والأردن، وبعض الجولان؟ وماذا يفعل الحليف الاسرائيلي الذي خسر أحد ضباطه وهو يخطط ل"الجيش الحر" في ريف القنيطرة؟ إنه الاخفاق بتغيير المعادلة السورية، قالها رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" السيد هاشم صفي الدين، مؤكدا ان لا فضل لأميركا وحلفائها بإبعاد لبنان عن حرائق التكفير في المنطقة، فمن أوقد النيران سيكتوي بها. نار دفعت السنيودس إلى رفع الصوت من بكركي، داعيا المسيحيين إلى الصمود أمام تطرف امتد إلى قبلة المسلمين وبث رسالة مبايعة ل"داعش" من أمام الحرم المكي. وعلى أرض الفرات يضيق الخناق على "دواعش" تكريت، فيما تمد يد العون إلى أهلها بسواعد الجيش العراقي والحشد الشعبي. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أم تي في" للمرة العاشرة إنها ذكرى 14 آذار. في المبدأ هي ذكرى مفرحة لأنها تسترجع لحظات زاهية من نضال تكرس لرفع كابوس الوصاية السورية عن لبنان. لكن ما كان مفرحا قبل عشر سنوات صار محزنا اليوم، ومن لا يصدق فليتذكر كيف كانت الساحات والطرقات ملأى قبل عشر سنوات وكيف هي فارغة اليوم. ومن لا يصدق فليتذكر كيف ان النفوس والقلوب كانت مشحونة بالثقة والأمل والايمان قبل عشر سنوات، وكيف صارت مثقلة بالفراغ والخيبة اليوم. ومن لا يصدق فليتذكر ان سلسلة التراجعات والتنازلات والهزائم التي راكمتها قوى 14 آذار طوال عشر سنوات، جعلتها جسما مترهلا بلا روح، ما حملها على أن تحتفل بمرور عقد على تأسيسها باصدار طبعة جديدة من الوثائق السياسية التي لن يقرأها أحد ولن يهتم بها أحد وستبقى مجرد حبر على ورق. المشهد في البيال اليوم كان محزنا حقا. فبما تختلف الوثيقة السياسية الجديدة عن الوثائق القديمة التي لا يتذكر مضامينها إلا الذين كتبوها؟ وبما يختلف المجلس الوطني المنوي انشاؤه عن الأمانة العامة؟ وهل بزيادة الأجهزة والمؤسسات والإكثار من التسميات الطنانة الرنانة تستعاد الجماهير الخائبة والثورة المفقودة؟ ان قوى 14 آذار كانت مطالبة في الذكرى العاشرة على تأسيسها باجراء مراجعة حقيقية لتاريخها وذلك لتحديد موقعها حاضرا ولرسم خريطة طريقها مستقبلا. وما دام هذا الأمر لم يحصل في العمق، ولأن المراجعة التاريخية لم تكن نقدية بل مجرد مراجعة فولوكلورية استعراضية، فإننا نقول لجماهير 14 آذار وفي ذكرى 14 آذار: وداعا 14 آذار، على الأقل حتى اشعار آخر. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أو تي في" إنها الذكرى السادسة والعشرون للرابع عشر من آذار الأول، والعاشرة للرابع عشر من آذار الثاني. لكن، فيما اعتبر أنصار الأول أن هدفهم تحقق في الثاني، لا يزال الآخرون ضائعين بلا هدف واضح مذذاك، غارقين في بحر أوراق ووثائق فمؤتمرات، لم تنجح- قبل توحيد الرؤية إلى الوطن- في رسم إطار موحد للحراك السياسي. أما على المقلب الآخر، فحركة سياسية في أكثر من اتجاه، وفي هذا الإطار، يسجل تقدم مستمر على خط الحوار بين الرابية ومعراب، بعد إنجاز إعلان النيات وبدء العمل على مسودة الورقة الثانية، التي تتضمن خارطة كاملة للمرحلة التالية. وفي معلومات الـ OTV أن البند الأول على جدول النقاش بات رئاسة الجمهورية، وهذا ما يفسر التشويش الحاصل من أكثر من متضرر. هذا مع الإشارة إلى كلام مرتقب الليلة للعماد ميشال عون في ذكرى الرابع عشر من آذار 1989 و2005. وفي المعلومات أنه سيبدأ بعرض الأحداث منذ عام 1989 وصولا حتى اليوم، مرورا بعام 2005 وما قبل وبعد، قبل أن ينتهي إلى عرض أولويات المرحلة كما يراها، ومن ضمنها كل الاستحقاقات والحوارات. هذا في الشأن السياسي العام. أما في الملفات الحياتية المسيسة، فتعثر متواصل على خط إقرار سلسلة الرتب والرواتب، وسط معلومات عن صعوبات تواجه اجتماع اللجان المشتركة الثلثاء المقبل. ففؤاد السنيورة لم يوافق على سلسلة العسكريين، ويسعى باستمرار إلى ضم سائر بنود السلسلة إلى الموازنة العامة، وهذا ما يعني عمليا إعادة ربطها بتسوية الحسابات المالية والإنفاق غير القانوني. لكن، قبل الدخول في التفاصيل، إشارة إلى معلومات عن حصر الجيش دخول المنقبات وخروجهن الى عين الحلوة، بمدخل المستشفى الحكومي شمال المخيم. وأكدت مصادر أمنية في هذا السياق ان هذه الاجراءات جاءت بعد حديث المطلوب فضل شاكر عن طريقة دخوله إلى المخيم سيرا على الأقدام من جهة منطقة الفيلات، وخوفا من ان يتنكر بزي منقبة لتسهيل خروجه من المخيم. ومما أثاره فضل شاكر بالذات قبل أيام، بداية النشرة، عشية تحرك أهالي شهداء الجيش، رفضا لتلميع صورة إرهابي من جهة، ولتسويات في التداول من جهة أخرى. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "أل بي سي آي" فيما يستمر تقديم المليارات لمصر، في اليوم الثاني لمؤتمر شرم الشيخ، كإعلان احتضان عربي ودولي لها، لم يحقق لبنان من مشاركته في هذا المؤتمر سوى لقاءات علاقات عامة، فحتى قضية المبعدين اللبنانيين من الإمارات لم يستحصل رئيس الحكومة على جواب شاف من الإماراتيين الذين التقاهم، وهكذا يصل المبعدون الليلة إلى بيروت، فيما تتحدث المعلومات عن أن هذا الملف مفتوح ولا معالجات عملية له في الأفق. في المقابل، وفي ظل المراوحة في الملفات المطروحة، تقدَّم ملف المواد المشعة في لبنان بعد تحريك القضاء في خصوصه، فيما لقيت قضية تعنيف أحد التلاميذ في إحدى مدارس إقليم الخروب مدا وجزرا بعدما تكشفت سوابق كثيرة وفي المدرسة نفسها. خارجيا، اللافت اليوم أن عملية استعادة تكريت مازالت متوقفة لليوم الثاني على التوالي، في انتظار وصول تعزيزات. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "المستقبل" قبل 10 سنوات في مثل هذا اليوم، صنع اللبنانيون بارادتهم يوما مجيدا من أيام بلدهم عندما نزل أكثر من نصف الشعب اللبناني إلى ساحة الحرية، مطالبا بالسيادة والاستقلال وبالمحكمة الدولية لوقف مسلسل القتل والاغتيالات. اليوم وبعد 10 سنوات، أنجز الكثير وبقي الكثير الكثير، لكن الظروف تؤكد من جديد استمرار الحاجة إلى حركة الـ14 من اذار صاحبة مشروع العبور الى الدولة. قوى الـ14 من اذار وللمناسبة عقدت مؤتمرا في البيال، انتهى منذ قليل بالتأكيد ان مستقبل لبنان يجب ان لا يكون رهينة امبراطورية من هنا أو ديكتاتورية من هناك أو جائزة ترضية للبعض. ***************** * مقدمة نشرة أخبار تلفزيون "الجديد" أغلقت الثورة على نفسها الباب، واجتمعت قوى الرابع عشر من آذار خلف جدران مغلقة للمرة الأولى، بلا حشد، بلا زعماء على المنابر، واستعراض "مشلح". بلا جماهير صنعت الثورة في ساحات البلد قبل سنوات عشر. غابت الثورة في عيدها العاشر. راحت ألوان ذاك الزمان وانطوى العلم على قماشته. اختفت حناجر الناس الهادرة. واختصرت الذكرى على تشييع تقدمته ثلة من حراس الثورة النخبويين، أعلنوا استبدال الثورة بإنشاء "المجلس الوطني" إطارا لجميع الأحزاب والمستقلين والمجتمع المدني. وكل من حضر مؤتمر اليوم أصبح عضوا حكميا في هذا المجلس من دون طلب انتساب. ولتجنب أي صدام مع نظيره "المجلس الوطني للمعارضة السورية"، فإن البيان الختامي للمؤتمر آثر تجنب توجيه أي انتقاد أو استنكار لإرهاب يهدد لبنان ويضرب المنطقة، إذ تحدث الرئيس فؤاد السنيورة عن إرهاب النظام السوري وإمبراطورية إيران و"حزب الله" حصرا. ولم يأت على ذكر أي من التنظيمات الإرهابية التي غيرت حدود المنطقة، وضربت نارها في مناطق لبنانية عدة، واستهدفت الجيش وخطفت عناصره ولا تزال تقامر بمصيرهم. إمبراطورية إيران وأذرعتها الإقليمية ومشروعها الفارسي روع "المجلس الوطني" الناشئ قبل دقائق. ولم يبحث أعضاؤه من أصحاب الخبرات بالثورات عن جملة واحدة تضع الإرهاب على الحروف، أو تشير ولو على سبيل المجاملة إلى شهداء سقطوا على أرضنا نتيجة هذا الإرهاب الطامح إلى غزو جديد. إدفنوا موتاكم وثورتكم وأعلنوا على ضريحها مجالس ما تشاؤون. إدفنوا الماضي والمستقبل وجددوا خلاياكم، لكن لا تغيبوا خلايا الإرهاب ولا تطمروا حق الشهداء في ذكر الأسباب الحقيقية التي أودت بهم ولا تزال تهدد عسكرا وقوى أمن عند التخوم. ومن تخوم "البيال" إلى شرم الشيخ التي عاشت نصر المليارات على الإرهاب، وقد عاد رئيس الحكومة تمام سلام من مصر مساء مع الوفد المرافق، وبينهم وزير المال علي حسن خليل الذي لم ينل سوى حسرة عد المليارات المتطايرة أمام ناظريه، وهو الجالس على خزينة تحت الصفر بستين مليار دين. وفي شرم الشيخ، تطمينات إماراتية لرئيس الحكومة الى أن موضوع المبعدين اللبنانيين لا يستند إلى قرار رسمي أو نية إماراتية بالاستهداف، إذ أوضح الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة حاكم إمارة دبي، أن الإجراءات المتخذة تعود إلى اعتبارات أمنية محددة. *****************

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع