المطران درويش خلال رتبة الغسل في زحلة: عندما نؤمن أن الصليب هو. | غصت كاتدرائية سيدة النجاة في زحلة بالمؤمنين الذين اتوا للمشاركة برتبة الغسل التي ترأسها راعي ابرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش بمعاونة الكهنة وحضور المطران اندره حداد. درويش وخلال تلاوة الإنجيل المقدس الذي يروي وقائع العشاء السري، قام المطران درويش بغسل ارجل الكهنة الذين يمثلون التلاميذ الإثني عشر، ثم القى عظة، قال فيها: "ها نحن اليوم نجتمع مثل كل سنة في الخميس العظيم المقدس، نتذكر معا عشاء السيد المسيح الأخير مع تلاميذه. يذكرنا القديس يوحنا في الإنجيل المقدس أن يسوع كان يحتفل بالفصح كل سنة مع أصدقاءه لكن العشاء الأخير كان مختلفا فهو سيعود إلى أبيه ولأنه كان يعرف أنه سيموت في اليوم التالي". اضاف: "ما فعله يسوع مع تلاميذه كان قمة المحبة: "ليس لأحد حب أعظم من أن يبذل الإنسان نفسه عن أحباءه" (يو15/13). محبته هذه فاضت علينا وأعطتنا الحياة: "إنما أتيت لكي تكون لهم الحياة وتكون لهم بوفرة" (يو10/10) لكنه لم يرد أن يغيب عنا فأسس لنا الافخارستيا ليبقى معنا معلقا على الصليب. إن سر الحياة والحب يكمنان في التضحية وبذل الذات والعطاء، يعني في الصليب. رسالة يسوع إلى العالم وهو على الصليب تكمن في أننا إذا أردنا أن نربح حياتنا يجب أن نعطيها. المحبة هي أن نعطي ذواتنا لذلك نؤمن أن الصليب هو رمز الحياة المسيحية وعندما نؤمن بأن الصليب هو بداية الحياة نصير رسل المحبة والسلام. وفي اليوم الذي أسس فيه المسيح سر المحبة أي سر الافخارستيا، أراد أن يكون تلاميذه، ونحن منهم، شركاءه برسالته: "كما أرسلني الآب كذلك أنا أرسلكم" (يو20/21)". وتابع: "أريد أن أتحدث اليوم باختصار عن الكاهن وروحانيته. ربما تضيف خبرتي قليلا من الملح إلى خبرتكم الشخصية. لقد اختار الله الكاهن وأرسله ليكون كاهنه إلى الأبد، لذلك صار الكاهن ممثله ورسوله: "من سمع إليكم سمع إليّ ومن أعرض عنكم أعرض عني ومن أعرض عني أعرض عن الذي أرساني" (لو10/16). الكاهن يعيش مثل المسيح في قلب شعب الله، يعمل معهم ليسيروا سيرة لائقة بالمسيح. لكن قمة التماثل مع يسوع تكمن في القداس الإلهي عند تقديس القرابين. عندما يعمل الكاهن باسم المسيح وبنعمته يصبح حاملا وناقلا للحقيقة الضرورية للخلاص. وهو يحصل في الرسامة الكهنوتية على ختم الروح القدس الذي يختمه ليكون رسول المسيح ورسول الكنيسة. وعندما يمارس الكاهن رسالته بكل أبعادها، لن يخسر أبدا نعمة الروح القدس وقوته لأن الروح معه إلى الأبد: "أنا أسأل أبي فيهب لكم مؤيدا آخر يبقى معكم إلى الأبد". واشار الى ان "الروح القدس يعطي الكاهن القدرة على تعليم كلمة الله وشرحها، يقود الكاهن، يعلمه ويذكره دوما بما قاله يسوع لرسله. من أجل ذلك يكتشف الكاهن يوما بعد يوم، بنعمة الروح القدس وبالتأمل بكلام الله، غنى النعمة التي حصل عليها. الكاهن هو في شركة دائمة مع الروح القدس وبخاصة عندما يحتفل بالقداس الإلهي وبباقي الأسرار، ففي الصلاة الإفخارستية، عندما يردد الكاهن كلمات المسيح ويطلب نعمة الروح القدس وقوته ليحل على الخبز والخمر، يجعل المسيح حاضرا بيننا بجسده ودمه. الرسامة الكهنوتية جعلتنا نحن الكهنة شركاء ليس فقط بكهنوت المسيح لكن برسالته وبرسالة الكنيسة". واردف: "الكاهن مدعو ليعيش رسالته بعمق وبكل أبعادها الروحية والاجتماعية والثقافية، وهو يجد نفسه ملتزما بميادين كثيرة تتطلب كلها عطاء والتزاما، قدرات ثقافية، وعمق روحي وبعد رعوي شامل. ولكن السؤال المطروح الى اي كاهن يحتاج العالم؟ يحتاج العالم إلى رجل الله وإلى معلم صلاة. إلى كاهن فرح وسعيد في حياته الكهنوتية، إلى كاهن يعرف أن يستقبل الجميع ويستوعب صعوبات الآخرين ومشاكلهم، يحزن مع الحزانى ويفرح مع الفرحين. إلى كاهن يعرف كيف يتخطى تحديات المجتمع الكثيرة بتنمية حياته الروحية، بالمحافظة على حضور الله في حياته وفي خدمته للجميع فقراء كانوا أم أغنياء، بالمحافظة على علاقاته مع الجميع وبخاصة مع أخوته الكهنة". وختم قائلا: "الناس يطلبون من الكاهن أن يعمل على بناء الجماعة الروحية. لذلك أظن أن القداس الإلهي سيكون أكثر جمالا عندما يعرف الكاهن رعيته وعندما يدعو كل واحد باسمه وعندما يغيب أحدهم يسأل عنه، تماما كالعائلة عندما يغيب احد أفرادها.. البعض يأتي إلى الكنيسة للعبادة ولا يهتم للعلاقة مع الكاهن أو مع الجماعة والبعض لا يأتي إلا إذا شعر أنه ينتمي إلى الجماعة وقائد هذه الجماعة، أي الكاهن، يعرفه جيدا ويريده أن يكون حاضرا لأنه مهم للجماعة ويريدون أن يكون لهم دور في هذه الجماعة. الناس يطلبون من الكاهن بأن يعترف بدور العلماني في الكنيسة لأنهم جزء مهم منها. خلاصة لحديثي أقول أن الكاهن هو قائد العبادة، المنادي بالكلمة. إنه الوحيد في الرعية المختص باللاهوت. نسمع كثيرين يقولون للكاهن وبخاصة من الشباب: يا أبونا حدثنا عن الله! ماذا يمكن أن نجيبهم؟".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع