الراعي: نرى اليوم حوارات ومبادرات تخفف التشنج وتوحد الرؤية الوطنية | ترأس البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي قداس الاحد في كنيسة السيدة في الصرح البطريركي في بكركي، عاونه فيه المطارنة بولس الصياح، غريغوري منصور، حنا علوان وعاد ابي كرم ولفيف من الكهنة، في حضور قائمقام كسروان - الفتوح جوزف منصور، وفد من جامعة Rennes الفرنسية، وفد من عائلة المرحومة أسمى ضاهر وحشد من المؤمنين. العظة بعد الانجيل المقدس، ألقى الراعي عظة بعنوان "ورأى إيمانهم" (مر2: 5)، قال فيها:"هذه اللوحة الإنجيلية، بكل مضامينها، تعلمنا، فيما تعلمنا، ثلاث حقائق: أن الإيمان هو أساس اللقاء الشافي بالمسيح؛ وأن حالة الخطيئة هي شلل النفس الذي يفعل بها فعل الشلل في أعضاء الجسد؛ وأن الشفاء من الخطيئة بالتوبة والغفران خلق من جديد، مثل الشفاء من شلل الجسد". أضاف: "يسعدنا أن نحتفل معكم بهذه الليتورجيا الإلهية، فأرحب بكم جميعا، وعلى الأخص، بنائب رئيس جامعة Rennes الفرنسية البروفسور فان دو ويغ وعميد كلية الحقوق في هذه الجامعة، وعمداء كليات ومسؤولين عن إدارة مراكز الأبحاث فيها، ويرافقهم الدكتور كميل حبيب عميد كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية، ومديرة العلاقات الدولية في هذه الكلية الدكتورة دينا المولى، وأساتذة آخرون، أتمنى لكم اقامة طيبة في لبنان وتنسيقا مثمرا بين كليتي الحقوق في Rennes والجامعة اللبنانية". وتابع: "يشارك معنا في هذه الذبيحة الإلهية أيضا عائلة المثلث الرحمات المطران فرنسيس البيسري الذي ودعناه منذ ثلاثة اسابيع، وعائلة المرحومة أسمى زوجة المرحوم جرجس نمر ضاهر، التي ودعناها مع أسرتها منذ أسبوعين. فنصلي لراحة نفسها وعزاء أبنائها وسائر أنسبائها. وقد اعتدنا أن نلتقي ابنها الاستاذ نقولا، محافظ لبنان الجنوبي السابق، مشاركا في قداس الأحد هنا في الكرسي البطريركي". أضاف: "أود معكم أن أرفع ذبيحة الشكر لله على الأربع سنوات من خدمتي البطريركية، وقد انتخبني إخواني السادة المطارنة أعضاء سينودس كنيستنا المقدس في مثل هذا اليوم، 15 آذار 2011، أبا ورأسا لكنيستنا الأنطاكية. ونقدمها أيضا على نية قداسة البابا فرنسيس الذي انتخب على كرسي بطرس في روما على رأس الكنيسة الكاثوليكية في 13 آذار 2013. ونحن، والكنيسة كلها شاركته في يوم الصوم والصلاة من أجل التوبة والسلام في اليومين السابقين 13 و 14 آذار". وقال: "لما رأى يسوع إيمانهم"(مر2: 5). الايمان هو سبب شفاء مخلع كفرناحوم من شلله الروحي، إذ قال له: "مغفورة لك خطاياك"، ومن شلله الجسدي، وقد قال له: "قم! احمل فراشك واذهب إلى بيتك"(مر2: 12). وتابع: "إنه إيمان الرجال الأربعة الذين حملوا المخلع إلى أمام يسوع، وهم مؤمنون أنه قادر على شفائه. إيمانهم كان ثمرة سماعهم كلمة الله التي كان يلقيها يسوع على الجمع في البيت. "فالإيمان من السماع" بحسب القديس بولس الرسول (روم 10: 17). لولا إيمانهم لما كانت آية الشفاء. في زمن الصوم يحملنا الايمان إلى المسيح لكي نشفى من كل شلل فينا، روحيا كان أم معنويا، جسديا أم نفسيا. فالمسيح أظهر نفسه في هذه الآية أنه "طبيب الأرواح والأجساد". وفي زمن الصوم نحمل نحن أيضا إلى المسيح، بإيماننا وصلاتنا وتضامننا وأعمال المحبة والرحمة، أخوتنا وأخواتنا المرضى والمتألمين، الفقراء والمحزونين، الخطأة والغرقى في الخطايا والشرور". أضاف: "عندما بادر الرب يسوع المخلع "بغفران خطاياه"، أراد أن يبين لنا أن الشلل الحقيقي الذي يؤدي إلى هلاكنا الأبدي، إنما هو الشلل الروحي، وقد جاء أرضنا ليشفينا منه بموته وقيامته. فقد "مات تكفيرا عن خطايانا، وقام لتقديسنا"(روم4: 25). وعندما اعترض الكتبة على قوله، مدعين أن "الله وحده يقدر أن يغفر الخطايا"(راجع مر 2: 6-7)، كشف يسوع هويته كإله قادر على غفران الخطايا، فأعطى البرهان بشفاء المخلع الذي هو أصعب بكثير من القول "مغفورة لك خطاياك". وقال: "لقد سلم الرب يسوع سلطانه الإلهي إلى كهنة الكنيسة لكي يحملوا غفران الله إلى التائبين. فأسس لهذه الغاية كهنوت العهد الجديد وسر الاعتراف. فالكاهن الذي بسلطانٍ إلهي يعمد ويثبت، ويقيم ذبيحة القداس بسلطان إلهي، هو نفسه، وبالسلطان نفسه، يغفر الخطايا، لا بقدرته الذاتية بل بالقدرة المعطاة له بالروح القدس". وتابع: "أجل الشفاء الروحي هو الأساس. لأن العيش في حالة الخطيئة والشر يشل العقل عن معرفة الحقيقة والإقرار بها وقولِها والدفاع عنها؛ ويشل الإرادة عن التزام عمل الخير والانماء والعدل والسلام؛ ويشل القلب عن الحب والمشاعر الانسانية والرحمة والحنان والشعور مع الآخر والانفتاح على الغفران والمصالحة؛ ويشل الضمير عن سماع صوت الله في أعماق النفس". أضاف: "الشلل الروحي أخطر بكثير من شلل الجسد، لأن له تداعياته ومفاعيله المسيئة على العائلة والمجتمع، وعلى الكنيسة والدولة. ذلك أنه يؤدي إلى الخلافات والنزاعات والتعديات والحروب، فإلى الحقد والبغض والثأر. والكل على حساب الشعب والوطن والدولة والمؤسسات. عندما أطلقت منذ أربع سنوات شعار خدمتي البطريركية "شركة ومحبة"، وقد تلقفه اللبنانيون، فذلك لأنه، من جهة، حاجة لمجتمعنا اللبناني ولمحيطنا المشرقي، ومن جهة ثانية، لأنه في أساس الميثاق الوطني وصيغته التطبيقية. ويسرنا أن نرى اليوم، على مستوى القوى السياسية، حوارات ومبادرات تخفف من التشنج وتسير نحو بناء الوحدة الداخلية وتوحيد الرؤية الوطنية شيئا فشيئا، ونحو المحافظة على النموذج اللبناني الذي تحتاجه المنطقة". وختم الراعي: "بين لنا الرب يسوع في آية شفاء المخلع أن هذا الشفاء هو خلق جديد. كيف استطاع المخلع المطروح أرضا أن ينهض ويشفى بلحظة؟ هذا يعني أن يسوع أدخل في عروقه العصب والقوة للنهوض، وكأنه خلقه من جديد. هكذا عندما ينال التائب غفران خطاياه من الله بفم الكاهن وبركة يمينه، إنما تمحى خطاياه وتسري في نفسه حياة إلهية جديدة، تحرِر عقله وإرادته وقلبه وضميره، فيصبح على ما يقول بولس الرسول "خلقا جديدا بالمسيح"(2 كور5: 17). يا رب، نحن نحمل نفوسنا إليك، ونحمل بعضنا بعضا أمام وجهك في هذا الصوم المقدس، بالصلاة والتوبة والصيام وأعمال المحبة والرحمة، ملتمسين الشفاء من شللنا الروحي، لكي نستطيع أن نرفع إليك نشيد المجد والشكران إلى الأبد، آمين". حداد وفي نهاية القداس، قدم مايكل حداد الذي تسلق صخرة الروشة وشارك في سباق فوج المغاوير للبطريرك العلم اللبناني الذي زرعه في القرنة السوداء، وهذا يعبر عن دلالة كبيرة للارادة الصلبة للبنانيين بالبقاء تحت راية من أعطي مجد لبنان له". الراعي وأثنى الراعي على خطوته، مشيدا ب "إنجازاته بالرغم من إعاقته". استقبالات بعد القداس، استقبل الراعي في صالون الصرح جوزف منصور، نائب رئيس جامعة Rennes الفرنسية وعمداء كليات ومسؤولين عن ادارة مركز الابحاث فيها، وفدا من عائلة المرحومة أسمى ضاهر لشكره على مواساته لهم، منسق مركز الدراسات والابحاث البلدية والقروية في الشمال جوزف محفوض، رئيس بلدية أيطو السابق طوني سليمان، الشيخ كريم طربيه ووفود شعبية من مختلف المناطق .

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع