السفير السوري زار عون: هناك مفاهيمَ مقلوبة بشأن الإرهاب | استقبل النائب العماد ميشال عون في دارته في الرابية، السفير السوري علي عبد الكريم علي الذي صرح على الاثر: "جئنا بمناسبة الأعياد لتقديم التهنئة والمعايدة للعماد عون، وقد سمعنا وأصغينا وتحاورنا في شؤون المنطقة، وما يشهده هذا العالم المشتعل والمبشر في آن، لا سيما في ظل الإرهاب الذي يواجهه كل من لبنان، سوريا، العراق، مصر، واليمن. هنالك مفاهيم مقلوبة وديكتاتورية تديرها قوى عالمية تتحكم بمصائر الأمم ومصادر الثروات". أضاف: "لو عدنا في الذاكرة، نرى أنه لم يكن في العراق والمنطقة مسميات طائفية ومذهبية على الرغم من حاجة المنطقة إلى تطوير وديمقراطية وتغيير. إذا، لم يكن العراق ليعرف التفريق بين المسلمين والمسيحيين والأكراد. وكذلك الأمر في سوريا. من يعود إلى التاريخ القريب يدرك أن الاحتلال هو الذي أحضر معه القاعدة، وما حصل في أفغانستان خير دليل على ذلك. لقد بات هذا الارهاب الذي يحمل عادات غريبة يغزو ليس فقط المنطقة بل العالم، وقد بدأت هذه القوى بمواجهة المال الذي ساهم بنموها". وتابع: "نحن نتفاءل بأن يعود الأميركي والأوروبي إلى ضرب هذا الإرهاب، فهؤلاء بدأوا يخشون من ارتداد هذا الإرهاب عليهم. إذا، فإن مصدر هذا الإرهاب وهذا الفكر المتطرف في حالة خوف الآن. نحن نتفاءل بعد أربعة أعوام من الحرب أننا منتصرون. نحن متفائلون بالإنتصارات في العراق، وأن الصحوة الشعبية في العالم كله تعي بأن مصادر هذا الإرهاب أصبحت مكشوفة للعالم. الأمان الذي افتقد في هذا العالم يحتاج إلى قراءة وتأن، والطائفية هي مصدر التاريخ والحضارات، وهي اليوم في خطر الإرهاب الذي يسعى إلى تدميرها. ولكننا أيضا متفائلون بعد صمود سوريا وانتصار جيشها، ولأن الإرهاب اليوم يرتد على البلدان التي قادته". سئل: بعد الإتفاق الأميركي والإيراني، هل بدأ الحوار بين الأميركي والسوري؟ أجاب: "لقد سمعت بالأمس ما قاله معاون وزير الخارجية الأميركي. للأسف، هناك تخبط بين التصريحات والمواقف الأميركية. يدرك الكثير من الشيوخ وأعضاء البرلمان الأميركي أن السياسة الأميركية تجاه سوريا كانت في الإتجاه الخطأ. أدركوا جميعا بأن الرئيس الأسد والحاضنة الشعبية وراءه والجيش، أكبر من أن تلغيها تصريحات لهذا المسؤول أو ذلك في أوروبا وأميركا أو بعض دول الحقد في المنطقة. وكما عاد الأميركي وتفاهم في الملف النووي مع الإيراني، هو مضطر اليوم لأن يعترف بخطاياه في قراءته للمشهد السوري. رغم صدور قراري مجلس الأمن، لا يزال التسليح والتمويل مستمرين من قبل الإدارة الأميركية وأوروبا. ولكن نعم، هناك مراجعة في السياسة الأميركية تجاه سوريا". سئل: متى ستتوقف الحرب في سوريا؟ أجاب: "نحن منتصرون. تقف عندما يتوقف الممولون عن التسليح، أي عندما ينهون فعل المكابرة. تركيا وبعض دول الخليج تعمي قلوبهم المكابرة والحقد مع أن مصلحتهم أن يعودوا إلى رشدهم لأن الإرهاب الذي ربوه سيرتد عليهم ويهددهم في الداخل. المهزوم مهما كابر لا بد أن يسلم بالحقيقة".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع