درويش في قداس الفصح: نأمل ان ينتخب رئيس للجمهورية في اقرب وقت فتكتمل. | احتفل رئيس اساقفة الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش بقداس الفصح المجيد في كاتدرائية سيدة النجاة - زحلة، بحضور المطران اندره حداد ومعاونة الكهنة. وحضر القداس المدير العام للأمانة العامة في القصر الجمهوري عدنان نصار، العميد الركن ميشال نحاس، قائد سرية درك زحلة المقدم شارل سعادة وعقيلته، رئيس المنطقة التربوية في البقاع الأستاذ يوسف بريدي، رئيس دائرة الصحة في البقاع الدكتور غسان زلاقط، رئيس الجمعية اللبنانية للبيئة والصحة الدكتور فؤاد خوري وجمهور كبير من المؤمنين. بعد الإنجيل المقدس، القى درويش عظة تطرق فيها الى معاني العيد واوضاع المنطقة ومما قال: "أقدم تمنياتي الأخوية لكل واحد منكم لتحتفلوا بفرح بهذا العيد ممتلئين بالنور الإلهي والرجاء العامر. أتوجه إليكم بأنشودة نرددها مرارا في عيد القيامة: "هذا هو اليوم الذي صنعه الرب فلنفرح ونتهلل به" هذا النشيد أصبح يلازم عيد القيامة وعندما نردده ينتعش فينا الإيمان. والقيامة هي أنشودة فرح دائمة تجلب الفرح والسعادة للمؤمنين، لأنها تنقلهم من الموت إلى الحياة، من الخطيئة إلى النعمة ومن العبودية إلى الحرية. فالإنسان صار بالقيامة شريكا في حياة الله وصار الملكوت السماوي في متناول البشرية. إننا مدينون بهذا الفرح إلى يسوع المسيح الذي مات لأجلنا ودعانا لنشاركه في فرح قيامته، والى الروح القدس الذي يحيي رجاءنا، وكذلك إلى أخواتنا وإخوتنا البشر الذين يشتركون معنا في الإيمان الواحد". أضاف: "نسمي يوم القيامة بعيد الأعياد، لأنه العيد الذي يربط الأعياد كلها وهو قلب السنة الليتورجية ومحورها. إنه يوم ليس كباقي الأيام، يبدأ ولا ينتهي، يفيض الرجاء في قلب كل مؤمن الذي يعيش فصح المسيح طيلة أيام حياته كما يقول أوريجنوس: "ما من يوم لا يحتفل فيه المسيحي بالفصح". وقيامة المسيح هي محور إيماننا المسيحي واساس احتفالاتنا الطقسية على مدار السنة، فهي تعطي الفرح للذين فقدوه والرجاء لمن هم بدون رجاء، إنها الحدث الأهم في تاريخ البشرية، تؤكد أن محبة المسيح القائم لنا كانت وستبقى أقوى من الموت وهي وحدها تسمح لنا بأن نقوم معه". وتابع درويش: "في خضم الأحداث التي نشهدها في لبنان وفي العالم العربي، تعود لنا القيامة لتعطينا رجاء بان المسيح الذي غلب الموت، لا بد أن يساعد كل الإرادات الحسنة لتتغلب على الشر الموجود في قلب الإنسان. الصراع بين الخير والشر، بين الموت والحياة، لا يمكن إلا أن يكون لصالح الخير ولصالح الحياة. فالمسيح قهر بقيامته الموت وغلب الشر، ونحن معه نؤمن بأن القيامة هي التي ستنتصر على كل مظاهر العنف والإرهاب في العالم. لن يكون مجتمعنا أقوى إذا ما آمنا بعمق بقيامة المسيح. وبما ان المجتمع بحاجة ماسة إلى محبة وتفاهم، اشعر بأن الأجواء في زحلة بخير، ورغم التكتكات التي تصدر من بعض القادة إلا أن أجواء المدينة تبدو جيدة. آمل أن تتحسن أكثر وتسود لغة المحبة بين جميع الأطراف. كما أننا نأمل بألا تتأخر قيامة الوطن فيصار في وقت قريب إلى انتخاب رئيس للجمهورية فتكتمل فرحة اللبنانيين. ونحن اليوم نطلب من رؤساء الكتل السياسية لا سيما المسيحيين أن يأخذوا المبادرة ويجتمعوا معا ويسارعوا الى عقد جلسة انتخاب رئيس يجمع حوله جميع اللبنانيين". وبعد القداس، انتقل الجميع الى صالون المطرانية لتبادل التهاني بالعيد. وكان المطران درويش ترأس رتبة الهجمة عند الخامسة من فجر اليوم في كاتدرائية سيدة النجاة بحضور المؤمنين.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع