علي الحاج علق على شهادة يوسف امام المحكمة الدولية: التضليل ما زال. | علق المدير العام السابق لقوى الأمن الداخلي اللواء علي الحاج على ما أورده النائب غازي يوسف في شهادته اليوم امام المحكمة الدولية، وقال في بيان: "1- مرة جديدة تأتي شهادة النائب المذكور لتؤكد المؤكد أن التضليل ما زال مستمرا، وان استخدام منبر المحكة الدولية ماض بلا أدنى حد من المسؤولية في تشويه الحقائق والوقائع. 2- إن ما اتى على ذكره الشاهد اليوم غير صحيح على الاطلاق، لأن موضوع توزيع الزيت وملاحقة بعض الأشخاص القائمين به، كان موضوعا قضائيا بحتا، ولا صلاحية لقوى الأمن الداخلي بشأنه، والرئيس الشهيد رفيق الحريري كان يعرف ذلك تمام المعرفة. 3- لم يجر الرئيس الشهيد أي اتصال بي في هذا الشأن. والإتصال الذي أجري معي من قبله في شباط 2005 وقبل أيام معدودة من جريمة اغتياله، كانت تتعلق بإجراءات قوى الأمن الداخلي في منطقة سوليدير والتي كانت تنفذ بناء على تكليف من السلطة الادارية. 4- إن خفض عديد الحماية الأمنية الرسمية التي كانت تعمل الى جانب حوالي مئة عنصر من وحدة الحماية الخاصة للرئيس الشهيد فهي معزوفة ممجوجة لدى البعض، وقد تم جلاؤها بشكل يدحض كل المزاعم التي لا تراعي الأصول والاجراءات المرعية، في التحقيقين اللبناني والدولي، وبالمراجعة التي قدمت من قبلنا الى المحكمة الدولية في وقت سابق ردا على شاهد سابق. 5- لم يصدر من قبلنا أي تعميم، ولم يجر أي اتصال بأي من الضباط لمنعهم من التواصل مع الرئيس الشهيد، باستثناء الطلب من اللواء الشهيد وسام الحسن والذي كان آمرا للمجموعة الأمنية التي كانت موضوعة بتصرف الرئيس الحريري، كي يكف عن تقديم الهدايا والمساعدات لبعض الضباط المنتفعين من قبله، ولآخرين في قطاعات أخرى، امتنع عن ذكرهم الآن. وقد اعلمت الرئيس الشهيد بهذا الأمر باعتباره يؤثر سلبا على معنويات الضباط وسمعة قوى الأمن الداخلي وسير عملها، وكان متفهما مؤكدا أنه لا يرضى عن هذه التصرفات. لذلك، وانطلاقا مما أورده الشاهد، ومن الوقائع الحقيقية لمجريات أحداث المحطات التي تناولها، والتي لا يستنتج منها إلا الخفة في تقديم المعلومات وفهم الصلاحيات والتضليل الذي لا يخدم التحقيق والحقيقة بشيء، الى التحريض المستمر علينا، فإننا: نتخذ لأنفسنا الحق بملاحقة هذا الشاهد امام الجهات القضائية المختصة، بجرم الافتراء الجنائي والتحريض والقدح والذم، وكذلك أمام المحكمة الدولية التي تملك الكم الكافي من الأجوبة للرد على ادعاءات النائب يوسف وغيره، سواء بالمستندات الموجودة لديها أو بالمراجعات التي ارسلت اليها من قبلنا ردا على من سبقه من شهود. آملين من المحكمة الدولية أن تنحو مسلك الحقيقة في هذا الشأن، وإلا اضطررنا الى وضع المراجعات المرسلة من قبلنا اليها بتصرف الرأي العام".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع