مؤتمر صحافي في المركز الكاثوليكي للإعلان عن مسرحية "الأخت. | عقد ظهر اليوم مؤتمر صحافي في "المركز الكاثوليكي للاعلام" أعلن خلاله عن مسرحية "الأخت إيمانويل، إعترافات راهبة"، تكريما للأخت إيمانويل رسولة الفقراء والمشردين، التي تجسد مسيرتها الرهبانية والتي ستعرض على مسرح الأوديون- انطلياس. والمسرحية نص وتمثيل فرانسواز تورياس، إخراج مايكل لونسدايل، وستعرض ايام الخميس 30 نيسان و1-2-3 أيار 2015 على مسرح الأوديون - انطلياس. شارك في المؤتمر الصحافي مدير المركز الكاثوليكي للإعلام الخوري عبده أبو كسم، جيزال هاشم زرد، ماري لين زرد مصابني وزوجها وليم ومصابني، جان أبي غانم، وملحم خلف. ابوكسم وقال أبو كسم: "يسعدنا أن نكون على هذه المنصة إلى جانب رجال فكر ونساء يهتمون بنشر ثقافة السلام والمحبة من خلال هذا العمل المسرحي الذي على أهميته ينقل إلينا مسيرة حياة هذه الأخت الفاضلة إيمانويل التي عاشت الفقر بكل أبعاده. ونحن هنا في حضرة أهل الفن وأهل المجتمع المدني وأهل الرسالة الذين سيحدثوننا عن الأخت إيمانويل لنشر رسالتها لكي نكون نموذجا لكل من يعمل من أجل خير البشرية وخير الإنسان، ولكل من يسعى لأن يعيش الفقر في حياته وفي نذوره. ستكون محطات تأمل لكل من كرس نفسه لخدمة الله ولخدمة الفقراء". زرد وقالت جيزال هاشم زرد فتحدثت عن حياة الأخت إيمانويل التي "فقدت والدها بعمر الست سنين وكان ذلك صدمة كبيرة لها، وردة فعلها كانت التمسك بالحياة، وعيش اللحظات بملئها". وشرحت كيفت درست وهي في عمر الـ 55 سنة، ثم ذهبت إلى مصر وهناك "نادها الرب". أبي غانم ثم تحدث أبي غانم فأوضح كيف اعتبرت الاخت ايمانويل "متهورة، ثائرة هامشية، ومنحرفة خطيرة"، وقال: "لكنها كانت من الرائدات والرواد الذين رسموا خارطة الطريق للمجمع الفاتيكاني الثاني قبل بدئه بعشرات السنين. والعظمة في إيمانويل ومثيلاتها في نزع صورة القيصر والشارات والألقاب الحبرية والسعي للوصول الى المقامات الاولى! والشهادة للمسيح الفقير الخادم محرر المهمشين المستعبدين المسجونين، والباذل نفسه لأجل احبائه". خلف أما خلف فقال: "إستوقفتني موهبتان بشخص الأخت إيمانويل: الأولى: الإرادة والتصميم الشرس والإندفاع للقيام بجولتها حول العالم بعمر متقدم لتحث على عدم اللامبالاة، وللتأكيد أن لا آفاق للعطاء يحده لا الزمان ولا المكان، وقد حولت فلس الأرملة إلى مستشفيات، مدارس ومنازل. والثانية: رغم تقدمها بالعمر، أسست حركة شبابية من كل الجنسيات، ومن كل البلدان والأديان. كان همها الإنسان وكانت الدفعة الأولى إلى لبنان، بحيث تعاون شبابها مع شباب فرح العطاء في ورش العمل، لبناء الحجر والبشر". اضاف: "إمرأة عمرها 63 سنة رأت مدينة أكواخ لم تسأل ما هو دينهم. رأت في كل انسان وجه الرب وطبعته بقلبها، وهل نحن اليوم نستطيع النظر إلى الموجوع النازح المتروك ونرى فيه وجه الله؟". مصابني ثم تحدثت مصابني فقالت: "تعلمت من والدتي التواصل والحب ومن السيد ملحم العطاء ومن الأخت إيمانويل المحبة والعطاء. واردد دائما معها Dieu est formidable الله عظيم. ولأول مرة أقوم بهذا العمل ولكل واحد منا رسالة. انا مخرجة والآن اصبحت منتجة وأحضرت هذا العمل الرائع". وختم: "أملي أن تصل هذه الرسالة إلى كل الناس وكل العالم، وريع هذه المسرحية سيعود إلى عدة جميعات منها: فرح العطاء، نحنا لبعض، كنيسة القديسة فرونيكا جولياني واطفال السماء".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع