راهبات العائلة المقدسة الفرنسيات: إقفال مدرستنا في بعبدا لأسباب مادية | أوضحت رهبنة "راهبات العائلة المقدسة الفرنسيات - لبنان"، في بيان، أن قرار إقفال فرعها في بعبدا هو نهائي، ويعود لأسباب مادية"، معربة عن أسفها ل"الحملة المضللة التي يشيعها بعض المنتفعين الماديين من إقفال المدرسة". وجاء في البيان: "إن رهبنة راهبات العائلة المقدسة الفرنسيات/ لبنان، وبعد الحملة المغرضة التي تعرضت لها من قبل بعض المنتفعين، تفيد بالتالي: إن مدرسة العائلة المقدسة الفرنسية في بعبدا والتي يعود تأسيسها الى ما يزيد على المئة عام، قد ساهمت، ومنذ تلك الفترة، في تنشئة الأجيال على القيم والمحبة المسيحية والعائلة، وهي بالتالي وبعد مرور المئة عام، وجدت نفسها مضطرة وبكل أسف لإغلاق هذا الصرح للاسباب الواقعية المادية التالية: 1- التدني الهائل في عدد الطلاب المنتسبين والذي اصبح حوالي 276 طالبا هذه السنة، وسيتدنى للسنة الدراسية 2015-2016 الى اقل من 200 طالب في ما اذا اعتمدنا نفس المعيار. 2- إن إدارة المدرسة وخلال السنوات الأخيرة تدنى مدخولها ودفعت تكاليف متابعة التدريس من ريعها الخاص حوالي ملياري ليرة لبنانية. 3- إن متابعة التدريس في هكذا حالة فيه إستحالة معنوية ومادية لا يمكن تحملها في الوقت الحاضر، وهو إنتحار واقعي للطلاب والأساتذة والرهبنة، إذ بلغ عدد الأساتذة والقيمين على المدرسة في هذه السنة حوالي 41 شخصا (اساتذة وإداريين وراهبات)، يقومون بخدمة 276 طالبا، اي بمعدل أستاذ وإداري لكل سبع طلاب على الأكثر، إضافة إلى الرواتب والأجور والتي هي في تصاعد مستمر. 4- إن المعلمين المنتسبين الى المدرسة ولجان الأهل المتتابعة خلال السنوات العشر السابقة، على بينة من هذه الخسائر الكبيرة والفادحة ومن نية الرهبنة إقفال المدرسة إذا استمر الأمر على هذه الحالة، وهو ما زال مستمرا منذ سنوات. 5- إن الوضع المالي والخسائر الكبيرة المشار اليها مبينة في موازنة المدرسة للسنوات السابقة والمرفوعة الى وزارة التربية والموقعة من رئيس لجنة الأهل، كما انها مبينة في محاضر الهيئة المالية الموقعة أصولا من ممثلين عن المدرسة وآخرين عن لجنة الأهل، وان ما نشر حول الميزانية في وسائل الاعلام غير صحيح ووهمي. 6- إن مقاربة موازنة المدرسة تبين بصورة جلية ان المداخيل الواردة من الأقساط المدرسية لا تكفي لتغطية رواتب الهيئة التعليمية دون احتساب المصاريف الأخرى من صيانة وغيره. 7- إن الرهبنة استمرت على مدى سنوات بدعم المدرسة من ريعها الخاص تداركا لقرار الاقفال، الا ان ذلك لا يمكن ان يستمر فالخسائر على تزايد. 8- إن تاريخ المدرسة يشهد لها- وأبناء المنطقة على علم بذلك -ان الرهبنة طالما كانت متفهمة للوضع الاقتصادي لوضع الطلاب ولم تتوان يوما عن المساعدة واجراء الحسومات لمن هو بحاجة منهم، وقد طالت هذه الحسومات في العام الفائت حوالى 80% من العائلات. 9- إن الرهبنة طالما كانت منفتحة على اي حل يجنب قرار الاقفال وقد تجاوبت على مدى سنوات مع الاقتراحات المقدمة، ولجنة الأهل على علم بهذه المحاولات، الا ان اي من هذه الخطوات لم تأت بنتيجة مما اضطر الرهبنة آسفة الى اتخاذ القرار الأليم لها اولا، ومن ثم لطلابها وللهيئة التعليمية. 10- إننا نأسف لأمرين إثنين، أولهما قرار إقفال مدرسة كانت رائدة في محيطها حتى السنوات الأخيرة، كما ونأسف للحملة المضللة التي يشيعها بعض المنتفعين الماديين من إقفال المدرسة. 11- إن الرهبنة كانت تود الا ترد على هذه المزاعم الا إنه كان لا بد لها من التوضيح ازاء الحملة المغرضة التي تتعرض لها وهي تؤكد باستمرارها برسالتها التربوية بكل محبة. إن قرار الإقفال، ويا للأسف، هو قرار نهائي ولا رجوع عنه، وذلك إستنادا للظروف والأوضاع التي أشرنا اليها والتي لا يمكن إستدراكها".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع