السنيورة من لاهاي: النظام الأمني السوري اللبناني كان يجبر مجلس النواب. | إستأنفت المحكمة الخاصة بلبنان جلساتها لليوم الثالث على التوالي واستجوب الدفاع عن حسن حبيب مرعي الرئيس فؤاد السنيورة، الذي أكد أنه “لم يكن للحريري أو لفريقه اي دور في إصدار 1559″، مشيراً إلى أن البيان الوزاري في 17 نيسان 2003 وافق الحريري عليه ولكن تمت عرقلة تنفيذه. ولفت السنيورة إلى أنه “عندما تتألف الحكومة ويقدم رئيس الحكومة الأسماء الى الشعب اللبناني ويعلنها تعقد جلسة مباشرة بحضور رئيس الجمهورية وينكب المجلس الى تعيين وزراء ليعدوا مشروعا للبيان الوزاري وبعدها تجتمع الحكومة وتقره ويحمله رئيس مجلس الوزراء الى المجلس النيابي ويقدمه ويتلوه في جلسة عامة امام النواب”. وتابع: “البيان الوزاري هو النص النهائي وما ينشر على الموقع يكون نهائيا، لافتا إلى أنه خلال النظام الأمني اللبناني السوري كان هناك تلاعب بالقوانين، مشددا على أن “النظام الأمني السوري اللبناني كان يجبر مجلس النواب على تعديل القوانين”. وأضاف: جميع البيانات الوزارية في تاريخ لبنان أكدت على استقلال القضاء، وقال: “نقر بوجود اتفاقية أمنية بين لبنان وسوريا ولكننا نعارض عدم الصدقية في تطبيقها”. وهنا انتهى الدفاع عن حسن حبيب مرعى من استجواب الرئيس فؤاد السنيورة. ليتابع السنيورة تشديده على أنه “كان يفترض أن تتم التحقيقات في شأن الاغتيالات لكن لم تكن هناك أي رغبة لإجراء هذه التحقيقات”، مشيرا إلى أنه “كانت تتم تدخلات في حق بعض اللبنانيين الأبرياء للضغط على الرئيس الحريري والسياسة التي كان يتبعها”. ومن ثمّ، بدأ الدفاع عن أسد حسن صبرا باستجواب الرئيس فؤاد السنيورة، الذي أكد أن الأجهزة الأمنية ضرورية ولكن المشكلة في كيفية استخدامها لأغراض شخصية، مشيرا إلى أن دخول السوري الى لبنان جاء تحت عنوان إعادة الأمن واستعادة الاستقرار ثم حدثت تجاوزات. وقال السنيورة: “هناك علاقة صحيحة يجب أن تتم بين بلدين جارين تكون مبنية على احترام استقلال وحرية وسيادة كل بلد”، لافتا إلى أن النظام الأمني اللبناني السوري هو مجموعة الأشخاص والأدوات المتاحة لهم التي هي على صلة وثيقة بالأجهزة الأمنية السورية. وتابع: “لم تكن تلك الممارسات وليدة يوم الاغتيال بل مرّت عليها سنوات فتصاعدت وتضخَّمت، والرئيس الحريري كان حريصاً على علاقات ندية بين لبنان وسوريا ولكن الأجهزة الأمنية دحضت ذلك”. وقد عرض الرئيس السنيورة أمام المحكمة كتيّباً لوزير الدفاع الياس المر عن تجاوزات الأجهزة الأمنية. وقال: “لستُ خبيراً في الشؤون الأمنية ولا في كيفية تواصل الأجهزة في ما بينهم”، ولم أكن أحضر اجتماعات أمنية ولكني كنت أحضر اجتماعات تثار فيها قضايا أمنية. وشدد أخيراً على أنه “لستُ على علم بأرقام الألوية ولا تجهيزاتها ولا عدد أفرادها هذه المعلومات ليست متاحة لنا إنها معلومات عسكرية”. ورفعت المحكمة الخاصة بلبنان جلستها لاستراحة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع