ندوة للمنظمة العربية لمكافحة الفساد بعنوان "تضارب المصالح في. | اكدت المنظمة العربية لمكافحة الفساد - بيروت في التقرير الثاني من ندوتها السنوية التي عقدتها، بعنوان "تضارب المصالح في الدولة والمجتمع"، ان المنفعة الشخصية تطال ايضا جوانب ثلاثة هي: "اولا - تعارض المصالح في التجارة والاعمال: الى جانب الفساد الناتج عن تعارض المصالح العامة والشخصية في سلطات الدولة والقطاع العام، يندرج غياب الحوكمة لدى الشركات الخاصة، وعلى وجه التحديد، الشركات المتعاقدة مع الدولة في تنفيذ المشاريع والتجهيز، في خلق بيئة فساد ناتجة عن تأليب الاستفادة الشخصية على النزاهة في تنفيذ الالتزامات. ومنذ اكثر من عقدين دأبت الشركات الكبرى الى ادخال نظم الحوكمة في لوائحها الداخلية انتظاما للقوانين المناهضة للفساد التي سنتها بلدانها. ابرز مجالات تعارض المصالح يظهر في ممارسة مهام الرقابة المالية الخارجية والداخلية للشركات الخاصة الموكلة هذا العمل. حيث يظهر تضارب المصالح والمهام عندما تزدوج مهمة الرقيب في تبيان الوضع المالية للمؤسسة، بمهمة موازية يقوم بموجبها بتقديم "خدماته" للسلطة الاجرائية (رسمية كانت ام شركة خاصة) لتلافي وتعتيم الوضع المالي الحقيقي لهذه المؤسسة على حساب المصلحة العامة، او في حالة المؤسسات الخاصة، على حساب ومصلحة اصحاب المصالح (stakeholders). وذلك لفائدة مالية شخصية او لأسباب تنافسية، تلغي شروط النزاهة والتجرد المتلازمتان لمهمته الاساسية. وفي هذا المجال يبرز مفهوم تعارض المصالح الهيكلي عندما تقدم مؤسسة تجارية خاصة خدمات معينة للحكومة (كما في تجهيز مواد وسلع)، وتشترك في الوقت نفسه في اللجان الرسمية المكلفة باتخاذ قرارات لاحقة تتعلق في هذه المواد (كالتوزيع والادامة وقطع الغيار وما الى ذلك). وجود مثل هذه المهام المزدوجة لا يؤثر فقط في حصول الاستفادة المالية ولكن ايضا في اضعاف مبدأ المنافسة ويهدر الحقوق والمصالح العامة. ثانيا - تعارض المصالح في المهن الحرة وخدمات المواطنين: تعارض المصالح يقع ايضا في ممارسة المهن في القطاع الخاص حيث تستوجب النزاهة المهنية الحفاظ على مصالح الموكل في القضايا الحقوقية على سبيل المثال ومصالح المريض في القطاع الطبي والعلاجي. وفي نزاهة الابحاث في القطاع التعليمي وعلى الموضوعية في نقل وصياغة وعرض الخبر والمعلومات في الممارسات الاعلامية. وفي هذا المجال تبرز اهمية تأسيس مناقبية في الممارسة المهنية. وفي ذلك دور رئيسي للنقابات المهنية في اصدار مدونات سلوك مهنية، ومراقبة تطبيقها بدقة للتأكد من استبعاد المصلحة الشخصية وكل ما يرتبط من اخلال في حقوق المستفيد من هذه الخدمات. وفي الممارسة المهنية الدقيقة يبرز مبدأ "الانسحاب" من المهمة حينما "يشك" صاحب المهمة في وجود مصلحة شخصية متعارضة مع واجباته. ينساق هذا الامر على القضاة، كما على محامي الادعاء والدفاع. وعلى مقدمي الخدمات الطبية، والمحكمين في الخلافات التجارية والتعاقدية، والمستشارين في القضايا العامة والخاصة. ثالثا - تعارض المصالح في الاعلام: مهمة الاعلام الرئيسة هي ايصال الخبر، وما قد ينتج عنه من رأي وموقف، بصدق وموضوعية وتجرد الى الجمهور. والخبر بهذا المعنى يتخذ شكلين: خبر الاحداث السياسية والاقتصادية والاجتماعية المتعلقة بحياة الناس ومصالحهم. والاعلانات التي تنشرها والتي تؤثر على مقتنيات الناس للبضائع الضرورية والاستهلاكية. كما يتصل بمهام الاعلام حق المواطن في الحصول على المعلومات، وواجب الاعلام في اطلاع المواطن عليها. اي خلل في هذه الواجبات، ومن اسبابه الرئيسة تعارض المصالح، يؤدي الى حصول فساد وافساد في دور الاعلام ومهامه.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع