الجميل ترأس احتفاليات أسبوع الآلام وعيد الفصح في باريس | ترأس المطران مارون ناصر الجميل صلوات أسبوع الآلام وعيد الفصح في باريس وضواحيها، لا سيما في رعيتي سيدة لبنان ومار شربل، واحتفل برتبة دفن المصلوب في رعية "بسانكور - تافيرني"، في الفالدواز وبقداس أحد الفصح في رعية "ألفورفيل" اللتين أسسهما الجميل قبل نحو سنة. والقى الجميل عظة العيد وقال :"يحتفل المسيحيون في كل أنحاء العالم بقيامة المسيح. معه أشرق يوم جديد للانسانية جمعاء، وهذا اليوم لن يغرب نوره بعد الآن. وفي قيامة المسيح اعتبر أنها العبور إلى حياة الله، أي أن يسوع لن يكون بعد اليوم مقيدا مثل البشر بظروف الزمان والمكان. ومع ذلك فهو يسوع ذاته. وإبن الله، في عبوره من الموت إلى القيامة، لم يكن ليتخلى عن ناسوته، إذ إنه حي إنسانا وإلها". وتابع :"اما فصحنا نحن، فهو العبور إلى الحياة الأبدية مع الله. خلقنا لكي نجد فيه الفرح وفيض الحياة. وإيماننا يقول بأن القيامة تغير حياتنا، إنه حي ونحن معه، يمكن للقبر أن يبقى فارغا فهما أراد، وحده الايمان يمكنه أن يقول لنا لماذا هو فارغ. ولهذا، فإن سر القيامة لن يفقهه إلا المؤمن". ونوه الجميل بتجربة جمعية "إيفيزيا" التي أسهمت بشكل أساسي في إطلاق مبادرة "معا حول مريم" في فرنسا، قبل نحو أسبوعين، حيث اجتمع مسيحيون ومسلمون على غرار التجربة التي رأت النور في لبنان. وكان ذلك في حضور رئيس الجمعية جيرار تيستار ونائبه فؤاد حسون. وركز على أهمية هكذا مبادرات من تعطيل الصواعق قبل إنفجارها، ودعوة المسيحيين المشرقيين ان يكونوا جسرا للحوار والتلاقي، ولعل وجودهم اليوم هاهنا هو رسالة يحتذى بها". وقبل إعطاء البركة في نهاية قداس الفصح، تحدث المطران ميشال سانتيه وقال :"في هذا الاطار نحن نعتمد عليكم لكي تساعدونا على توعية كنيسة فرنسا اللاتينية على إيمانها، إذ نحن في حاجة للاستئناس بتجربة عيشكم للايمان من دون خجل، وبشهادتكم العلنية، في حين تعودنا في المجتمع الفرنسي أن يكون الايمان في حيز النطاق الخاص وغير المعلن". الجمعة العظيمة وكان الجميل قال في رتبة دفن المصلوب:"إن الجمعة العظيمة بالنسبة للمسيحيين المشرقيين لا تزال مستمرة، والمسيح المصلوب لا يزال مصلوبا، ويتعذب من خلال جسده السري المتمثل بالكنيسة في أي منطقة في العالم. وطالما لم ينل الناس حقوقهم، وطالما لا تزال الحروب مشتعلة هنا وهناك، فالجلجلة لا تزال مستمرة. والقيامة هي هذا الحدث الهائل الذي جرى قبل الفي سنة، وبحسب ديانتنا وتعليم القديس بولس حول نور القيامة، لا يزال هناك مشاركة من قبل السماء في هموم الأرض، وأن لا نعتبر أنفسنا متروكين لمصيرنا إذ أن رب الكون يشاركنا آلامنا، وعلينا الاستعداد للقيامة، وهذا معنى قيامة المسيحيين المشرقيين وجميع المعذبين في الأرض من كبوتهم". واعرب الجميل عن تقديره للزيارة التي سيقوم بها بطريرك انطاكية وسائر المشرق للموارنة الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي الى فرنسا في 25 الحالي من أجل تدشين مقر الأبرشية الأول في مدينة مودون، لمناسبة مرور 100 عام على الوجود الماروني الرعوي في فرنسا".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع