غريب يعلن انطلاق "التيار النقابي المستقل" | أعلن القيادي النقابي حنا غريب عن انطلاق  "التيار النقابي المستقل"، والخطوات المقبلة لتنظيمه والانتساب إليه، مؤكدا أن "الدعوة ليست لشق الحركة النقابية، ولا هي دعوة لكي يترك الحزبيون أحزابهم، ولا أن يخرجوا من مؤسساتهم الحزبية، بل لتشكيل قوى وعناصر لوبي للضغط على الأحزاب وليقف الحزبي الى جانب نقابته عندما يقتضي ذلك". واعتبر أن "المستقل هو كل نقابي يلتزم بالمصالح والقضايا الخاصة بالفئة العاملة أو الموظفة التي ينتمي إليها، وما عليه ليكون مستقلاً سوى تغليب مصلحة القضايا المطلبية على المصلحة السياسية لحزبه. وتغليب المصلحة الخاصة بالعاملين على المصلحة الحزبية هي معيار استقلالية العامل النقابي، وهي الركن الأساس في الدعوة إلى التيار النقابي المستقل. ومن الضروري العمل الدؤوب لتوسيع نطاق المستقلين وتوسيع حضورهم داخل النقابات وداخل هيئة التنسيق النقابية". كلام غريب جاء خلال لقاء "الصالون الثقافي"، الذي يعقد مرة كل شهر في مطعم المونتي فردي في القبيات، في حضور حشد من الأساتذة والفاعليات الاجتماعية. وأوضح الدكتور جوزيف عبدالله أحد الناشطين في "الصالون الثقافي"، خلال كلمة الافتتاح أن "الشرائح السياسية المسيطرة، وحيتان المال، والقوى الآذارية خافت على عارها أن يُمحى، وخافت على مشاريعها ومصالحها في استغلال الناس، وخافت على عارها الطائفي والإفسادي، فتكتلت وتوحدت لتواجه قوة عابرة للطوائف ترفع لواء مصالح المواطنين لا القطعان الطائفية". وتابع: "أزاحت هذه القوى وحجبت تحريضها الطائفي وتظاهرت ببناء وحدة وطنية، هي وحدة مصالح حيتان المال وحوش الرأسمالية وسماسرة النيوليبرالية المتوحشة". وأشار عبدالله إلى وجود وحدتان وطنيتان، "وحدة عملت وتعمل على بنائها هيئة التنسيق النقابية، وحدة وطنية أصيلة، عمادها مواطن لا يكون رأسا في قطيع، ووحدة وطنية أخرى، مخادعة تتاجر بها القوى الآذارية". وقال: "توحد الآذاريون في التمديد لمجلس النواب، في التمديد للفساد، في التمديد للفراغ من رئاسة الجمهورية إلى شتى الإدارات، في التمديد للطائفية. بينما توحد مناضلو وجماهير هيئة التنسيق النقابية في محاولة لإنقاذ البلاد، فكان كيد هذه القوى عظيماً، فجاءت انتخابات رابطة الثانويين، وكانت النتيجة كما بات معلوما". وتحدث غريب عن تسييس الحركة النقابية، "التي بمطالبتها بالسلسلة طرحت مسألة الدولة ووظيفتها. وهنا استنفرت الطبقة السياسية الواقع الطائفي لشل القدرة على المواجهة، لأن ذلك يهدد مصالحهم ووجودهم". واستعرض مسار التحرك المطلبي وموقف وزارة التربية والحكومة والأحزاب السياسية التي كانت تتبادل الأدوار في تعطيل التحرك، وبلغت ذروة ذلك في انتخابات رابطة الأساتذة الثانويين. وتطرق إلى "مصادرة قرار الاتحاد العمالي العام، فوقع الحمل على هيئة التنسيق النقابية: موظفو القطاع العام. وزاد الطينة بلة بدعة التعاقد الوظيفي، أي التشغيل بالساعة ما يضرب مبدأ التفرغ الوظيفي (انسجاماً مع قرارات باريس واحد واثنين وثلاثة)، والمتعاقد يرتبط بالمرجعيات السياسية الطائفية (الزبائنية) التي تؤمن له التعاقد فيحجم عن المشاركة في العمل النقابي. وهنا لعبت الطبقة السياسية لشق الحركة المطلبية على افتعال التناقض بين ملاك ومتعاقد". وتحدث أيضا عن "أثر برامج إعادة الهيكلة على المكتسبات الاجتماعية ومنها السلسلة، وربط بين التزامات لبنان تجاه الدول المانحة (الدول المانحة ليست كاريتاس، بل هي تفرض ديوناً بالفائدة وتطالب بإلغاء المكتسبات الاجتماعية): إعادة النظر بالنظام الوظيفي والتقاعد وقانون المنح والاستشفاء والطبابة وتهميش أجهزة الرقابة لصالح سيطرة الأزلام والمحاسيب في الإدارات العامة (إلغاء التقاعد واستبداله بمبدأ الادخار، إن ادخرت من راتبك تعيش في نهاية الخدمة، وإن لم تدخر فليس هناك مسؤول عنك. وبالتالي تصفية دولة الرعاية). الاتجاه نحو خصخصة التعليم الرسمي (بالإضافة إلى خصخة قطاعات أخرى)". كما قام بعرض تاريخي عن الظروف السلبية التي أثرت في الحركة النقابية، منذ انتهاء الحرب اللبنانية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع