المصري في احتفال لحركة فتح بذكرى يوم الأرض:التحديات التي تتعرض لها. |   كلمة عبد الناصر المصري التي ألقاها باسم المؤتمر الشعبي اللبناني في احتفال حركة فتح بذكرى يوم الأرض : بإسم المؤتمر الشعبي اللبناني ورئيسه الأخ كمال شاتيلا، نتوجه بالتحية للأخوة في حركة فتح رئيساً وقيادة وجماهير، ولكل فصائل المقاومة الفلسطينية التي قدّمت التضحيات الكبرى دفاعاً عن القضية والأرض والمقدسات. أيها الأعزاء .. إن التشبث بالأرض والتجزر فيها ...سمة الشعب الفلسطيني... منذ ما قبل النكبة.. وكل كلام عن تخاذل حصل أو تهاون في رد عدوان العصابات الصهيونية هو كلام مشبوه وخاطئ، الهدف منه إقناع الأجيال العربية ان الشعب الفلسطيني تآمر على نفسه وأرضه.. حتى تنسى ان مصائبنا سببها الاستعمار والمؤامرات الغربية الصهيونية... التي بدأت منذ المؤتمر الصهيوني الاول عام 1897 ...مروراً بمؤتمر كامبل برمان ووعد بلفور واتفاقيات سايكس بيكو وسان ريمون والدعم الغربي للعصابات الصهيونية مالياً وتسليحياً وعسكرياً ...وصولاً للإحتضان الاميركي للكيان الغاصب والوقوف الى جانبه في كل المحافل الدولية ... وحمايته بقوة الفيتو الاستعماري. إن الشعب الفلسطيني عنوان الكرامة، وحركة نضاله لم تتوقف يوماً قبل الاحتلال و بعده...شعب الجبارين لا يمكن أن يسكت عن حقه او يتنازل عن أي شبر من أرضه. أيها الأعزاء.. إن فشل الاحتلال الصهيوني في كسر إرادة الشعب الفلسطيني... وإنطلاق الإنتفاضات في الضفه ...وتحرير غزة ...وإندحار العدو على أسوارها أكثر من مرة... وتحرير لبنان عام 2000 ...ورد العدوان الصهيوني عام 2006 ...واضطرار الجيش الأميركي للانسحاب من العراق تحت ضربات المقاومة العراقية ...كل ذلك دفع الحلف الأميركي الصهيوني الى تزخيم مشروع الشرق الأوسط الكبير المدمر للجيوش العربية ...والمفتت للكيانات الوطنية....لذلك انطلقت استراتيجية الفوضى الخلاقة، بالتعاون مع بعض أبناء جلدتنا، ممن لم يميزوا بين حق معارضة الأنظمة والسعي لإستبدالها أو تطويرها... وبين واجب المحافظة على وحدة الكيانات العربية... وقوة الجيوش العربية . إن الحلف الأميركي الصهيوني... اكتشف أن تحقيق أحلامه بأيدي المجموعات الارهابية... التي لا تقيم وزناً لقيم دينية وحدود وطنية ومصالح قومية، هو أربح لمشروعه من سلوكه سبيل الإحتلال المباشر الذي يكلفه خسائر باهظة بشريا ومادياً . إن التحديات التي تتعرض لها الأمة اليوم، هي الأخطر على الإطلاق ...ففي فلسطين استمرار للتهويد..ومحاولات مستمرة لمصادرة الأراضي وبناء المستواطنات.. وتهويد للقدس.. واعتداءات على المسجد الأقصى ومحاولات بناء كنيس في باحاته ... وتمسك بمشروع يهودية الكيان الغاصب . وفي الأقطار العربية مشاريع تجزئة وتقسيم ...ودماء تسيل كالأنهار في كل مكان... وهدر لطاقات الأمة البشرية والمادية والعسكرية. وإذا كان لثورتي الشعب المصري.. دوراً في توجيه صفعة قوية لمشروع الشرق الأوسط الكبير... إلا أن المؤامرات إزدادت لمنع مصر من أخذ دورها القومي العربي ...خصوصاً وأنها تعاني من مشاكل إقتصادية وإجتماعية ومحاولات مستمرة لضرب أمنها وإستقرارها.... ورغم ذلك فإن مصر تنهض من جديد.. وتطرح روئً قومية..ولعل إقتراح إنشاء قوة عربية مشتركة تحفظ الأوطان وتواجه التقسيم... هو مؤشر مهم على دور مصري نتمناه.  وإذا كانت مصر تسضيف القمة العربية خلال أيام.. فإننا نؤكد على ما تضمنته رسالة الأخ كمال شاتيلا للقادة والزعماء العرب... والتي طالب فيها بضرورة تشكيل مجلس أمن قومي عربي.. تتبعه قوات عربية مشتركة وجهاز أمن متكامل... وتطوير معاهدة الدفاع العربي المشترك.. والمباشره في تطبيقها دفاعاً عن الشعب الفلسطيني ...وعن وحدة وعروبة واستقلال كل بلد عربي. لقد طالبنا بتطوير ميثاق الجامعة العربية بإتجاه اتحادي... وتغيير ادارتها الحالية ..وإحياء التضامن العربي الفعال.. دفاعاً عن الهوية العربية للمنطقة ... وتحديد موقف صريح وواضح ضد مشروع الأوسط الكبير وأدواته.. لقد أكدت رسالة الأخ كمال... على ضرورة إطلاق مبادرة عربية جامعة لتوحيد الصف الفلسطيني... وإعادة بناء الوحدة الوطنية... والإسراع في إعادة هيكلة منظمة التحرير واستعادة وحدة الضفة والقطاع... وإلغاء كل أشكال التطبيع مع العدو...ودعم التوجه نحو الأمم المتحدة بديلاً عن الراعي الأمريكي المنحاز... وتكرار مطالبة الهيئة الدولية بتطبيق قراراتها التي تساعد على إستعادة بعض الحقوق الفلسطينية .... أيها المناضلون ...وإذا كان خيار التفاوض جُرِّب لسنوات طويلة دون جدوى... بل إن نتائجه كانت كارثية على القضية الفلسطينية سواء على صعيد الاستيطان أو الجدار أو التهويد أو الأسرى... لذلك من غير المقبول أن تمارس بعض الأنظمة العربية ضغوطا على السلطة الفلسطينية... لدفعها للعودة الى المفاوضات مع العدو... إن الموقف العربي المطلوب... هو التضامن مع الشعب الفلسطيني بكل الوسائل السياسية والمادية...ودفعه لتعزيز وحدته وكسر الحصار عن غزة ...والتشجيع على اطلاق انتفاضة شعبية جديدة ... فالغطرسة الصهيوينة لا يمكن الرد عليها بمفاوضات عبثية. إن السلطة الفلسطينية والفصائل كافة... مدعوون لمزيد من التنسيق مع جمهورية مصر العربية والاستفادة من توجهاتها الجديدة... في الحرص على الأمن القومي العربي وعلى القضية الفلسطينية... كما أشار وزير خارجية مصر اليوم في إجتماع وزراء الخارجية العرب . أيها الأخوة المناضلون .. لقد فشلت العصبيات القطرية في الحفاظ على وحدة الكيانات العربية.. وفشلت في إحداث التقدم والتنمية... وبعضها يساهم في تدمير الكيانات...لقد فشلت العصبيات القطرية في تحرير الأرض العربية المحتلة... لذلك لا بد من إحياء التضامن العربي الجاد والفاعل...عن طريق التمسك بالوحدة الوطنية لكل بلد عربي وبالهوية القومية العربية الجامعة ...فهما جناحا الانقاذ لهذه الامة.. وبهما نستطيع التحرر والتقدم والنهوض. إن التحديات كبيرة ... وإرادة الأحرار أكبر ... والصراع تاريخي بين الحق والباطل ... وإن استطاع الباطل أن يحقق بعض الجولات ... فإننا على يقين... بأن أصحاب الحق لمنتصرون.. وأنهم سوف يستعيدون الحقوق... وأن شمس الحرية ستشرق من جديد ... فما ضاع حق وراءه مطالب .. تحية لكل القادة الفلسطينيين ... شهداء كانوا... ام معتقلين في سجون العدو تحية لكل أم قدمت أبناءها قرابين لتحيا فلسطين عربية حرة تحية لكل الشهداء... ولكل الأسرى... ولكل القابضين على جمر القضية ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع