سليمان لـ" الأنباء" : للتمسك بالطائف وتحصينه بإعلان بعبدا. | أكد الرئيس ميشال سليمان أن “لقاء الجمهورية” يضم مجموعة كبيرة من الشخصيات اللبنانية وخاصة ممن ينتمون الى المجتمع المدني من اجل التشديد على المواقف التي تحمي الجمهورية، من الدستور واستكمال تطبيقه الى الطائف لإعطائه الفيتامينات كي يبقى صالحا لأنه خدم لبنان والصيغة اللبنانية وذلك عبر تحصينه من خلال تطبيق اعلان بعبدا، والذي يظهر يوما بعد آخر الحاجة اليه لدى الجميع، ومن قال انه لا يريد تطبيقه عاد مع بدء احداث اليمن ليطالب بالنأي بالنفس اي تطبيق مضمون اعلان بعبدا… وشدد سليمان، في حديث إلى صحيفة “الأنباء” الكويتية، على التمسك باتفاق الطائف وتحصينه عبر اعلان بعبدا وإيجاد الحلول للثغرات الدستورية التي ظهرت بعد الخروج السوري من لبنان الذي كان يحكم والقسم الاكبر من اللبنانيين كانوا يقبلون بتحكيمه، ومن الثغرات الشغور الرئاسي، ومتابعة تنفيذ مقررات مجموعة الدعم الدولية للبنان والتي تتضمن التزام الدول الكبرى ومجلس الامن بحقوق لبنان ودعم المؤسسات اللبنانية، واستكمال تطبيق الدستور بدءا بقانون الانتخاب واللامركزية الادارية. وإعتبر سليمان أن “لقاء الجمهورية” لبنة وسطية للتشديد على الثوابت الوطنية التي تفيد البلد وتساعد الجمهورية للنهوض بكل مؤسساتها، واذا حقق “اللقاء” اهدافه فهذا امر جيد جدا وربما يتطور لكي يصل الى حركة سياسية حزبية، وهو غير موجه ضد احد ولا علاقة له لا بـ”8 او 14 اذار”، ومن يرغب من الفريقين في ان يشارك مرحب به للتحاور معه… مشددا على أن “اللقاء” سيكون موقعه وسطيا ويجمع كل ما هو جيد من المنقسمين ويتبنى كت النقاط الحسنة والجيدة… يوما بعد آخر تثبت وجهة نظرك من سياسية النأي بالنفس الذي اساسها اعلان بعبدا، بدأنا بسورية ومن ثم العراق وصولا الى اليمن، واليوم نشهد حملات على المملكة العربية السعودية في لبنان، الى اين نذهب بهذا التشنج المفتوح؟ وأكد سليمان مجددا ضرورة العودة الى “اعلان بعبدا” وتطبيقه بشكل كامل، ولا يجوز ابدا ان نتخلى عن صداقاتنا التاريخية وعلاقتنا التاريخية ومصلحة شعبنا وابنائنا مع دول الخليج كافة، وما علاقتنا لكي نتعاطى بقضية تهم دول الخليج، اذا كانت دول الخليج والدول العربية تريد المساعدة على وقف القتال في اليمن وايجاد حل في هذا البلد نحن لا نقف ضد هذا الموضوع، اعلان بعبدا يمنعنا من ارسال عسكر للقتال مع الائتلاف في اليمن ولكن نحن ايدنا تشكيل هذا الجيش، اي القوة العربية المشتركة، وعندما سيحارب هذا الجيش “داعش” طبعا ننضم الى هذا الجيش، ولكن في الموقف السياسي دول الخليج حرة في ايجاد الحلول ومادامت الجامعة العربية وافقت بشبه اجماع فنحن لسنا ضد الامر ونتمنى الحل السياسي ولكن في بعض الاحيان الحل السياسي يحتاج الى مقاربة عسكرية لكي يمشي. ولفت إلى أن الموقف في اليمن مختلف، والصراع السوري كما الصراع في ليبيا ودول عربية اخرى نحن نحيد انفسنا عن التورط في مثل هذا الصراع، لكننا استثنينا كل امر تجمع عليه الدول العربية، اذا الشرعية اليمنية ارتضت تدخل دول الخليج لماذا اقول لهم هذا خطأ؟ تماما عندما طلب لبنان التدخل السوري في السبعينيات من القرن الماضي، نحن لن نتدخل في هذه المعركة كمؤسسات عسكرية وأمنية لبنانية او كمدنيين، لانه صراع يتعلق بدولة معينة. وعن كونه كان سباقا في التحرك باتجاه دول الخليج لحماية اللبنانيين هناك عند كل ازمة، والآن مصالح مئات آلاف اللبنانيين قد تصبح مهددة نتيجة الانقسام الداخلي من الموقف في اليمن، كيف السبيل لمعالجة هذا الامر؟ هل ستطرح الامر خلال زيارتك الى الكويت؟ أجاب سليمان: طبعا كل مناسبة استغلها من اجل هذا الامر، خلال زيارتي الاخيرة الى الامارات طرحت مع من التقيتهم هذا الامر لتجنيب اللبنانيين اي تداعيات وفي الكويت سيكون لي الدور نفسه، وخاصة ان صاحب السمو أمير الكويت له دور فعال على المستوى الخليجي وسأطلب منه التدخل لحماية اللبنانيين، ويربطني مع المملكة العربية السعودية صداقة كبيرة، انا لا اريد ان العب دور الحكومة ولكن اساعد الحكومة على اداء دورها وموقف رئيس الحكومة في القمة العربية كان موقفا جيدا ويكفي لحماية اللبنانيين في الخليج كما ان صداقاته معروفة مع كل دول الخليج. واضاف: كل السياسيين اللبنانيين والمراجع اللبنانية لديها علاقات مع دول الخليج وتسعى الى تعزيز هذه العلاقات ولا داعي للاختباء وراء الاصبع او محاولة التذاكي بالسياسة فلنكن واضحين، صديقنا هو صديقنا، والحكومة اللبنانية لم تهاجم يوما ايران من دون وجود عدد كبير من اللبنانيين في ايران، لماذا اذن نهاجم السعودية او الكويت او اي دولة خليجية؟ نحن نعتز بعلاقتنا مع دول الخليج وندافع عنهم ونطلب لهم الخير والاستقرار والسلام والعز حتى يعم ذلك لبنان، دول الخليج يحبون ويحترمون لبنان ويعترفون بأننا اساس في تنمية حضاراتهم ودولهم لماذا نحن نريد ان نبادلهم هذه المحبة بالتنكر والغضب، نحن مع ارساء احسن العلاقات، ومع ان يتصرفوا كما يريدون. واشار سليمان إلى أنه من المعيب أن نظهر أمام السفراء والدول التي يمثلونها أننا عاجزون عن تطبيق الدستور والقانون، عدم تطبيق الدستور هو انقلاب على الدستور وهو رفض للصيغة وللعقد الاجتماعي، إذا كان الفرقاء لا يرفضون الدستور فليذهبوا ويطبقوا الدستور ولينتخبوا الرئيس، ومن يملك الأكثرية لماذا يخشى الانتخاب؟ وعن ذكرى 13 نيسان، قال: لماذا حصل 13 نيسان؟ حصل بسبب اتفاق القاهرة الذي نزع سيادة الدولة عن بقعة من أراضيها، نحن أجمعنا على إعلان بعبدا لكي نحافظ على سيادة الدولة على أراضيها وعلى سياستها الخارجية عبر التحييد عن الصراعات، لا سبيل لحماية لبنان وإنهاء الأزمة فيه إلا عبر إعلان بعبدا.  وحذر من التفريط في السيادة التي لا يمكن تعزيزها إلا عبر الطائف والدستور وتطبيق إعلان بعبدا. وأعرب سليمان عن أسفه لأن العاهل الإسباني زار لبنان ولم يكن هناك رئيس جمهورية في استقباله، واقتصرت لقاءاته على رئيس الحكومة وعليه، وقال: هذا أمر مؤسف، وأهم أمر من لقائي العاهل الإسباني هو إشعاره بطمأنينة على الجنود الإسبان، لأن الأمر المؤسف أن دولا ترسل أبناءها من آلاف الكيلومترات ليحفظوا الاستقرار ويستشهدوا على أرضنا، ونحن في لبنان نستهتر بالأمر من خلال الاستهتار بانتخاب رئيس، من دون الانتباه إلى أن هؤلاء يستمدون شرعيتهم من المؤسسات الدستورية التي هي منقوصة جراء الشغور في موقع الرئاسة الأولى، هذه الدول أرسلت أبناءها بموجب شرعي دولي نأتي نحن في لبنان نكشفها ونعريها من خلال الإمعان في عدم انتخاب رئيس، والملك الإسباني أكد لي استمرار المشاركة الإسبانية في قوات اليونيفيل العاملة في الجنوب اللبناني، وشرحت له تعلق اللبنانيين بالدور الإسباني عبر اليونيفيل في لبنان.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع