احمد قبلان: مدوا أيديكم إلى إيران لتكونوا أقوياء بها | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، وأبرز ما جاء فيها: "لا شك أننا أمام مشهد مأساوي في ظل أنظمة متهاوية وحكومات مشلولة وأمة تتناحر في ما بينها، في حين أن إسرائيل وأعداء الأمة هم المستفيدون من كل ما يحدث في منطقتنا، ويجري على شعوبنا من قتل وقهر وإذلال، ابتداء من سوريا ومرورا بالعراق وليبيا وصولا إلى اليمن، حيث فاجأتنا هذه اليقظة العربية، وهذا التحالف الذي طالما نادينا به ورفعنا الصوت عاليا، ونحن نصرخ منذ نكبة فلسطين ونقول اتحدوا أيها العرب في وجه الكيان الصهيوني، انقذوا الشعب الفلسطيني، حرروا المسجد الأقصى، أولى القبلتين تناديكم... نعم لقد فاجأتنا هذه اليقظة التي بدل أن تكون موجهة ضد العدو الإسرائيلي فإذا بها قتل وحرق وتدمير وتهجير ضد اليمن وشعبها البائس والفقير". وتابع: "أمام هذا الواقع المرير، لا يسعنا إلا أن نناشد أولي الألباب وأصحاب العقول الراجحة والراشدة، التحرك والتعاون من أجل إحداث يقظة عربية حقيقية، يقظة فيها كرامة وعزة وإباء، يقظة فيها وحدة فعلية تنفض غبار الذل والخنوع والخضوع، يقظة تعيد لهذه الأمة موقعها ودورها، فتوحد صفوفها وتجتمع كلمتها على الحق ضد كل التزييفات والأباطيل والأضاليل التي أدخلت الأمة في متاهات الجهل والتخلف والخروج على الدين، دين محمد الذي يقول: "إن هذه أمتكم أمة واحدة وأنا ربكم فاعبدون"، فأين أنتم أيها الملوك والرؤساء والأمراء والزعماء والقادة من هذه الآية المباركة؟ ما هو جوابكم يوم تسألون عما صنعتم بشعوبكم واقترفت أيديكم وهي ملطخة بدماء السوريين، والعراقيين، والليبيين، والمصريين واليمنيين واللبنانيين؟ ما ردكم على قوله تعالى " من قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا"؟ لماذا هذه الصراعات؟ وهذه الاختلافات والخلافات؟ لماذا هذا التحريض وهذا التكالب على إيران؟ مدوا أيديكم إلى إيران وليس عليها، تعاونوا معها، وكونوا إلى جانبها لتكونوا أقوياء بها، وتكون قوية بكم، إيران أخ لكم في الدين، لماذا كل هذه الضغائن والأحقاد ضدها؟ إذا كنتم لا تريدون التعاون معها فلا تخاصموها". ودعا المفتي قبلان إلى "إجراء مراجعات واعية وتاريخية، تعيد القيادات العربية إلى جادة الصواب، وتهديهم سواء السبيل، الذي يخرج المنطقة من هذا الجنون الأعمى، ويؤدي إلى إطفاء هذه الحرائق وإلى تغيير هذا الواقع من خلال اللجوء إلى الحلول السياسية السلمية في سوريا وفي اليمن وفي ليبيا وفي العراق، قبل حدوث الكارثة". كما دعا اللبنانيين، لاسيما القيادات السياسية إلى "وقفة مسؤولة تعزز التواصل وتخفف النبرات وتلين الخطاب السياسي، لما فيه مصلحة لبنان واللبنانيين، وإبعادهم عن تشظيات ما يحدث في المنطقة ويجعلهم جميعا إلى جانب الجيش والقوى الأمنية والعسكرية في مواجهة التحدي الأكبر المتجسد بالإرهاب والإرهابيين، الذين يشكلون خطرا داهما وتهديدا مباشرا على الوحدة الوطنية، وعلى صيغة لبنان التي ندعو إلى التمسك بها والحفاظ عليها وتعزيزها وترسيخها بكافة السبل والوسائل، لأنها المتركز الأساس في بقاء لبنان واستمراره وطنا حاضنا لجميع اللبنانيين ونموذجا لتفاعل الحضارات وتمازج الثقافات في مواجهة الفكر العنصري والمدارس الظلامية المتوحشة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع