افتتاحية صحيفة "اللواء" ليوم الجمعة في 10/4/2015 | اللواء: التصعيد بين حزب الله والمستقبل يُحبِط «الهدنة الإعلامية مقتل أسامة منصور وأحمد الناظر في شارع المئتين .. وشهادة ناصر أمام المحكمة تُحرج نصر الله     كتبت اللواء: "لم تكن اللهجة بين كبار المسؤولين الإيرانيين والاميركيين في ما خص مستقبل الاتفاق المزمع توقيعه في 30 حزيران المقبل، والحرب الدائرة في اليمن، أقل تصعيداً من اللهجة التي دارت على لسان كبار المسؤولين في «حزب الله وتيار «المستقبل في ما خص احداث المنطقة و«عاصفة الحزم التي تقودها المملكة العربية السعودية في اليمن. ومع ان الطرفين: «المستقبل و«حزب الله لا يزالان عاقدي العزم على مواصلة الحوار في الجلسة المتوقعة الخميس المقبل في 16 الحالي في عين التينة، الا ان طبيعة التجاذبات الإقليمية - الدولية في «باب المندب والحدود المشتركة بين السعودية واليمن، في ضوء استمرار المعارك في المدن اليمنية الكبرى والقرى الملحقة بها، بين أنصار الرئيس عبد ربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي - الدولي، والحوثيين وانصار الرئيس السابق علي عبد الله صالح المدعومين ضمناً من إيران التي خرجت عن صمتها لأول مرّة منذ بدء العمليات العسكرية على لسان المرشد علي خامنئي بحملة مباشرة على المملكة وقيادتها، تركت ذيولاً وتساؤلات عمّا إذا كانت المواجهة ستحتدم في الخليج، وعن انعكاسات ذلك على مجمل البلدان المتأثرة بالرياح الساخنة المنبثقة من تلك المواجهة، ومن بينها لبنان، حيث من المقرّر ان يزور الرئيس سعد الحريري واشنطن في 21 نيسان الحالي، حسب ما ذكرت المؤسسة اللبنانية للارسال. ولئن كان عضو كتلة «المستقبل النائب أحمد فتفت لم يشأ الرد على ردّ رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد على بيان الرئيس سعد الحريري الذي ردّ بدوره على مقابلة الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله مع الإخبارية السورية، الا انه أكّد في تصريح لـ«اللواء ان التيار ليس في وارد التفاهم مع الحزب على هدنة إعلامية كان الحزب طرحها في اكثر من جلسة من جلسات الحوار. وفي الاتجاه نفسه، أكّد عضو الوفد المحاور عن «المستقبل النائب سمير الجسر ان تياره لن يسكت عن حملة الجحود ضد المملكة العربية السعودية، كاشفاً ان حلفاء «حزب الله يرفضون هذه الحملة ضد المملكة، في إشارة إلى الموقف الأخير للوزير السابق عبد الرحيم مراد من حرب اليمن، مؤكداً التمسك بالحوار مع الحزب. ولم يخرج النائب رعد عن الحرص على مواصلة الحوار بحثاً عن قاسم مشترك لدفع الخطر عن لبنان واللبنانيين معتبراً ان قياس ما جرى في لبنان على ما يجري في اليمن خطأ فادح. وفي سياق متصل، توقفت الأوساط السياسية امام شهادة المستشار السابق للرئيس الشهيد رفيق الحريري الزميل مصطفى ناصر امام المحكمة الدولية الخاصة بلبنان التي استأنفت جلساتها أمس، والتي كشف فيها عن كلام لم يجر التداول به، ولم يعلنه ولا مرّة السيد نصر الله حول ما دار في الجلسة الأخيرة بينه وبين الرئيس الشهيد، إذ نقل ناصر عن لسان نصر الله قوله للرئيس الحريري: «انت فاسد وحكومتك فاسدة، ونحن بعدنا عنها بسبب هذا الفساد، وانك اميركي قادم لتنفيذ القرار الأميركي - الفرنسي على المقاومة وأضاف أن الرئيس الحريري أجابه: «طيب لنتفق ونتحاور في كل بند من البنود وقال الرئيس الحريري حول البند الخاص بالقرار 1559 ونزع سلاح المقاومة: «أوافق وأشرعن كرفيق الحريري وكرئيس وزراء لاحق إذا فزت في الانتخابات النيابية، أن يبقى سلاح المقاومة سلاحاً شرعياً في نظر حكومتي وبنظري حتى آخر ثانية قبل توقيع اتفاق السلام مع اسرائيل، وإذا كلفت بدم المقاومة من قبل أحد، القرار 1559، فأنا أقطع أصابعي العشرة ولا أوقع على دم المقاومة جلسة الموازنة من جهة ثانية، أفادت مصادر وزارية لـ«اللواءأنه كان هناك ميل لعقد جلستين لمجلس الوزراء الأسبوع المقبل الأولى تكون عادية لبحث جدول أعمال، في حين أن جلسة الخميس المقبل، والمخصصة لمناقشة مشروع قانون موازنة العام 2015 تبقى قائمة في موعدها، غير أنه بعد مشاورات تقرر الإبقاء على جلسة الخميس من دون عقد جلسة عادية، على أن يحدد في أعقابها موعد جديد لاستكمال البحث في الموازنة، على اعتبار أن المشروع يحتاج إلى أكثر من جلستين. وفهم أن هناك وزراء أنجزوا ملاحظاتهم ووزراء آخرين لا يزالون يدرسون المشروع ويضعون ملاحظاتهم عليه. وتوقعت المصادر نفسها إقراره من دون أي صعوبة تذكر، مشيرة إلى أن الحكومة التي تجاوزت مطبات كثيرة في إمكانها أن تقرّ الموازنة، معربة عن اعتقادها بأن لدى بعض الوزراء استفسارات حول بعض البنود الواردة فيها، ومنها على سبيل المثال طرح إعفاء 8 شركات من الغرامات المستحقة عليها بقيمة 44 مليون دولار، من بينها شركة سوليدير، اعترض عليه وزراء الكتائب. حركة كنعان في هذا الوقت، سجلت أمس، حركة لافتة لأمين سر تكتل التغيير والاصلاح النائب ابراهيم كنعان لرأب الصدع مع بكركي، وعلى خط معراب لتفعيل الحوار مع الرابية. ومع أن مصادر مطلعة أشارت إلى أن زيارة كنعان إلى بكركي جاءت بدعوة من البطريرك الماروني بشارة الراعي، إلا أن مصادر التكتل رأت في الزيارة دليلاً على وجود تواصل مستمر بين الرابية وبكركي، من دون أن تستبعد أن تكون تحضيرية لزيارة ينوي العماد ميشال عون القيام بها إلى البطريرك الراعي في وقت لاحق. ولفتت المصادر لـ«اللواء أن ما من موانع تحول دون حصو،ل اللقاء بينهما، وأن الكلام الأخير للجنرال أوحى بإمكانية قيامه به في أي وقت من الأوقات، مشيرة إلى أن أبواب بكركي مفتوحة دائماً. وأدرجت المصادر نفسها زيارة كنعان إلى معراب ولقائه رئيس حزب «القوات اللبنانية سمير جعجع في إطار تبادل الآراء حول وثيقة «إعلان النوايا الذي أضحى في حكم المنجز، مشيرة إلى أن هذه اللقاءات تسهم في بث مناخ إيجابي، رافضة إعطاء تفاصيل عن موعد محتمل للقاء جعجع وعون، لكنها قالت أن العمل أكثر من جاد وستترجم النتائج المتعلقة به قريباً. اسامة منصور قتيلاً وفي تطوّر أمني بارز، انتهت ليل أمس آخر فصول الارهابي اسامة منصور الذي كان مع شريكه الآخر شادي المولوي «بطلي المواجهات المسلحة الأخيرة التي حصلت مع الجيش في منطقة التبانة في طرابلس، وقتل مع منصور رفيقه أحمد الناظر أثناء تبادل لاطلاق النار بينهما وبين قوة من فرع المعلومات لدى قوى الأمن الداخلي عند تقاطع طريق المئتين، وكانا يحملان هويتين مزوريتن باسم هادي الخطيب وخالد الجناوي. تجدر الإشارة الى ان قوة من مخابرات الجيش نفذت مداهمات أمس في منطقة التبانة والقبة، لدى ورود معلومات عن احتمال وجود منصور في شقة في «مشروع الحريري، الا ان المداهمات لم تعثر عليه، فانسحبت القوة من التبانة وأعادت فتح مداخلها. وبدا ان فرع المعلومات الذي كان يتابع العملية بالتنسيق مع مخابرات الجيش، تلقى معلومات عن محاولة المطلوبين الفرار من حاجز متنقل عند تقاطع المئتين - الزاهرية، وكانا يستقلان سيّارة، فطاردتهما قوة من المعلومات واشتبكت معهما، مما أدى إلى سقوطهما قتيلين ووقوع اصابات في صفوف عناصر الدورية. قدرت بإصابتين. وترددت معلومات عن توقيف خالد حبلص ومرافقه خلال الاشتباك الذي قتل فيه منصور ومرافقه ومعروف أن حبلص كان من «زعماءالمواجهات أيضاً مع الجيش بحنين قرب المنية. من جهة ثانية، علمت «اللــواء من مصادر أمنية ان «مفتى داعش في البقاع والذي تمّ توقيفه أمس كان قد استأجر شقة في منطقة برالياس منذ شهرين، وانه لم تتوفر لدى أحد أي معلومات عنه وعن نشاطه باعتبار انه لاجئ سوري. ووفق هذه المعلومات فإنه لم يكن يتعاطى أو يتحدث مع أحد، ووصف بأنه رجل غامض إلى حين تمّ إلقاء القبض عليه خارج منطقة برالياس التي يقطن فيها 70 ألف لاجئ سوري. ونفى النائب عاصم عراجي لـ«اللــواء وجود أي نية حاضنة للتنظيمات الإرهابية في البقاع. =============  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع