طعمة: المسيحيون لا يحتاجون الى تأشيرات هجرة بل يحتاجون الى ثباتهم في. | راى النائب نضال طعمة انه "في معمعة الانتظار القاتل في مخاض هذا الشرق، يمر قرار بمنح تأشيرات لعدد من المسيحيين المشرقيين إلى إحدى الدول الأوروبية، وبغض النظر عن تقييم العدد، فالمسيحيون في هذا الشرق لا يحتاجون إلى تأشيرات هجرة، بل يحتاجون إلى ثباتهم في أرضهم، وبقائهم نبضا يلون هذا الشرق ببريق رسالة، التزموها حتى رمق الحرية الاخيرة". وتابع: "رسالة المسيحيين أن يسكبوا قيم جمالاتهم لتتلاقى مع جمالات كل مكونات هذا الشرق الغنية، رسالتهم أن يتكاملوا مع سماحة الإسلام الحقيقي، ويكرسوا محبتهم خدمة لجميع الناس. فلماذا الرحيل وإلى أين؟ فالأرض كلها أمست هدفا للتطرف، والشهادة للحق رسالة عدالة في كل زمان ومكان". اضاف: "إن الدور الحقيقي الذي يمكن أن تلعبه الدول الأوروبية والغربية، هو دعم المسار الحقيقي للديموقراطيات الفتية في هذا الشرق، في وجه الديكتاتوريات المعشعشة في مفاصله، وفي وجه نزوات التطرف التي تشوه تاريخه وقيمه. وإذ يحاول المستبدون اليوم، أن يقدموا أنفسهم كضمانة لحد الزحف التكفيري، يتفرج أنصار الحرية المفترضين في العالم، فيما ننتظر منهم التوفيق بين مصالحهم ومبادئهم، بالحد الأدنى من الانسجام بين ما يقولون وما يفعلون، باحترام شعاراتهم الجميلة التي يسوقونها لشعوبهم، وربما دورنا على المستوى المحلي ان نرفع الصوت أكثر في ما يخص قيم احترام حقوق الإنسان". وتابع: "لعل ثباتنا في حضن أمنا الأرض، يمكن أن يشكل قضية وطنية مصيرية، تجمع من أطيافنا طاقات وهامات، تستطيع ان تسوق الصورة، لنستفيد من زمن ترتيب الأوراق. وسيكون وعينا لبنوتنا لأرضنا وأوطاننا وبيئاتنا الصدى الأكبر في قدرتنا على تحقيق المكاسب. فمن تغرب عن حضن أمه عاش والبرد يستبد بفرائصه المرتجفة". وختم طعمة: "إذ نستذكر بنوتنا وندعو لتفعيل حس الأمومة الوطني، نلتفت إلى الأم التي احتفى عالمنا بعيدها، لنعايد كل أم واجهت بعين التربية والصدق والإيمان مخرز القدر الأسود الذي يفيض بالظلم والغدر والحرمان. نعايد الأم التي ذرعت الصدق والنبالة في زمن يتهدده الغش وتسبيه الرذالة. نعايد أم الشهيد الذي روى بدمائه أمل مستقبلنا، أمهات جميع المخطوفين من أبطال جيشنا اللبنانيين والمخفيين، كل الأمهات اللواتي يرفعن صلواتهن ليحمي الرب القدير أبناءهن في ساحة الشرف والتضحية والوفاء، ويعضدهم لأنهم حماة الديار وحفظة الكرامات. ولن ننسى الأم الشهيدة، وتلك التي تنظر إلينا من فوق، عسانا نرتقي ببلدنا إلى طهر مقام أحبتنا. ولتمكين هذه الأم من لعب دورها، لا بد من مؤازرتها بدعم قضايا المراة بعامة، وإعتاق مجتمعاتنا من ذكوريتها العمياء، فحماية المراة من العنف، وفتح مجالات الإبداع لطاقاتها، والامتناع عن الإمعان في تهميشها، قضايا تنادي بها كل القيم الدينية والروحية، قبل أن تنادي بها القيم الحضارية والثقافية. نعم نحن مقصرون في صياغة تشريعات تنطلق من عمق فكرنا المنفتح، لتصيب الأهداف المنشودة، بعيدا من الاستغلالات السياسية، والتقليد الأعمى لتجارب الآخرين. فلننطلق من واقعنا صوب إنصاف نصف مجتمعنا ونبض حياته".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع