جمال الجراح: حزب الله لا يفسح المجال أمام مساحة مشتركة لمرشح توافقي | جدد عضو كتلة "المستقبل" النائب جمال الجراح، في حديث الى تلفزيون "الجديد"، تأكيده ان موقف "تيار المستقبل" من القضايا الخلافية الكبيرة مع "حزب الله" لم ولن يتغير". وقال: "جلسة الحوار بين "المستقبل" و"حزب الله"، بالامس، كان محورها الاساسي ما حصل بين الجلستين السابعة والثامنة والكم الهائل من التصريحات والتصريحات المضادة والمواقف التي أطلقت في المرحلة الاخيرة. أعتقد ان المرحلة تجاوزها البيان الذي صدر بالامس. الحملات السابقة كان لها ظروفها وهي لم تبدأ من "14 آذار" ولا من "تيار المستقبل"، بدأت مع تصاريح المسؤولين الايرانيين بشأن العواصم العربية". اضاف: "رد رئيس كتلة "المستقبل" الرئيس فؤاد السنيورة كان على مستشار الرئيس الإيراني علي يونسي ورئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني وعلى جميع المسؤولين الايرانيين الذين قالوا ان هناك 4 عواصم عربية محتلة، وإنهم موجودون على شواطئ البحر المتوسط وان بغداد عاصمة الدولة الفارسية ولديهم مشروع فارسي للمنطقة. رد السنيورة كان في هذا الاتجاه، فنحن لا يمكننا السكوت على من يقول إن هناك عاصمة عربية محتلة". وتابع: "منذ بدء الحوار، قلنا ان موقفنا من القضايا الخلافية الكبيرة لم ولن يتغير وخطابنا السياسي لن يتغير، وإننا نربط النزاع على مسائل محددة لتخفيف الاحتقان". وأشار الى ان الرئيس سعد الحريري كان، قبل التصريح الايراني، موافقا على الحوار وكذلك فريق تيار "المستقبل" بكل مكوناته، وقال: "كان هناك بعض الرهانات الكبيرة على النجاح، وان يكون في حدود المواضيع المطروحة على النقاش والبحث. وعندما ذهبنا الى الحوار، فان من لقبوا بصقور "تيار المستقبل" كانوا أول من وافقوا على الحوار، والرئيس السنيورة كان يقول إنه خيار استراتيجي يجب أن ندخل به ونحاول ان ننقذ البلد من حرائق المنطقة المشتعلة من حولنا". وقال: "كان يتوجب على "حزب الله"، كمكون سياسي لبناني عربي، أن يصدر المواقف من التصاريح الايرانية". وشدد على ان "مواقف تيار "المستقبل" من تنظيم "داعش" هي الاكثر شدة والاكثر قسوة، وتحديدا الرئيس الحريري، واعتبرنا أن مسؤوليتنا هي الوقوف بوجه "داعش" ومحاربة هذه الظاهرة البعيدة عن تراثنا واخلاقنا وديننا وايماننا". وفي موضع رئاسة الجمهورية، اعلن الجراح ان "حزب الله" لا يزال يصر على ان مرشحه النائب ميشال عون، وهو لا يفسح المجال أمام مساحة مشتركة لمرشح توافقي"، مؤكدا "اننا مع اتفاق مسيحي كامل بشأن اي بلد نريد ان نعيش فيه، وعندما يحصل هذا الاتفاق لا يكون هناك اي مشكلة في شخص رئيس الجمهورية". وقال: "الرئيس الشهيد رفيق الحريري كان يقول "ما حدا اكبر من بلدو"، ولا يحق لأحد تضييع رئاسة الجمهورية والمسيحيين تحت عنوان أنه يحق له ان يكون رئيس الجمهورية". من ناحية اخرى، تطرق الجراح الى مسألة التمديد لقائد الجيش العماد جان قهوجي، فقال: "في ظل الانقسام الذي يحصل في مجلس الوزراء وبين القوى السياسية، لا يوجد امكانية لتعيين قائد جيش في مجلس الوزراء. يجب ان يكون هناك اتفاق سياسي على هذا الموقع، خصوصا قيادة الجيش في هذا الظرف بالذات. برأيي الشخصي، لا خيار ثانيا الا التمديد للجنرال قهوجي". وختم بالقول: "في حال تم ترك القيادات العسكرية اليوم من دون رأس فكأننا نقول لـ"داعش" وغيرها هذا البلد مستباح وتفضلوا بالدخول".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع