افرام الثاني لأبناء الكنيسة: المسيحيون مملوءون رجاء ويؤمنون ان الذي. | وجه بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس أغناطيوس افرام الثاني، رسالة الى أبناء الكنيسة في كل أنحاء العالم، بمناسبة عيد الفصح عند الطوائف المسيحية التي تتبع الطقس الشرقي، وقد ألقى المطران دانيال غوريه الرسالة في كنيسة السريان الأرثوذكس في الأشرفية. وقال غوريه: "نعم إنه قام. وكيف لا يقوم ذاك الذي زعزع أركان الموت حين أقام لعازر صارخا: "لعازر هلم خارجا" (يو 11:43)، وقبلها أقام ابن الأرملة وابنة يائيروس؟ كيف لا يقوم ذاك الذي قال: "أنا هو القيامة والحياة" (يو26:11)؟ وهل يقدر عليه الموت الذي "فيه كانت الحياة" 0يو 1:4) لا بل هو الحياة بذاتها؟. أضاف "ليس هو ههنا، ولن يكون أبدا في ظلال الموت، لأنه رب وينبوع الحياة. لن يكون حيث الاكفان الملفوفة والمرتبة، لانه خرج منها كما تخرج الفراشة من بيت شرنقتها. لن يكون في قبر هو الاصل ليس له، ولكنه استعاره من موتى الخطيئة، ليخرج كما دخل بدون خطيئة". وتابع "ان الهنا يسوع المسيح، قد قام ليزرع فينا قوة القيامة وروح القيامة وفكر القيامة. وما احوجنا الى تلك القوة وهاتيك الروح وذياك الفكر في زمن الضعف هذا، وفي هذه الايام الصعبة". وأردف "هذا هو الايمان عينه، الذي سارت بدربه الكنيسة المقدسة عبر العصور، فقدمت ابناءها فربانا له. ويشهد التاريخ على عظمة التضحيات وفظاعة الوحش المحارب. وتلك هي مجازر ابادة الشعب السرياني- سيفو- التي حدثت منذ مئة عام، ولكنها ما زالت حاضرة وستبقى علامة موجعة في ذاكرتنا وذاكرة العالم". وأشار "ها هو التاريخ يعيد نفسه، وها هو الشر يشحذ سيفه مجددا، ويهاجم الكنيسة المقدسة في سورية الحبيبة، في العراق الجريح، وفي لبنان، وكانه اعتزم معاداة مسيحيتنا المشرقية الاصيلة لانه يؤمن انها جذوة الايمان الحقيقي على الارض، وشعلة المسيح الوضاءة. وما آخر جرائمه في قرانا في شمال سورية، الا دليل اخر يضاف الى اختطاف المطرانين المحبوبين يوحنا ابراهيم وبولس يازجي المغيبين عنا، في هذا العيد ايضا، الى اقتحام الكنائس والاديرة الى نحر الاقباط المصريين في ليبيا". ولفت إلى أن "المسيحيين مملوءون رجاء، ويؤمنون ان الذي قام سيزرع فينا مع قوة القيامة الرجاء والامل بانتهاء هذه الحرب واحلال السلام وعودة التآخي والتلاحم بين ابناء الوطن بمختلف انتماءاتهم الدينية والاثنية والسياسية". ودعا الحاضرين "فلنصل جميعا، ايها الاحباء، من اجل الكنيسة وابنائها في كل مكان ومن اجل ان يعود الامان وينتصر الحق والحب. فلنصل من اجل شهدائنا الابرار، شهداء الكنيسة والوطن، ضارعين للمسيح القائم ان يقيمنا معه، ويقيم شرقنا الحبيب من محنته، ويرحمنا برحماته العزيزة بشفاعة والدة الاله، ومار بطرس هامة الرسل وسائر الرسل والشهداء والقديسين".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع