المطران مطر احتفل برتبة الغسل: السلطة يجب أن تكون خدمة وتواضعا ومحبة | إحتفل رئيس أساقفة بيروت للموارنة المطران بولس مطر، برتبة الغسل في يوم خميس الأسرار، في كاتدرائية مار جرجس في وسط بيروت، يحيط به النائب العام لأبرشية بيروت المونسنيور جوزف مرهج والمونسنيور اغناطيوس الأسمر رئيس كهنة الكاتدرائية، والمونسنيور عبده واكد والمونسنيور نعمة الله شمعون والمونسنيور أنطوان عساف ولفيف من كهنة الأبرشية والرهبان. وشارك في القداس الذي اختتم بزياح القربان وصمده، مصلون من كل رعايا الأبرشية. وبعد غسله أرجل 12 تلميذا إكليريكيا، ألقى مطر عظة قال فيها: "كم يفرحنا أن نقيم معا هذا العيد، عيد رسم الأسرار المقدسة، سر القربان الأقدس، وسر الكهنوت، وقد استبق ربنا هذين السرين بغسل أرجل تلاميذه عندما كانوا معا في الليلة الأخيرة في علية صهيون. لسنا في حاجة إلى تفسير لعمل الله المقدس، لما قام به ربنا يسوع المسيح عندما غسل أرجل تلاميذه، فهو فسر لنا كل ذلك، والمشهد وحده يكفي لندرك ماذا كان يسوع يقصد وماذا يريد. وقد قال لرسله بكل صراحة: أنا معلمكم وربكم خالقكم، غسلت أرجلكم فكم بالحري أن يغسل بعضكم أرجل بعض. قال هذا ليعطيهم سر الخدمة: أريدكم أن تكونوا خداما لأبناء شعبكم وللناس أجمعين، الكبير بينكم يجب أن يكون خادما. نحن نعرف هذا الكلام ويدعونا المسيح إلى أن نطبقه في حياتنا. في كل العالم، مسلطون وملوك ورؤساء ربما كانوا يظلمون الناس ويستغلونهم ويبنون أمبراطورياتهم على جماجمهم، ولا يهمهم أمرهم، الرب يسوع الذي افتدى الإنسان بكليته، افتدى أيضا روح السلطة، وقال: إن السلطة يجب أن تكون خدمة وتواضعا ومحبة، لا سلطة من دون محبة أو خدمة. هي أمثولة الرب يسوع لنا أولا، لكل واحد منا ولكل الأمم، خصوصا في ظل الأوضاع التي نشهدها اليوم في منطقتنا منْ قتْل واستغلال ودمار ومظلومين ومشردين بالملايين". أضاف مطر: "أين هو الدواء لكل ما يجري؟ كيف نخرج من هذه المظالم كلها؟ ليس لنا طريق إلا طريق يسوع المسيح الذي ينبه عن معنى الخدمة والمحبة التي تغسل الخطايا، معنى التقارب الإنساني والأخوة الحقيقية، والمصالحة وقبول الآخر، معنى أن نكون جبلة واحدة لجابل واحد هو الله خالقنا. قد نعرف ذلك وقد نتجاهله، ولكن إذا أردنا خلاصا، يجب أن نعود إلى روح المسيح وتعليمه، فهو جاء من أجل كل إنسان وكل شعب في هذا العالم. صلاتنا في هذا العيد أن تتحرك القلوب ويرى العظماء والسادة ما يجب عليهم أن يفعلوه ليكونوا مرضيين أمام الله، فقال الرب يسوع لبيلاطس: ما كان لك علي سلطان لو لم يعْط لك من فوق. يمنح الرب السلطة ويقول: إذهبوا واستعملوها للخدمة. صلوا على هذه النية في هذا الزمن المقدس، في أسبوع الآلام الذي به افتدى ربنا العالم بأسره وفتح لنا طريق الخلاص. رسم لنا في مثل هذه الليلة سر القربان الأقدس، كان عليه أن يمضي إلى الآب، طالما كان مع الرسل لم يكن في حاجة إلى رسم القربان. هو القربان حضوره مشع بذاته وجسده الذي أخذه من مريم البتول، ولكن بعد صعوده إلى الآب، أراد أن يبقى حاضرا بيننا فرسم لنا سر القربان الأقدس الذي نعيش زمنه، زمن الكنيسة من صعوده إلى السماء حتى عودته منها ليدين الأحياء والأموات. كل هذا الزمن هو زمن الكنيسة وزمن القربان الأقدس، ليبقى معنا ويكون لنا غذاء روحيا، زادا لنا في السفر. قال للرسل: هذا هو جسدي، آخذا بيده الخبز، تناولوا منه كلكم فهو يكسر من أجلكم، ثم أخذ الكأس وقال: إشربوا من هذه كلكم، هذا هو دمي للعهد الجديد، الذي يهرق عنكم وعن الكثيرين لمغفرة الخطايا". وتابع: "منذ تلك الليلة والكنيسة تقيم القربان الأقدس كل يوم بآلاف القداسات في العالم كله، لتكون حاضرة مع المسيح ويكون هو حاضرا في قلبها، رفيقا لها بالنعمة والحب مع الروح القدس ومحبة الآب إلى نهاية الدهر حيث يرد الملك إلى أبيه وحيث العالم كله يصبح ملكوت المسيح. نشكر ربنا على هذه النعمة التي لا مثيل لها، وعلى هذه العطية الكاملة، أن يكون الرب رفيقنا كل يوم حتى آخر يوم من أيام حياتنا. ثم أضاف كلمة رسمت سرا آخر هو سر الكهنوت المقدس عندما قال: إصنعوا هذا لذكري، رسم الرسل، الذين كانوا حاضرين، كهنة وهم يرسمون أساقفة وكهنة إلى اليوم وإلى آخر الدهر. وهكذا نحن نكمل عمل الخدمة بالكهنوت الخدمي، كهنوت الرعاية، ولأجل ذلك يكون اليوم عيد الكهنوت وعيد الكهنة المكرسين لخدمتكم جميعا. نطلب صلاتكم من القلب لنكون أمينين للنعمة التي أعطيناها وللرسالة التي نحملها بقوة الرب الذي دعانا. صلاتكم قوتنا وعزيمتنا، نطلب من الله أن نتجدد بهذه النعمة". وختم مطر: "نصلي من أجل العالم ومن أجل لبنان، من أجل إحلال السلام في القلوب والربوع. ونجدد إيماننا بالرب وبمحبته وبروحه القدوس وبأبوته ورعايته لنا والعناية بنفوسنا وبالعالم أجمع. فليكن هذا العيد مباركا علينا وعليكم أيها الأحباء، على الأبرشية كلها وعلى الكنيسة في لبنان والشرق، وليمسح الرب دموع المعذبين والمهجرين من شعبنا ومن كل الناس حتى يتصالح الناس بعضهم مع بعض".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع