افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الثلاثاء في 7/4/2015 | الشرق : لبنان يحيي الفصح... والراعي يتشدد في مخاطبة المقاطعين نائب وزير الخارجية الاميركي يلتقي بري وباسيل وجنبلاط وقهوجي     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : "هدوء سياسي" داخلي غير مسبوق، انحصر في الاحتفالات والقداديس والزياح بمناسبة الفصح المجيد لدى الطوائف المسيحية التي تعتمد "التقويم الغربي"، و"أحد الشعانين" لدى الطوائف المسيحية التي تعتمد "التقويم الشرقي"... يواكب مسيرة "عاصفة الحزم" التي تقودها المملكة العربية السعودية في مواجهة "الحوثيين وحلفائهم" في اليمن، وهي قداديس واحتفالات لم تخل من مواقف سياسية حادة للبطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي، ومطران بيروت لطائفة الروم الارثوذكس الياس عودة... على خلفية تمادي افتعال الشغور في سدة رئاسة الجمهورية وهذا أمر مرفوض بالمطلق ويستوجب ادانة التاريخ الصارمة والضمير الوطني..." على ما قال الراعي... بلينكن يجول على المسؤولين وسط هذه المستجدات والضياع الذي تشهده الساحات الخارجية والداخلية، على وقع "الحزم" العربي، وعلى وقع اتفاق الاطار بين مجموعة الدول الـ5+ المانيا وبين ايران حول الملف النووي وما يمكن ان يعكسه هذا من تداعيات في المحيطين الاقليمي والعربي، فقد تابع نائب وزير الخارجية الاميركي انطوني بلينكن جولاته على عدد من المسؤولين اللبنانيين فالتقى يوم أمس رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس الحكومة تمام سلام وتمّ عرض للأوضاع والتطورات الراهنة في لبنان والمنطقة... كما عرض بلينكن مع وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، في حضور السفير الاميركي ديفيد هيل، وعلى مدى ساعة، "مختلف المواضيع الداخلية ومنها رئاسة الجمهورية، وكيفية الحفاظ على الاستقرار السياسي..." كما ناقشنا موضوع الارهاب والمقاتلين الأجانب والتمويل ومحاربة ايديولوجية الارهاب ودور لبنان الأساس في مكافحته... وكان الملف النووي الايراني والاتفاق الأخير في صلب النقاشات. وكان بلينكن التقى أول من أمس رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط في دارته في كليمنصو في حضور السفير هيل وتيمور جنبلاط وأكرم شهيب ومروان حماده وغازي العريضي وغطاس خوري... وكان الاجتماع مناسبة للتباحث في الأوضاع في لبنان والمنطقة. وقد استبقى جنبلاط ضيوفه الى مائدة العشاء... كما التقى بلينكن قائد الجيش العماد جان قهوجي... الفصح المجيد... احد الشعانين... ومعاناة الراعي احتفلت الطوائف المسيحية التي تتبع "التقويم الغربي" في لبنان، أول من أمس الأحد، بالفصح المجيد... كما احتفلت الطوائف المسيحية التي تتبع "التقويم الشرقي بأحد الشعانين"... وحدها بلدة ضهور الشوير، خرجت عن هذه الاصطفافات، وشارك الجميع (كاثوليك موارنة، ارثوذكس وغيرهم) في احتفال واحد... فعمت القداديس والزياحات الكنائس والأديرة، وسط اجراءات أمنية مشددة، اتخذتها وحدات من الجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي... وترأس، البطريرك الماروني بشارة بطرس الراعي، قداس احد الفصح (القيامة) في الصرح البطريركي في بكركي، وحضره الرئيسان ميشال سليمان وأمين الجميل، ووزراء ونواب حاليون وسابقون وشخصيات ديبلوماسية وعسكرية وقضائية وحشد من الفاعليات، والقى الراعي عظة أشار فيها الى "السلام الفصحي" ومشدداً على "معاناتنا في لبنان جراء فقدان السلام على المستوى السياسي، وقد بلغت ذروتها في عدم انتخاب رئيس للجمهورية، وفي الانقسام الحاد بين فريقين شطرا البلاد الى اثنين وعطلا كل قيمة للمجتمع المدني الذي، وهو الأكثرية الساحقة، لا ينتمي الى أي منهما، وقد سئم هذا الانشطار... متهماً "السياسيين المعنيين" بأنهم يحكمون سيطرتهم على الحجر الذي دحرجوه على باب القصر الجمهوري منعاً لانتخاب رئيس... وهذا أمر مرفوض بالمطلق...". السفير الفرنسي في بكركي وكان البطريرك الراعي أولم في الصرح البطريركي أمس، على شرف سفير فرنسا في لبنان باتريس باولي وأركان السفارة... وكانت له كلمة أعرب فيها عن سعادته "لنجدد الصداقة الفرنسية - اللبنانية ولنرسخ الروابط التاريخية بين فرنسا والكنيسة المارونية"... وإذ كرر أسفه "ان يتنكر المجلس النيابي لواجبه الدستوري في انتخاب رئيس للجمهورية، بسبب ما يقوم به فريق سياسي..." فقد شكر لفرنسا "كل الجهود التي تقوم بها في هذا المجال..." مؤكداً "حاجة لبنان لدعم فرنسا لتطبيق سياسة الابتعاد عن الصراعات وعدم الانحياز لما يعصف بالمنطقة..." لافتاً الى "اننا نبقى مذهولين أمام العنف الذي تمارسه التيارات الأصولية في منطقتنا... حيث حل العنف محل الأمن والفوضى المدمرة مكان الديكتاتوريات، وغابت دول او كادت تتلاشى عند العديد من جيراننا ودول شقيقة...". كلمة الراعي خارطة طريق وفي ردود الفعل والمواقف من كلمة البطريرك الراعي، فقد أمل الرئيس أمين الجميل بعد تقديم التهاني للراعي ان تتحقق كل الأماني... لأن النوايا طيبة والمعاناة طالت كثيراً... والفراغ الرئاسي الذي نحن فيه لا يفيد أحداً، بل بالعكس..." وبدوره أثنى رئيس المجلس العام الماروني (الوزير السابق) وديع الخازن، بعد زيارته بكركي للتهنئة بعيد الفصح، على رأس وفد من الهيئة التنفيذية للمجلس، على "رسالة الراعي"، واعتبرها "خارطة طريق ومنطلقاً لاستنهاض الدولة بكل مقوماتها...". من جهته قال النائب نضال طعمة "ان لبنان يعاني ما يعانيه من صلبان حملوها لشعبه الطيب... ففضلا عن الوضع الاقتصادي الخانق، وغياب الرؤيا، وافتقاد الناس للأمل، نحن نمعن في جلد مؤسساتنا ونمسمر الحراك الديموقراطي، ونضع اكليلاً من شوك على كرسي رئاستنا الأولى..." متسائلاً "الى متى تستمر مسيرة الآلام، ألا نستحق فجر القيامة"؟. ريفي: جريمة في حق الوطن وفي السياق، فقد رأى وزير العدل أشرف ريفي ان "من أعاق انتخاب رئيس للجمهورية ارتكب جريمة في حق الوطن"، مشدداً على "ان البلد لا يحكم إلا من الدولة اللبنانية وأبنائها...". وقال ريفي خلال تجواله في "معرض الكتاب السنوي "الذي تنظمه "الرابطة الثقافية" في معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس، ان "ليس لدي خوف من انفجار كبير في لبنان، لأن كل القوى السياسية، بما فيها "حزب الله" و"تيار المستقبل" لها مصلحة، وعندها قرار بتهدئة الوضع الداخلي، هذا معطوف على قرار اقليمي ودولي ان يبقى لبنان بمنأى عن كل النيران الاقليمية، ولا أحد يستطيع التصرف بلبنان كجائزة ترضية...". وعن تأثير الملف النووي على انتخاب رئيس قال الوزير ريفي: "أسف ان أقول ان من أعاق انتخاب رئيس الجمهورية في الوقت المحدد ارتكب جريمة بحق الوطن...". وعن الخطة الأمنية المقررة للعاصمة بيروت والضاحية، أمل ريفي بأن تنفذ بفعالية.... احمد الحريري: لا انفراج قريباً من جانبه، أكد الأمين العام لـ"تيار المستقبل" احمد الحريري في لقاء شبابي في معهد شحيم الفني، حرص "تيار المستقبل" على انقاذ لبنان من العودة الى الأيام السود التي تشبه ما يجري في سوريا وليبيا واليمن، وذلك يعود الى وعي القيادة السياسية التي تأخذ أحياناً مواقف لا تعجبنا، لكن حين نتبصر فيها نجدها مواقف لمصلحة كل واحد منا..." وقال: "لولا صمام الأمان الوحيد في البلد، الذي هو الرئيس سعد الحريري، لكنا ذهبنا الى الهاوية". وعن التطورات السياسية في لبنان والمنطقة، قال الحريري: "لا يبدو ان ثمة انفراجا لأزمات لبنان في المدى المنظور، وفي مقدمها أزمة الشغور الرئاسي، مع تشديدنا على دعوتنا الدائمة الى عدم انتظار تطورات الخارج، وتركيز جهود الداخل من خلال الحوارات القائمة، على انضاج تسوية وطنية لانتخاب رئيس جديد للجمهورية في أقرب وقت...". وإذ شدد على تأييد "تيار المستقبل" المطلق لـ"عاصفة الحزم" التي تقودها السعودية، أشار الى ان "أهم ما أفرزته "عاصفة الحزم" وما تلاه من قمة عربية، هو اعادة تشكيل "المحور العربي" بقيادة السعودية...". وخلص الى القول ان "ثمة في لبنان فرصة ملائمة لنا كي نقرر مصيرنا بيدنا ونتمكن من انتخاب رئيس جمهورية... وان الرئيس سعد الحريري مصمم على هذا الأمر بأي ثمن...". الخليل: لحل الخلافات بالحوار بدوره قال وزير المال علي حسن خليل خلال رعايته حفل توقيع كتاب: "اننا نعمل بأعلى درجات الجدية لابعاد بلدنا على رغم الارتباط الوثيق في المنطقة والتأثير المباشر لما يجري على حياتنا السياسية والعامة، ونحاول ان نفعل، ولو قليلاً من أجل الحفاظ على استقرارنا الداخلي، وعلى تثبيت الواقع الأمني المستقر، لنستطيع مع جيشنا وبمساعدة كل امكانات أبناء الوطن لحماية حدودنا من الارهاب التكفيري الذي يحاول ان ينقض على هذا الاستقرار وهذه الحماية...". داعياً الى "حل الخلافات الداخلية بالطرق السلمية ومن خلال الحوار...". فنيش: للعودة عن الخطأ أما وزير شؤون التنمية الادارية محمد فنيش فدعا الى "التعقل والعودة عن الخطأ واعتماد الحوار والتناصح وتوحيد الجهود ووضع الأولويات واعتبار العدو الاسرائيلي هو العدو، وما عدا ذلك هو خلاف بين أبناء البيت الواحد...". وأشار في ندوة سياسية الى ان ما حصل (على الصعيد النووي) انجاز ينبغي ان يفتح الأبواب للدول العربية لاعادة النظر في سياساتها المتبعة... وان تتعامل مع ايران كدولة لا تملك عداوة لأحد، وكقوة داعمة للقضايا العربية". لافتاً الى ان "ما تشهده المنطقة من أزمات هو محاولة جديدة لتحويل وجهة الصراع تحت عنوان الموضوع المذهبي، وهذا أمر مفتعل...". الأهالي يقطعون طريق اللبوة - عرسال أمنياً، وفي وقت كانت وحدات الجيش اللبناني تتصدى لمجموعة ارهابية مسلحة حاولت التسلل من جرود منطقة عرسال في اتجاه البلدة، حيث اشتبكت معها وتمكنت من قتل شخص واصابة آخر من التابعية السورية وتوقيفه وبوشر التحقيق مع الموقوف باشراف القضاء المختص، واعترف "بأنهما مسؤولان عن مجموعات في أحد التنظيمات الارهابية". إلى ذلك، فقد أفاد مندوب "الوكالة الوطنية" أنه تم "الافراج عن المخطوف محمد صالح الحجيري في بلدة عرسال والذي كان خطفه عناصر من "داعش" أول من أمس في "منشرته" في البلدة. وكان خاطفو اللبناني حسين سيف الدين أفرجوا عنه مساء أول من أمس، من دون أي فدية، وتم تسليمه الى مختار عرسال سعد الدين كرنبى.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع