هذا ما حصل في مجلس الوزراء بين ريفي ووزيري «حزب الله» | الحكومة: المراسيم بالتوافق.. و«يوم وطني» للسلاحف البحرية   كادت أن تمرّ جلسة مجلس الوزراء العاديّة الاستكمالية لبنود الجلسة الماضية بهدوء ورتابة لولا السجال الحاد بين زير العدل أشرف ريفي ووزيري «حزب الله» محمد فنيش وحسين الحاج حسن. وكاد السجال أن يتطوّر، غير أن رئيس الحكومة تمام سلام ووزير الداخلية نهاد المشنوق تدخّلا وعملا على تنفيس الاحتقان وتهدئة الخواطر، ولو «على زغل». وكان السجال بينهما قد بدأ عندما أثار فنيش تصريحات ريفي لصحيفة سعودية اتهم فيها «حزب الله» بالتغطية على الفساد والمفسدين وباغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري. وطالب فنيش ريفي بتقديم ما لديه من مستندات وأسماء تدين مسؤولي «الحزب» بتغطية الفساد والعودة الى القضاء ليأخذ العدل مجراه، مؤكداً أنّ «الحزب» يرفع الغطاء عن أي مرتكب أياً كان. لكن ريفي رد مكرراً اتهاماته، وأوضح أنّها تتعلّق بالتهريب والتهرب من الرسوم في المرفأ والمتاجرة بحبوب كبتاغون المخدرة والأدوية المزورة. فردّ الوزيران فنيش والحاج حسن بأن «الحزب» لم يتدخل في عمل القضاء عندما اوقف متهمين بارتكابات هم أقرباء لبعض مسؤوليه ورفع الغطاء عن كل مخالف او مرتكب، وانه مع قيام الدولة بكل مؤسساتها وواجباتها. وتطور النقاش فاتهم ريفي الحزب بأنه «دويلة ضمن الدولة، ونحن خيارنا الإستراتيجي هو قيام الدولة لا الدويلات. وسنبقى نناضل سلمياً وحضارياً من اجل قيام الدولة لأولادنا وليس لنا»، مشيراً إلى أنّ «الحزب لم يسلم المتهمين المطلوبين بجرائم عديدة، ما يعني انه غير خاضع للقانون». فعلّق فنيش قائلاً: «إنّ ريفي هو وزير العدل وعليه ان يقدم ما لديه من مستندات الى القضاء لكنه لم يقدم شيئاً، ما يعني أنه إما مقصر في مهامه، وإمّا يعرف اموراً ويتواطأ مع المرتكبين في إخفائها. وإما هو مفترٍ وكاذب وهذا أمر غير مقبول». ثم تدخّل وزير الاتصالات بطرس حرب، الذي أشار إلى أن «الحزب لم يسلّم الى القضاء المتهم بمحاولة اغتياله محمود الحايك»، معتبراً أن «هذا ليس سلوك رجال دولة». وكاد الأمر يتصاعد لولا تدخل الرئيس سلام الذي قال «إن المصلحة الوطنية تقتضي أن نحافظ على وحدة الحكومة ومنع تفجرها. وبالتالي يجب تهدئة الأمور والتخاطب الهادئ. ثمّ تدخّل الوزير المشنوق، الذي اعتبر ان «لكل منا رأيه السياسي الذي يتمسك به، لكن لا يجوز ان ينعكس هذا الامر تفجيراً في مجلس الوزراء، وعلينا ان نهدأ ونعالج الأمور بحكمة وروية». وما إن انتهى هذا السجال حتى عاد الوزير حرب إلى فتح موضوع ممارسة الوزراء لصلاحية رئيس الجمهورية في توقيع المراسيم وإصدارها. وهذا الامر استغرق وقتاً من نقاشات الجلسة من دون حسمه دستورياً. وقد تمسّك حرب بوجوب توقيع الأربعة وعشرين وزيراً عليها لا الاكتفاء بتواقيع الأغلبية، على اعتبار أنّ صلاحية رئيس الجمهوريّة تتضمّن توقيعه على كلّ المراسيم والقوانين المحالة إليه أو ردّها ولو ضمن مهلة دستورية محددة. وجرى نقاش دستوري حول ملاءمة هذا الامر بالنسبة لحكومة ائتلافية في ظل شغور موقع الرئاسة. فأكّد الوزير ميشال فرعون أنّ المسألة دقيقة جداً وحسّاسة لأنّها تتعلّق بتوقيع رئيس الجمهورية لا بغياب وزير عن الجلسة أو رفضه التوقيع، لكنه أشار إلى عدم إمكانية حسم الموضوع دستورياً «لذلك لنا ملء الثقة برئيس الحكومة الذي يعالج الامر بمرونة مع الوزراء المعترضين، والذين يجب ان يكون موقفهم واضحاً من رفض التوقيع وأسبابه». وعبّرت الوزيرة أليس شبطيني عن الموقف ذاته بالقول «إننا نثق بالرئيس سلام والامور كلها تمرّ بالتوافق». وسرعان ما تمّ تجاوز الموضوع بالاتفاق على ان لا يوقع رئيس الحكومة اي مرسوم الا بعد مراجعة الوزير المعترض والتفاهم معه. كما تمّ خلال الجلسة إثارة موضوع قبول اعتماد سفراء جدد في ظل الشغور الرئاسي، وتقرر اعتماد صيغة الموافقة على قبول ترشيح سفراء اجانب على أن يسلموا أوراق اعتمادهم لرئيس الجمهورية بعد انتخابه. وبحث المجلس في جدول الاعمال المؤلف من 51 بنداً فأقر منها نحو 39 بنداً، ولم يصل الى بند إجراء مباراة لأساتذة التعليم الثانوي بالساعة لتثبيتهم وهو المؤجل من ثلاث جلسات. وقرر مجلس الوزراء عقد جلسة خاصة لبدء مناقشة مشروع موازنة العام 2015 يوم 16 نيسان المقبل. وكان سلام قد استهلّ، أمس، جلسة مجلس الوزراء، التي غاب عنها وزير الأشغال غازي زعيتر، كما في كل جلسة، «المطالبة بضرورة انتخاب رئيس جديد للجمهورية، بعد ان طالت فترة الشغور، وانعكس ذلك سلباً على عمل المؤسسات الدستورية كافة، باعتبار ان لرئيس الجمهورية دوراً أساسياً في انتظام عمل هذه المؤسسات لأنه رأس الدولة وحامي الدستور ورمز وحدة الوطن». وأشار وزير الإعلام رمزي جريج بعد الجلسة إلى أنّه «قبل البحث في المواضيع المدرجة على جدول أعمال الجلسة، تناول المجلس موضوع اللبنانيين المبعدين من دولة الإمارات العربية المتحدة، فأشار الرئيس الى انه بحث هذا الأمر مع رئيس حكومة دولة الإمارات الذي نوه بدور اللبنانيين في الإمارات. وأضاف انه بالنسبة للتدابير المتخذة سيتم متابعتها وإجراء الاتصالات اللازمة مع السلطات الإماراتية للوقوف على ظروفها وأسبابها». بعد ذلك انتقل المجلس الى بحث المواضيع المدرجة على جدول أعمال الجلسة، فناقشها واتخذ بصددها القرارات اللازمة وأهمها: الموافقة على مشاريع مراسيم ترمي الى نقل اعتمادات من احتياطي الموازنة العامة الى موازنة بعض الوزارات والإدارات للعام 2015 على أساس القاعدة الإثني عشرية وذلك لأغراض متعلقة بنشاطات هذه الوزارات والإدارات، ولا سيما منها تأهيل بعض المستشفيات الحكومية. الموافقة على طلب وزارة الخارجية قبول ترشيح سفراء أجانب لدى لبنان. الموافقة على عدة مشاريع مراسيم ترمي الى تعيين بعض أفراد الهيئة التعليمية بالجامعة اللبنانية. الموافقة على طلب وزارة البيئة إعلان الخامس من شهر أيار من كل عام يوماً وطنياً للسلاحف البحرية في لبنان.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع