الوفد الاقتصادي اختتم محادثاته في روما بلقاء وزير خارجية إيطاليا. | أنهى الوفد الاقتصادي اللبناني برئاسة رئيس اتحاد الغرف اللبنانية رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان محمد شقير محادثاته أمس في روما بلقاء وزير خارجية ايطاليا باولو جانتيلينو، وانتقل الى ميلانو لاستكمال اجتماعاته المحددة في العاصمة الاقتصادية لايطاليا، حيث أجرى اليوم مجموعة من اللقاءات كان أبرزها الاجتماع الصباحي مع الصندوق الايطالي للتوظيف الاستراتيجي، الذي يستهدف التوسع في الاستثمارات الايطالية في الخارجية، ومع مكتب العلاقات التجارية الخارجية في غرفة التجارة والصناعة في ميلانو، والمنظمة الاورومتوسطية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة. وحضر الاجتماعات عن الجانب اللبناني، الى شقير، رئيس اتحاد رجال اعمال المتوسط جاك صراف، رئيس غرفة التجارة الدولية - بيروت وجيه البزري، رئيس الغرفة اللبنانية الفرنسية نائب رئيس غرفة بيروت وجبل لبنان غابي تامر، رئيس مجلس الاعمال اللبناني- الايطالي رفلة دبانة، رئيس جمعية منظمي المعارض المؤتمرات في لبنان ايلي رزق، ورجال اعمال وفريق عمل غرفة بيروت وجبل لبنان والوفد الاعلامي المرافق. صندوق التوظيف الخارجي في الصندوق الايطالي للتوظيف الاستراتيجي، التقى الوفد اللبناني رئيس مجلس ادارة الصندوق موريزيو تمانيني وهيئة مكتب مجلس ادارة الصندوق، وركز البحث على التعاون الثنائي في مجال الاستثمارات الثنائية المشتركة في الخارج. بداية أكد شقير أهمية التعاون اللبناني - الايطالي في مجال الاستثمارات، "وخصوصا أن التعاون المشترك في مجال اعادة اعمار لبنان كان بناء ومجديا". وأوضح أن "ما يهم القطاع الخاص اللبناني هو التوسع في الخارج. لذلك نعمل على ايجاد شركاء أقوياء لديهم خبراتهم وقدراتهم في مجال الاستثمار في مشاريع البنى التحتية والنفط والغاز"، مشيرا في هذا الاطار الى وجود إمكان كبير للتعاون في منطقة الشرق الاوسط، ولا سيما في اعادة اعمار سوريا والعراق، وكذلك في افريقيا ومناطق أخرى من العالم". أما تمانيني فعرض أعمال الصندوق ومجالات التوظيفات التي يقوم بها في الخارج، مؤكدا انفتاحه على التعاون في كل المشاريع المطروحة، ولا سيما في مجالات البنى التحتية والنفط والغاز. وأبدى استعداد صندوق التعاون مع القطاع الخاص اللبناني الذي يتمتع بصدقية وسمعة طيبة وانتشار واسع في الكثير من دول العالم، ولا سيما في الشرق الاوسط والخليج وافريقيا. وفي نهاية الاجتماع، أكد شقير أنه تم الاتفاق على استمرار التواصل مع الصندوق لوضع رؤية للتعاون المشترك في هذا المجال. غرفة ميلانو وكانت محطة الوفد الثانية اليوم في غرفة التجارة والصناعة في ميلانو، حيث كان في استقباله نائب رئيس الغرفة رئيس مكتب تنمية العلاقات التجارية الخارجية في الغرفة برونو إرموللي ورئيس المنظمة الاورومتوسطية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة جانكارلو اراغونا وعدد من أعضاء مجلس ادارة الغرفة والمنظمة. وقبل بدء الاجتماع، قلد نائب رئيس غرفة ميلانو، شقير وسام الغرفة على نشاطه واهتمامه بتنمية العلاقات الاقتصادية بين لبنان وايطاليا. ثم عقد اجتماع مشترك، تم خلاله طرح قضايا التعاون، وبعدما عرض شقير اهتمامات القطاع الخاص في التوسع في الخارج، تحدث عن أهمية التعاون في مجال توفير الدعم والخبرات للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في لبنان التي تتمتع بمهارات عالية وتتوزع على كل القطاعات الاقتصادية. ودعا شقير الى وقوف القطاع الخاص الايطالي بما يملك من قدرات وطاقات الى جانب نظيره اللبناني لتمكين الاقتصاد اللبناني من اجتياز المرحلة الدقيقة التي يمر فيها لبنان بأقل خسائر ممكنة، ولا سيما أن دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة سيوفر فرص عمل للشباب اللبناني نحن بأمس الحاجة اليها، لمنع حصول انفجار اجتماعي في ظل وجود أكثر من 1،5 مليون نازح سوري يزاحمون اليد العاملة اللبنانية". ودعا شقير الجانب الايطالي الى شراكات تجارية بين لبنان وايطاليا لزيادة صادرات المنتجات اللبنانية الى ايطاليا. كما دعا الى انشاء مركز لمكتب تنمية العلاقات التجارية الخارجية في غرفة ميلانو في مقر غرفة بيروت وجبل لبنان. وتحدث إرموللي، فأشاد "بالتعاون البناء مع القطاع الخاص اللبناني"، مؤكدا اهتمام رجال الاعمال الايطاليين بتعزيز التعاون مع نظرائهم اللبنانيين في مجال المشاريع التي طرحها شقير. وقال: "التعاون مع غرفة بيروت وجبل لنبان يعود الى فترة طويلة، وهناك اتفاق تعاون بين الغرفتين، وخصوصا لإنشاء مجلس الاعمال الايطالي-اللبناني، ونحن نعول عليه كثيرا للتقدم على مسار تنمية التعاون الاقتصادي". وأبدى استعداده للبحث في كل السبل التي يمكن من خلالها مساعدة لبنان واقتصاده، وكذلك لفتح مركز لمكتب تنمية العلقات التجارية في غرفة ميلانو في غرفة بيروت وجبل لبنان. أما راغونا، فأشار الى أن عمل المنظمة يستهدف بشكل أساسي تقوية قدرات المؤسسات المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة التي تشكل العمود الفقري للاقتصادات في دول البحر المتوسط، مؤكدا للوفد اهتمامه بمساعدة هذه المؤسسات في لبنان. بعد ذلك، كان نقاش بين الحضور حول المواضيع المطروحة، وأكد الجانبان المضي قدما في اتخاذ الخطوات التي تحقق الاهداف المرجوة. وزارة الخارجية وكان شقير زار أمس في روما يرافقه صراف، ورجل الاعمال فؤاد مخزومي، وزير خارجية ايطاليا باولو جانتيلينو في مقر الوزارة، وتم عرض العلاقات الثنائية بين البلدين، والنتائج التي حققها الوفد الاقتصادي اللبناني في لقاءاته مع الهيئات والجمعيات الاقتصادية الايطالية. وأوضح شقير ان جانتيلينو "عبر امامنا عن اهتمام بلاده بلبنان لجهة تحقيق الاستقرار والامن وانتخاب رئيس جمهورية". وقال: "ان زيارتنا لايطاليا هي بدعم من وزارة الخارجية الايطالية، لذلك بحثنا مع الوزير جانتيلينو في سبل تعزيز العلاقات بين القطاع الخاص في البلدين، ولا سيما لجهة اقامة مشاريع مشتركة في الخارج"، مشيرا الى ان البحث في هذا المجال "تركز على امكان اقامة استثمارات مشتركة في افريقيا، حيث تبدي ايطاليا اهتماما شديدا بهذه المنطقة، فيما الوجود اللبناني القوي في افريقيا يشكل ارضية اساسية للتحقيق هذا الهدف".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع