افتتاحية صحيفة "الانوار" ليوم الجمعة في 10/4/2015 | الانوار: الحريري يستعد لزيارة واشنطن... ولمواصلة الحوار مع حزب الله     كتبت الانوار: رغم حدة المواقف والاتهامات المتبادلة التي اثارت التوتر على الساحة السياسية خلال الايام الماضية، الا ان التصميم على مبدأ الحوار لا يزال ساري المفعول، والرغبة في المضي فيه هي الغالبة. وقد اكدت مصادر تيار المستقبل وحزب الله امس استمرار الحوار بينهما، وطرح القضايا المشكو منها خلال الجلسات. وقد اكد النائب سمير الجسر عضو وفد المستقبل الى الحوار امس، الاستمرار فيه لهدفين: تنفيس الاحتقان المذهبي وايجاد حل لازمة رئاسة الجمهورية. واذ كشف ان موعد الجولة الحوارية العاشرة حدد مبدئيا في 16 الجاري، قال ان وفد المستقبل سيثير مواقف السيد حسن نصرالله ويبدي رأيه في الحملة على السعودية في الجلسة المقبلة. غير انه يحرص على تجنب اثارة اي موضوع يمكن ان يعطل الحوار، مشيرا الى ان حلفاء الحزب يرفضون حملته ضد المملكة العربية السعودية. الحريري الى واشنطن وكانت السجالات العنيفة انطلقت غداة اطلالة الامين العام السيد حسن نصرالله عبر قناة الاخبارية السورية حيث شن هجوما عنيفا على المملكة العربية السعودية. وقد رد الرئيس سعد الحريري بعنف على هذه الحملة. وقالت مصادره امس انه سيزور واشنطن في 21 الجاري للقاء وزير الخارجية الاميركي كيري ومسؤولين آخرين. وامس رد رئيس كتلة الوفاء للمقاومة النائب محمد رعد على رد الرئيس الحريري وقال ان هناك تباينا واضحا استراتيجيا ومنهجيا بين حزب الله وحزب المستقبل ينعكس دائما في مواقف الفريقين وادائهما تجاه الأحداث والتطورات المحلية والاقليمية، ومن ضمنها الحدث اليمني الساخن الذي نختلف في مقاربته مع حزب المستقبل سواء لجهة التوصيف أو لجهة الأهداف أو لجهة تحديد المسؤوليات. ولفت الى ان الحرص المشترك على مواصلة الحوار الذي باشرناه وسنكمل فيه معا، ليس المراد اسقاط القناعات المتفاوتة، بل التوصل عبرها مع الامكان إلى التقاء حول قاسم مشترك ننطلق منه معا لنحقق مصلحة وطنية أو لندفع خطرا عن لبنان واللبنانيين. بدوره شدد عضو كتلة حزب الله النائب كامل الرفاعي على ان الحوار بين المستقبل وحزب الله حاجة وطنية، ادت الى مفاعيل ايجابية على الساحة اللبنانية وان اي موضوع خارجي لن يؤثر على مجرياته الداخلية ومفاعيلها. الحوار المسيحي وفي هذا الوقت، برز حراك متجدد على خط الرابية في اتجاه بكركي، التي غاب عنها في عيد الفصح العماد ميشال عون، اذ زار امين سر التكتل النائب ابراهيم كنعان الصرح بناء على دعوة من البطريرك، حسب ما اعلنت مصادر قريبة من بكركي كاشفة ان الراعي طرح في الاجتماع موضوعين اساسيين وجوب انتخاب رئيس للجمهورية واهمية استمرار الحوار المسيحي. واوضحت ان في الموضوع الاول اعتبر النائب كنعان ان الحوار المسيحي يمكننا من انتخاب رئيس بالمعنى الجدي لمفهوم الرئاسة، فأبدى البطريرك خوفه وقلقه من خطر استمرار الفراغ ووجوب العمل على وضع حد له. اما في الموضوع الثاني فأعرب الراعي عن ارتياحه للاجواء التي انتجها، مؤكدا دعمه للحوار، ولئن كان يسير بوتيرة بطيئة. ومن بكركي، حيث تناول الغداء الى مائدة البطريرك توجه كنعان الى معراب حيث اجتمع الى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ومسؤول جهاز الاعلام والتواصل في القوات ملحم رياشي. وقد وضع كنعان اللقاء في إطار استكمال البحث والتواصل حول مضمون التفاهم أو إعلان النوايا الذي بتنا في صدد إنجازه، وكانت جلسة مهمة على هذا الصعيد، لا أريد الإعلان عن النتائج بل أتركها للقيمين عليها، أي العماد ميشال عون والدكتور سمير جعجع، ولكن الأكيد أننا أحرزنا تقدما ملحوظا، فالعمل جدي ويأخذ في الاعتبار هواجس الطرفين. ====================  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع