افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الاربعاء في 8/4/2015 | الشرق : موفد ايراني في بيروت واستياء من مواقف نصر الله المستفزة للسعودية عسيري معترضا في عين التينة ... وعملية نوعية للجيش في عمق رأس بعلبك     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : لم تنسحب الاجازة الرسمية في عيد الفصح على العمل السياسي في البلاد الذي شهد زخما في التحركات والمواقف، يتوقع ان يمتد الى ما بعد الاسبوع المقبل في ضوء عاملين اثنين، اولهما زيارات المسؤولين الاجانب بيروت وثانيهما التصعيد الملحوظ الذي طبع المواقف السياسية لا سيما من جانب امين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله ازاء المملكة العربية السعودية واستدعى على ما يبدو احتجاجا من الجانب السعودي عبر زيارة قام بها السفير علي عواض عسيري الى عين التينة حيث التقى الرئيس نبيه بري في خطوة لم يعلن عنها سابقا بما يرجح فرضية الاحتجاج خصوصا ان الديبلوماسي السعودي غادر رافضا الادلاء باي تصريح، اضافة الى التطور النوعي في موقف البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي لجهة تحميله للمرة الاولى فريقا سياسيا داخليا مسؤولية تعطيل الانتخابات الرئاسية وعدم زيارة رئيس "تكتل التغيير والاصلاح" النائب ميشال عون بكركي في عيد الفصح لتقديم التهنئة، الامر الذي قرأ فيه مراقبون سياسيون ملامح ازمة خفية بين الرابية وبكركي من جهة، ووثبة الى الامام من جانب سيد الصرح في مسيرة احتجاجه على عدم اجراء الانتخابات وتحميل المعرقلين تبعات استمرار الفراغ الرئاسي منذ 318 يوما من جهة ثانية. موفد ايراني اما حركة الزيارات الى لبنان والتي بدأت مع نائب وزير الخارجية الاميركي لشؤون الشرق الاوسط طوني بلينكن وتستمر مع المبعوث الخاص للرئيس الايراني مرتضى سرمدي الذي وصل مساء لوضع المسؤولين اللبنانيين في نتائج الاتفاق المبدئي على الملف النووي الايراني، فتبدو في اطراد في ضوء معلومات اشارت الى احتمال وصول مسؤولين اوروبيين الى لبنان قريبا للغاية نفسها. هبات اسلحة وفيما يرصد المراقبون تداعيات التقارب الايراني - الغربي على الساحة اللبنانية، عاد الحديث في الكواليس عن مصير هبة الاسلحة الايرانية للجيش اللبناني التي كان أعلن عنها الأمين العام لمجلس الأمن القومي الإيراني علي شمخاني خلال زيارته بيروت في أيلول 2014، وقد امتنعت الدولة اللبنانية انذاك عن قبولها نظرا للعقوبات الدولية المفروضة على طهران. وفي السياق، نقلت "المركزية" عن الخبير في القانون الدولي شفيق المصري ان "لبنان غير مقيد بعقوبات الولايات المتحدة على ايران بل بعقوبات مجلس الامن. واذا أصدر هذا المجلس قرارا بالغاء كامل او جزئي للعقوبات نتيجة الاتفاق النووي الذي أبرم، تصبح الامور طبيعية، ويمكن ان نجري تبادلا تجاريا او صناعيا او عسكريا مع طهران، ويمكن حينها ان نوافق على هبات الاسلحة التي كانت تنوي اعطاءها للجيش اللبناني تماما كما نتلقى هبات من المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة. النووي والرئاسة الى ذلك، اعتبرت مصادر في قوى 14 اذار ان المنتصر الاكبر من الاتفاق النووي هو اسرائيل، لان بعد نزع السلاح الكيماوي من سوريا سيتم سحب النووي من ايران بما يعني ان الامن الاستراتيجي الاسرائيلي بات متوافرا خلافا لكل ما يشاع عن تضرر اسرائيل من الاتفاق. واذ استبعدت اي تأثير للاتفاق النووي على الملف الرئاسي الداخلي، دعت الى انتظار ما ستؤول اليه جلسة انتخاب الرئيس في 22 الجاري. ودعت الى عدم المراهنة على الغرب لازالة المتاريس الموضوعة في الطريق الرئاسي والمبادرة من الداخل لارساء الحل. واعتبرت في الوقت نفسه ان "كلام امين عام "حزب الله" السيد حسن نصرالله لـ "الاخبارية السورية" لم يترك مجالاً لحلّ الازمة الرئاسية"، ولفتت الى ان "البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي "تأخّر" بتحميله للمرة الاولى فريقاً سياسياً داخلياً مسؤولية تعطيل الانتخابات الرئاسية". هجوم نصرالله وسألت المصادر في 14 اذار عن الجدوى من استمرار نصرالله في هجومه المتصاعد الوتيرة على المملكة العربية السعودية متغاضيا عن حجم السلبيات التي تترتب على اللبنانيين جراء التطاول على المملكة التي تقدم للبنان ما لم يقدمه اي بلد آخر من هبات ومساعدات وحرص على ابقاء ساحته مستقرة، مشيرة الى ان اللبنانيين العاملين في دول الخليج والمملكة تكبدوا الكثير من الخسائر جراء مواقف "حزب الله" وهم لا ينفكون يطالبون الدولة بموقف او خطوة لعدم تعريض مصالحهم للخطر بفعل هذه الممارسات وذكرت بموقف لبنان الرسمي التاريخي من انه "مع العرب اذا اجتمعوا وعلى الحياد اذا اختلفوا". التشريع في المقلب التشريعي، تتجه الانظار الى الجلسة المفترض ان تعقدها هيئة مكتب مجلس النواب والتي رجح عضو الهيئة النائب ميشال موسى عقدها بعد عطلة عيد الفصح لدى الطوائف التي تتبع التقويم الشرقي، لتبين الاتجاهات حول رأي الكتل السياسية بجدول الاعمال الذي اقترحه الرئيس نبيه بري من 33 بندا ونقله كل نائب الى فريقه السياسي لابداء الرأي على ان تجتمع الهيئة مجددا لتقويم حصيلة الاراء ويصار في ضوئها الى تحديد موعد للجلسة بعد التوافق على الجدول. غير ان التحفظات السياسية، التي كانت قائمة ازاء التشريع في ظل الفراغ الرئاسي لا سيما من الافرقاء المسيحيين في قوى 14 اذار والاكتفاء "بتشريع الضرورة" يبدو انها ستحول مرة جديدة دون السير بجدول اعمال فضفاض. ونقلت "المركزية" عن مصادر مطلعة في قوى 14 اذار ان الكتل النيابية في هذه القوى اجمعت على رفض جدول اعمال الـ"33 بندا"، لانه غير مطابق كليا لـ"تشريع الضرورة". عملية المخيرمة في المقلب الامني، نفذ الجيش عملية اغارة نوعية وخاطفة فجرا، ضد مجموعات ارهابية تقوم بتحضيرات قتالية ولوجستية على جبل المخيرمة في اعالي جرود رأس بعلبك، واشتبك معها موقعا في صفوفها ثلاثة قتلى واربعة جرحى كما تمكن من تدمير مدفعين ورشاشات ثقيلة وآليات، وعادت قوى الجيش الى مراكزها من دون تسجيل اصابات بحسب ما جاء في بيان قيادة الجيش، وتندرج العملية في سياق العمليات الوقائية التي ينفذها الجيش للقضاء على تجمعات الارهابيين ومنعهم من التسلل لاستهداف مراكزه. وذكرت المعلومات ان العملية نفذت في منطقة بعيدة من محاور القتال وبعمق 2 كلم داخل الجبهة وتمت بنجاح ملحوظ اذ تمكن الجيش من تحقيق الهدف وسحب قوته تكتيكيا من دون وقوع اصابات في صفوفها. وليس بعيدا، عقد اهالي شهداء الجيش في عبرا مؤتمرا صحافيا تحت عنوان "التسوية لن تمر" رفضوا خلاله التسويات على حساب دماء ابنائهم وطالبوا باحالة الملف الى المجلس العدلي. العسكريون المخطوفون اما اهالي العسكريين المخطوفين، وفي ضوء المعلومات التي تحدثت عن نقلهم الى محافظة الرقة السورية، فحشدوا طاقاتهم وناشدوا الحكومة تكليف المفاوضين احضار تسجيل جديد للعسكريين الاسرى لدى "داعش" خلال مهلة اسبوع، والا فانهم سيعودون الى التصعيد مجددا ولوحوا بتحركات ستفاجئ الجميع في حال بقي الوضع على حاله. وفي سياق غير بعيد، عن ازمة الخطف والمخطوفين تم الافراج عن ثلاثة سائقين لبنانيين من منطقة عكار من ضمن المحتجزين عند معبر نصيب على الحدود الاردنية - السورية في حين بقي مصير الرابع مجهولا.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع