رندا بري في مهرجان الشعر في صور: كل مساحات عالمنا العربي أسواق عكاظ. | أقامت جمعية الفرح الإعلامية الإجتماعية مباريات سوق عكاظ للشعر العربي بين تلامذة المدارس الرسمية والخاصة في منطقة صور في قاعة ومسرح مركز باسل الأسد الثقافي في صور، برعاية عقيلة رئيس مجلس النواب السيدة رندا بري عاصي وحضورها الى شخصيات دينية، اجتماعية، تربوية، مسؤولين في حركة "امل"، وفد من حزب الله واهالي المتبارين . قدم الإحتفال الزميلة عبير شرارة، ثم ألقى كلمة جمعية الفرح الإعلامية الإجتماعية المدير العام للشؤون القانونية بالمجلس النيابي عرفات شمس الدين الذي أكد "أن الجمعية تكونت ضمن الإطار الوطني العام. إنني في أول إطلالة شرفتني بها المجموعة الوطنية للعمل الإعلامي الإجتماعي أعلن أمامكم الثوابت الآتية: أولا: إننا ننتمي و بوضوح إلى مدرسة رسم أمامها لبنان وطنا نهائيا لجميع أبنائه، وأرسى رئيسها ثقافة الحوار والإنفتاح وأطلقت سيدتها العنان لدماثة وجدانها. فسرنا وعين الله ترعانا. ثانيا: إننا إذ نوجه التحية إلى جميع الجمعيات الأهلية وجميع المواقع الإلكترونية العامة في منطقتنا ندعو أنفسنا وندعوهم الى الاهتمام بالأنشطة التي تنمي الانسان والمجتمع وصيانة الوطن، كما ندعو أنفسنا وندعوهم الى التحلي بثقافة الحب. فوالله ما الله إلا الحب. والترفع عن الأنانيات الضيقة والمصالح الفردية والقبول بمنطق المنافسة الشريفة المشروعة أساسا للنمو والتطور. ثالثًا: إننا نقدر عاليا الجهود التي يبذلها المجلس البلدي في صور ورئيسه الخلوق المجتهد الوفي". ودعا الجميع من قوى سياسية وجمعيات وشخصيات روحية وإجتماعية الى "الوقوف إلى جانب البلدية في جهودها الرامية لحفظ الأمن وسلامة الناس وعيشهم الكريم، دون أن نترك حقنا في ممارسة الرقابة". وتقدم شمس الدين من السيدة بري والحضور بجزيل الشكر على الاهتمام والحضور. بري ثم ألقت السيدة بري كلمة جاء فيها: "لطالما رددت في صور بأنها مرفأ الحرف واللون وأن رمالها هي الدفاتر التي كتبنا عليها آمالنا وأحلامنا. هي المدينة التي أخفق الكثيرون في رسم صورتها وفك رموزها، وأن نجحوا في جانب إلا أنهم لم يتمكنوا من الإحاطة الكاملة بحكاية صور التاريخ والحاضر والمستقبل. وحدهم الشعراء سكنوا هذه المدينة ... فقدموا صور بيتا للشعر وقصيدة أبدية خالدة ترددها الشفاه والألسن، فإذا كان للشعر يوما عالميا فليس أجدر من جبل عامل ومن المدينة العالمية صور إحياء هذا اليوم الثقافي والتربوي والتراثي، لأن تراث هذه الأرض كما أنبت مقاومين هو أيضا أنبت شعراء ومبدعين. فالتحية كل التحية لجمعية الفرح الإعلامية والإجتماعية لمنحها شرف رعاية هذا النشاط الإنساني الإبداعي والذي من خلاله تقدم جمعية الفرح والمنظمين والمشاركين في هذا المهرجان وجها من الوجوه المشرقة لمدينة صور وهو الوجه الثقافي". واضافت: "لأنني في مقام الشعر والشعراء ومشاريع شعراء في المستقبل لن أطيل، لكن اسمحوا لي أن أنتهز فرصة هذا اللقاء كي أؤكد من خلالكم ومن خلال هذه المرحلة التي تحولت فيها كل مساحات عالمنا العربي إلى أسواق عكاظ ليس لتعميم الثقافة وتقديم الشعر العربي الذي يخلد القيم الأصلية والمروءة والشرف، انما العكس تحولت إلى أسواق لتعميم ثقافة الحقد والإنقسام ومحو الذاكرة العربية وشطب كل ما هو مشرق من تاريخنا و حضاراتنا". وتوجهت الى الحضور قائلة: "أنتم معنيون أكثر من غيركم بالحفاظ على هذا الإرث والإبقاء على هذا العنوان مناسبة لدرء الخطر عن لغتنا العربية وثقافتنا وتراثنا بالعزيمة نفسها التي ندافع فيها عن إنساننا، فالشعر هو ديوان العرب وهو سجل أحسابهم وأنسابهم وأيامهم ومستودع حكمتهم وبلاغتهم، فيه الحق والصدق والحكمة، هو فصل من الخطاب وبيدر العقول والألباب وهو المفصل بين الماضي الغابر والمستقبل الآتي، هو مكارم الأخلاق من الوالد إلى الولد، هو ودائع الشرف عن الغائب إلى الشاهد ترى فيه آثار الماضي مخلدة في الحاضر وعقول الأولين يرددها الآخرون، هكذا فهم أدباؤنا وهكذا يجب أن تحفظ فوائد ووظائف الشعر في هذه المرحلة التي يراد لنا فيها أن ننصرف عن كل ما هو مشرق وكل ما هو جميل وكل ما هو حضاري وإنساني وتكريس صفحة سوداء تشبه أفعالهم وأخلاقهم وتاريخهم". وأضافت: "كما أكدت من خلال حفل إعادة ترميم قلعة الشقيف التاريخية، أعود اليوم لأؤكد ألف باء السيادة تبدأ من مدى قدرة الأمم والسلطات والشعوب في الحفاظ على لغتها وعلى هويتها وثقافتها وحضارتها. نحن وأنتم كتربويون معنيون بممارسة سيادتنا أولا على لغتنا وعلى ثقافتنا ولتكن اللغة العربية الواحدة من الحصون التي يجب أن لا تسقط تحت أي ظرف من الظروف. فلنكن مع لغتنا من خلال الشعر والنثر والكتابة والخطابة في كل المساحات التي نتحرك فيها، وبخاصة في وسائل التواصل الإجتماعي لأن ما يحصل في هذه الوسائل من إستبدال للغة قد يراه البعض أمرا عابرا، ولكن من حيث لا نشعر هو أمر يسهم في تشويه اللغة العربية وأصولها وقواعدها". وختمت بري: "أجدد الشكر والتقدير والتنويه بجمعية الفرح الإعلامية والإجتماعية على هذا النشاط الذي يجب أن يكون من ضمن البرامج الدائمة على جدول الأنشطة الثقافية والتربوية على مساحة الجنوب لا بل في كل لبنان. في البدء كانت الكلمة ويجب أن تكون دائما، كلمة سواء ندعو فيها إلى المحبة والتلاقي والحوار ونطل من خلالها دائما إلى التألق في مستقبل واعد لوطننا ولإنساننا". ثم تبارى التلامذة، بعدها قدمت بري والحضور الرسمي الشهادات والجوائز للفائزين.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع