فتفت: كلام جنبلاط عن تعديل الطائف خطرُ | أقامت منسقية الضنية في "تيار المستقبل" احتفالا تكريميا لمناسبة يوم المختار في بلدة سير، حضره النواب أحمد فتفت، كاظم الخير، قاسم عبدالعزيز، مدير عام الصندوق التعاوني لمختاري لبنان جلال كبريت، منسقا التيار في الضنية والمنية هيثم الصمد وبسام الرملاوي، رئيس رابطة مختاري الضنية ضاهر بو ضاهر، نائب رئيس اتحاد بلديات الضنية حسين هرموش وحشد من رؤساء البلديات والمخاتير المحتفى بهم وكوادر التيار في المنطقة. بعد النشيد الوطني وكلمة لمسؤول شؤون الاعلام في منسقية الضنية محمد حندوش، ألقى كبريت كلمة شكر فيها للتيار "تقديره تعب المختار ودوره الجامع لكل الناس والذي يصب في مصلحة المواطن، مهما كانت سياسته أو طائفته، ولوزارة الداخلية إسراعها في المعاملات التي تخص الصندوق التعاوني لمختاري لبنان"، داعيا الى "دعم الصندوق بكل الطرق لأنه يصب في مصلحة المختار". بدروه هنأ بو ضاهر المختار في يومه، شاكرا للتيار مبادرته. فتفت ثم هنأ فتفت المختار في عيده، منوها بدوره "ولا سيما في القرى فنحن نعرف معاناته وظروفه الصعبة، وتضحياته رغم الأوضاع التي يعاني منها، فهو يقدم خدمات كبيرة وجليلة للمجتمع على مدى عشرات السنين، ويكفيهم أن يحملوا لقب المختار، فهو المنتقى الذي اختاره الناس، وبقدر ما هو شرف بقدر ما يحملهم أعباء ومسؤوليات كبيرة. نحن ندرك أن للمختار مطالب قد تحقق بعضها مثل الانضمام الى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وما زال هناك الكثير لكي نفي المختار بعض حقه، فالمختار يقدم من ماله الخاص في العمل الاجتماعي وفي المصالحات وحتى العمل الاغاثي". وقال: "نمر في الذكرى الأربعين للحرب الاهلية اللبنانية، وفي هذه الحرب أسيء كثيرا إلى لبنان، ومخطىء من يعتقد اننا من المناطق التي تجنبتها الحرب الأهلية، وهذا ليس دقيقا فقد تسببت بهجرة الكثير من أبناء المنطقة، هجرة خارجية وداخلية، مما أدى إلى تراجع اقتصادي كبير. اليوم تعاني الضنية اهمالا فوق اهمال، ولا نفهم بعض المواقف السلبية من بعض الوزارات تجاه المنطقة و لا سيما وزارة الاشغال التي سبق لوزير الاشغال السابق غازي العريضي زيارتها وتعهده بمتابعة الشؤون الانمائية لا سيما تأهيل الطرق والبنى التحتية، ولم يحصل شيء من ذلك رغم متابعة نواب المنطقة المستمرة في الوزارة". أضاف: "لن نتنازل عن حقوقنا المرصودة والمخصصة في وزارة الأشغال التي تهتم بمناطق دون مناطق أخرى، ونقولها بالفم الملآن: في الوزارة المقبلة لن نعطي حكومة الثقة إذا لم يكن هناك وزير من عكار او المنية او الضنية يراعي حاجاتها ويتابع أمورها. على جميع أبناء المنطقة التعاون والتضامن لتسهيل عمل بعض المؤسسات التي تنفذ مشاريع عامة في الضنية كأوجيرو والشركات المتعهدة بتنفيذ الطرق، وإيلاء الاهمية للحق العام الذي يحقق مردودا اقتصاديا". وانتقد "بعض الأصوات النشاز التي صدرت في الضنية كما في بقية المناطق منتقدة دول الخليج بشكل عام والمملكة العربية السعودية بشكل خاص لدورها في اليمن، غير مراعية مصالح أهالي المنطقة حيث يعتاش العديد من العائلات اللبنانية من دول الخليج، ومثل هذه التصريحات تأتي تنفيذا لتعليمات حزب الله على قاعدة المثل الفرنسي "من يدفع يأمر"، إضافة إلى كونها تنفصل كليا عن قناعات أهل المنطقة المؤيدة للشرعية اليمنية ضد محاولات بث الفرقة وزرع الفتنة، وللدور العروبي للمملكة العربية السعودية في وجه الامتداد الايراني الفارسي". وعن الصراع في اليمن أكد أن "الحرب ليست مذهبية أو طائفية بل هي حرب عربية فارسية، فهناك مشروع فارسي في المنطقة وهو معلن، الامبراطورية الفارسية، وأي صوت يخرج عن الصوت العربي الموحد هو صوت ضد العروبة وضد قضايا العرب، فليس لدينا مشكلة سنية شيعية، ولكن من يقف إلى جانب إيران يكون قد تخلى عن عروبته وذهب إلى مكان آخر". وتعليقا على خطاب السيد نصرالله سأل: "ألم تستغربوا أن السيد لم يأت على ذكر كلمة عرب أو عروبة مرة واحدة بل اكتفى بشتم الدول العربية، وعندما تحدث عن الصراع اعتبر أنه بين المسلمين والصهاينة متناسيا الدور العربي"، وقال: "نحن أمام انعطافة خطيرة على الساحة الاقليمية، وعندما يؤمن حزب الله بلبنان أولا ويقدم مصلحة لبنان أولا يكون حزبا لبنانيا، أما عندما يمارس التقية وينفذ تعليمات الدولة الاسلامية في إيران لا يكون لبنانيا، بل يتحول إلى ميليشيا تذبح الشعب السوري وتفتن في اليمن وفي العراق ليست المشكلة مع إيران ما تطرحه بل ما تمارسه، فهي تمارس تصدير الفتن والمشاكل إلى لبنان والعراق وسوريا واليمن، وتحاول التمدد الى مناطق أخرى". وعن الوضع السياسي في الداخل قال: "نحن أمام مفصل خطير يؤثر على حياتنا السياسية اللبنانية، وعلينا أن نتعظ من تجربة الحرب الأهلية، وقد اتفقنا في الطائف على عروبة البلد، وعلى توزيع السلطات، وما يحدث نخشى أن يعيدنا إلى مربع التقاتل، فهناك من يعتمد في استراتيجياته على منطق الارهاب والترهيب، وهذا ما بدا من خطاب النائب محمد رعد. نحن نؤمن بلبنان أولا وهم يؤمنون بإيران أولا، نحن نؤمن بالدولة ومؤسساتها، وهم يؤمنون بمنطق الميليشيا، نحن نؤمن بالحوار وهم يؤمنون بالسلاح". وعن موضوع الحوار قال: "الحوار بالنسبة لنا هو تحصيل حاصل، وهو جزء من المعركة السياسية ومن نهجنا السياسي، وبالنسبة لهم هو تمرير وقت في ظروف معينة، وبدل أن نتساءل هل الحوار سينتهي الأصح أم نتساءل هل الحوار سينجح لأن كلام نصر الله الأخير يهدد الحوار؟ فهو يقول انه يريد الحوار، ثم ينسفه من أساسه عندما يتحدث للفضائية السورية أن اعلان بعبدا كذبة كبيرة وهو من أيده في السابق، وعندما ينتقد سياسة النأي بالنفس وكانت حكومتهم حكومة الرئيس ميقاتي، هي التي أعلنت ذلك، وافقوا على المحكمة الدولية وطعنوا بها، وافقوا على نزع السلاح الفلسطيني وعادوا وغدروا بالاتفاق، فلم يعد هناك ثقة بما يفعله حزب الله". وتابع: "استمعنا الى كلام النائب جنبلاط الذي دعا الى تعديل الطائف، وهذا الكلام فيه خطورة لكونه سيراعي وجود سلاح حزب الله، ولن نقبل بأي تعديل للطائف الا عندما يطبق اتفاق الطائف كاملا ويسلم سلاح الميليشيات الى الدولة". وختم فتفت: "علينا أن نطرح السؤال كيف ننقذ لبنان؟ لماذا لا يكون لدينا الجرأة والصراحة لنقول تعالوا إلى كلمة سواء لتحييد لبنان وإبعاده عن كل المحاور. لنتفق على حيادية حقيقية لهذا البلد تحميه من البراكين، وهذا الكلام قد يصدم البعض، يا أهل لبنان تستأهلون أن يبنى وطن لكم وليس لمصلحة أي طرف غيركم، فلا نستطيع أن نستمر دون ثقة بيننا، ومن يساهم في تراجع الاقتصاد وقتل ابنائنا في سوريا يساهم في تنفيذ المشروع الرامي الى وضع اليد على لبنان وهدم الدولة وسيطرة ميليشيا على البلد. نحن بحاجة الى تفكير سياسي جديد لعلنا نجد مستقبلا لهذا البلد".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع