نعمة ترأس القداس الاحتفالي بعيد مار يوسف في جربتا ودعا إلى انتخاب. | احتفلت الرهبانية اللبنانية المارونية والراهبات اللبنانيات المارونيات وجمهور دير مار يوسف جربتا، حيث ضريح القديسة رفقا، بعيد القديس يوسف، وانطلقت سلسلة قداديس وصلوات ونشاطات روحية. وفي المناسبة، ترأس الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية الأباتي طنوس نعمه الذبيحة الالهية، وعاونه أمين السر العام في الرهبانية الأب كلود ندره ومرشد الدير الاب بولس قزي وعدد من الآباء، في حضور الرئيسة العامة للراهبات اللبنانيات المارونيات الأم صونيا الغصين والمدبرات ورئيسة الدير الأم ميلاني مقصود وجمهور الدير، إضافة إلى حشد من المؤمنين وزوار الدير. نعمه بعد تلاوة الإنجيل المقدس، ألقى الأباتي نعمه عظة قال فيها: "نحتفل اليوم، كما في كل عام، بعيد القديس يوسف، هذا القديس العظيم الفريد في حياته، والذي عاش اختبارا عظيما، هو أنه ربى خالق الكون ورب الكون. كان له الحظ في أن يحمل الطفل يسوع بين ذراعيه ويرافقه في حياته، يهرب به الى مصر ويبقى بجانبه كل لحظة من حياته حتى انتهت رسالته". أضاف: "هذا الاختبار الفريد من نوعه، والبقاء بجانب الرب وتربيته، إذ هو الذي أشرف الثانية تلو الاخرى على تربيته مع العذراء مريم، عاشه مع أطهر البتولات، العذراء مريم الذي عفاها الله من كل خطيئة لكي تكون أما لابنه". وتابع: "هذا الاختبار هو اختبار لم يمر على أحد في هذا العالم، اختبار يتميز بالتسليم لمشيئة الله، وهذا هو الأمر الوحيد الذي يطلبه الرب منا، ولا يريد أي شيء آخر. التسليم المطلق للرب كان الميزة الاساسية والاهم في الاختبار الذي عاشه القديس يوسف، ونحن علينا ان نترك قيادة مسيرة حياتنا لمشيئة الرب. وعلينا ان نعطي قلبنا وطيبتنا وبساطتنا للرب، وهذا ما نفتقده في حياتنا". وأردف: "من خلال اقتحام عالم التكنولوجيا والالكترونيات حياتنا، يحصل أن تتضلل عقولنا ويتعطل عمل القلب والعاطفة، وهذا ما نشكو منه في مجتمعاتنا، فعلينا أن نفعل محبتنا وعاطفتنا وإرادتنا الحسنة ونستسلم لمشيئة الرب. إن ربنا قادر على كل شيء عندما نحبه ونؤمن به". وتحدث عن "الطهارة والنقاء والعفة" فقال: "أصبح عالمنا اليوم خاليا من الطهارة والنقاء، فالإعلام والتكنولوجيا يصوران المرأة والرجل وسيلتان للذة، ويعملان على التأثير على الانسان فيصبح خاليا من النقاء". أضاف: "ندعو إلى الصلاة من أجل عودة الأمان والسلام إلى لبنان، ومن أجل غبطة أبينا السيد البطريرك ليستجيب الرب لمساعيه وصلواته كي يكون لنا رئيسا للجمهورية، ونتمنى ان يحصل ذلك في أسرع وقت فنستعيد الوطن الحقيقي. كما نصلي من أجل الشرق ولبنان لأنهما في حاجة إلى الصلاة". وشكر للأم العامة الغصين والمدبرات والأم مقصود "سعيهن لبناء عائلة كعائلة الناصرة، عائلة مقدسة ومحبة وسهرهن على الدير الذي عاشت فيه القديسة رفقا"، منوها ب"جهود الأب بولس قزي الذي لطالما اهتم بالقديسين. واليوم يهتم بالقديسة رفقا"، مهنئا "كل الذين يحملون اسم يوسف بعيد شفيعهم".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع