ندوة في الحركة الثقافية حول كتاب شوكت اشتي بعنوان: نظيرة جنبلاط من. | نظمت الحركة الثقافية - انطلياس، في اطار المهرجان اللبناني للكتاب، ندوة حول كتاب الدكتور شوكت اشتي "الست نظيرة جنبلاط من حدود العائلة الى ربوع الوطن". قدم الندوة استاذ الفكر الحديث والمعاصر والاخلاقيات في الجامعة اللبنانية الدكتور ناصيف قزي وقال:" نلتقي اليوم حول كتاب الدكتور شوكت اشتي "الست نظيرة جنبلاط من حدود العائلة الى ربوع الوطن" الصادر عن "دار النهار للنشر" وبدعم من نائب الشوف الاستاذ نعمة طعمة. يروي الكتاب سيرة الست نظيرة والدة الزعيم المغدور كمال جنبلاط وزوجة فؤاد جنبلاط مدير منطقة الشوف الكبرى منذ العام 1906 في زمن العثمانيين والذي عينه الفرنسيون في ما بعد عام 1919 قائمقاما على الشوف، محدثين بذلك شرخا داخل العائلة الجنبلاطية التي لم تكن اركانها على تمام الاتفاق، ولا على الولاء السياسي نفسه في علاقاتهم مع قناصل الدول. اغتيل فؤاد جنبلاط عام 1912 على يد احدى العصابات التي كانت تعبث بأمن الجبل في مرحلة دقيقة ومفصلية، عمت فيها الاضطرابات ضد الوجود الفرنسي في سوريا ولبنان، اغتيل الزعيم وكانت الخلافات بين البالغين في عائلته واضحة، والوريث قاصر كمال جنبلاط لا يزال في الرابعة من عمره، فتسلمت زوجته الست نظيرة آنذاك الزعامة الجنبلاطية طيلة فترة الانتداب الفرنسي وحتى ما بعد قيام الدولة اللبنانية (1921 - 1951) لينكسر بذلك تقليد التوريث السياسي وذكورية الزعامة". اضاف: "جميل ان يعتبر المؤلف ان الكتابة عن تجربة الست نظيرة جنبلاط ليست تكريما لشخصها فقط، بل لتكريم المرأة في وطننا، وتقدير لدورها، واعتراف بطاقاتها، واقرار بقدراتها رغم اعترافه لاحقا، ان التأييد الفرنسي لنظيرة جنبلاط لا يدخل في موضوع دعم مشاركة المرأة في الشأن العام او تحسين موقعها في المجتمع او تغيير النظرة المجتمعية تجاهها، بل يندرج في مجرى السياسة الفرنسية لحماية مصالحها في لبنان خصوصا والمنطقة عموما، وتدعيم انتدابها من دون اي اعتبار لمقولة المرأة وتحريرها وقد روى المؤلف لهذه الغاية في الفصل الاول من كتابه المسار التاريخي لآل جنبلاط/جنبولاد، منذ قدومهم من شمال سوريا بعد المجزرة التي ارتكبها العثمانيون في حقهم، الى الشوف حيث استقروا وبصورة نهائية منذ بداية عهد الامارة، بين اخوانهم الموحدين الدروز". وقال:" ربما تكون الست نظيرة قد اخرجت الجبل وقد اخرجته فعلا بانفتاحها وحرصها على المسيحيين كما على الدروز، في بدايات الزمن الجديد زمن تشكل الدولة اللبنانية الحديثة، اخرجت الجبل من ظلمة وظلامية عصور الانكشارية والقشلاق والاشبورة والفاقة، اخرجته من زمن الباشاوات والليدي ستانهوب، زمن الدم المهدور ظلما عند حدود الامبراطورية العثمانية وتقاطعاتها مع مصالح الدول العظمى، وتناقضات تلك الدول في ما بينها. ففي تلك المرحلة من عمر الزمن اللبناني، سرى الدم النقي في عروق الجبل، وتعاقد الوجهاء والاعيان على الخير العام، لتطوى صفحة سوداء كادت وللاسف ان تفتح من جديد في الزمن العبري، ابان حرب الجبل في ثمانينات القرن الماضي. العياش. وقال الدكتور غسان العياش:" حدد المؤلف منذ البداية الاشكالية المركزية التي يرغب بمعالجتها وتقديم الاجابة عنها، فطرح في المقدمة ما سماه تساؤلات اولية واساسية حول طبيعة تجربة الست نظيرة في بيئتها الخاصة من جهة، وفي محيطها الاوسع من جهة اخرى، وبين المؤلف ان همه اظهار كيفية نجاح الست نظيرة في الامساك بقيادة الغرضية الجنبلاطية بنجاح، والمحافظة عليها في ظروف وطنية وطائفية بالغة الصعوبة، وهي امرأة في مجتمع محافظ. وعلى مدى صفحات الكتاب اجاب المؤلف على هذا السؤال المركزي برصانة وتجرد وبمنهجية علمية لا غبار عليها، وقد اختار التحليل العمودي لشخصية الست نظيرة، وللشخصيات الرئيسية التي عايشتها بدلا من اعتماد التسلسل الزمني للاحداث". اضاف:" شكلت قيادة الست نظيرة بالنسبة الى نفوذ وزعامة آل جنبلاط جسرا حيوسا بين تاريخين، كان من الصعب استمرار دور المختارة من دونه، فقد اجبرت على تولي القيادة بعد اغتيال زوجها فؤاد جنبلاط وسط تحديات وصعوبات كانت تحيط بالموقع السياسي لذريته، ومنافسة من زعامات درزية اخرى، وشخصيات من العائلة الجنبلاطية نفسها. لو اختارت الست نظيرة بعد اغتيال زوجها التوقيع والانزواء في قصرها وعدم قبولها التحدي والامساك بناصية القيادة بدعوى انها امرأة لا شرعية لزعامتها، لغابت المختارة عن الحياة السياسية عقدين من الزمن، وهي مدة كافية لكي يتألب عليها المنافسون ويعزلونها عن موقع القيادة السياسية. ونظرا لتأثير السلطة في التوازنات منذ المتصرفية لو لم تعقد نظيرة جنبلاط حلفا براغماتيا ذكيا مع سلطات الانتداب، لتراجعت المختارة وتقدم اخصامها". كيوان وقالت الدكتور كيوان" يتناول كتاب الدكتور شوكت اشتي مسائل عدة محور نقاش فكري وسياسي منذ سنوات. 1- مسألة التركيبة القبلية والعائلية للزعامة السياسية في لبنان عبر تناول الزعامة الجنبلاطية. 2- مسألة مشاركة المرأة في الحياة السياسية من خلال الاقنية التقليدية ومن خلال مهام تقليدية، منها حفظ الزعامة السياسية. 3- مسألة ارتباط الزعامة السياسية بالخارج والتنافس الداخلي ضمن العائلات وضمن الطوائف والتهافت على كسب التأييد الخارجي. 4- مسألة تجاوز الموقع التقليدي ومحاولة نسج فكر سياسي وعلاقات سياسية غير تقليدية والمأزق الذي تقع فيه وقد تناول هذه المسألة من خلال نموذج كمال جنبلاط". اضافت:"الست نظيرة هي الحجة التي استخدمها الكاتب لتناول مواضيع في غاية الاهمية والحساسية. حاول الدكتور اشتي ان يعتمد الامانة العلمية في وصفه لكل الاحداث التي تناولها ومن الواضح انه كان محرجا في تناول الواقع الدرزي لكن السلاسة والدبلوماسية في كلامه وفرت له الامان بالاضافة الى الامانة العلمية. واخيرا تحدث اشتي فأشار في مداخلته الى "ان مقاربة تجربة الست نظيرة جنبلاط تثير جملة من القضايا الاشكالية، سواء لجهة متابعةالتجربة السياسية وتقويمها، او لجهة تصدر امرأة الزعامة التقليدية في بيئة محافظة وخاصة، او لجهة قراءة التجربة في اطار الانقسام السياسي التقليدي في طائفة الموحدين الدروز، او لجهة مواكبة زعامة الست الثورة السورية الكبرى بقيادة سلطان باشا الاطرش. هذه القضايا الاشكالية، وغيرها، تجعل متابعة التجربة على قدر كبير من الاهمية لتفردها وتمايزها من جهة، ولما اثارته من تساؤلات وخلافات حول دورها السياسي داخل العائلة الجنبلاطية، او في بيئتها الطائفية، او على المستوى الوطني العام". اضاف:"لم تسمح سيدة المختارة، ولا بأية طريقة،ان تمتد التوترات السياسية والامنية والطائفية التي رافقت الثورة السورية الكبرى الى ربوع جبل لبنان، وبالتالي عملت بصدق وشجاعة على درء الفتنة، الممكن انفجارها في تلك اللحظة السياسية، بين المسيحيين وطائفة الموحدين الدروز. وحافظت على الاستقرار الامني والاجتماعي والسياسي وحمت التنوع، ودعمت ركائز العلاقات الطبيعية بين المسيحيين والدروز. رغم كل ما تعرضت له عند اختيار هذا التوجه من اتهامات وواجهته من عراقيل". وتابع: "من هنا لم يستقو الدروز على شركائهم في الوطن بعد اختلال الوضع الامني والسياسي، رغم معاداتهم التاريخية للفرنسية وتأييدهم للثورة وقائدها تساندهم في هذا الشعور فئات واسعة من اللبنانين، وقبلوا بالتوجه السياسي الذي اعتمدته زعامة المختارة. وبالمقابل لم يستقو المسيحيون بالوجود الفرنسي للتحريض على الدروز في الجبل. لقد جرت محاولات من بعض الاشخاص في الطائفتين للانخراط في آتون العنف المدمر. غير ان الست نظيرة كان لها موقف ريادي وصارم". وختم د. اشتي مداخلته بتوضيح خصائص زعامة الست نظيرة جنبلاط وما تمتعت به من قدرات ومميزات ساعدتها على القيام بما تفرضه اعباء الزعامة ومتطلباتها بدقة وفرادة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع