الجراح في تكريم اعلاميي البقاع: هناك من تناسى العدو الاسرائيلي وأصبحت. | كرمت منسقية البقاع الغربي وراشيا في "تيار المستقبل" ممثلي وسائل الاعلام في المنطقة، في حفل غداء أقامته في مطعم "أوليف غاردن" في جب جنين، حضره، إلى المكرمين، النواب جمال الجراح، زياد القادري، أنطوان سعد وأمين وهبي، عضو المكتب السياسي ل"تيار المستقبل" محمد الصميلي، منسقو التيار عبد السلام موسى، وسام شبلي وحمادي جانم، عضو هيئة الشؤون التنظيمية أحمد رباح وأعضاء من مكتب ومجلس المنسقية في البقاع الغربي وراشيا. تخلل الغداء كلمة سياسية للجراح، رد فيها على مواقف الأمين العام ل"حزب الله" حسن نصر الله، فرأى أن "دعم ومساندة وكلاء ايران للانقلابيين في اليمن هو استمرار لنهج مسيرة القتل والارهاب التي شهدناها ونشهدها في مساندة حزب الله للنظام الارهابي في سوريا"، محذرا "أصحاب هذا المشروع" من "مواصلة نهج التفتيت هذا في الوطن العربي، فأمة العرب لن تخضع للمشيئة الايرانية، لاننا نعيش عصر الحزم والكرامة العربية بقيادة المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز". ووجه تحية للشهيد باسل فليحان في ذكراه العاشرة، مؤكدا "مواصلة العمل من أجل تحقيق العدالة ومعاقبة منفذي جريمة العصر المتخصصين في القتل والارهاب". واعتبر "ان مسيرة القتل والإرهاب ما زالت مستمرة على مستوى منطقة الشرق الاوسط خاصة في سوريا والعراق واليمن، انه النهج ذاته في مواجهة شعوب المنطقة ومقاتلتها، وها نحن اليوم نسمع وكلاء النظام الايراني في لبنان يتباكون على أطفال اليمن والشعب اليمني مع العلم ان هذا الشعب بكباره وصغاره يدفع ضريبة الانقلاب الذي قاده وكلاء الايراني في اليمن". وسأل "أيعتقد المتباكون على اليمن ان مثل هذه الاساليب أصبحت مقنعة؟ هل يعلم هؤلاء باستشهاد 220 ألف سوري 90 في المئة منهم من المدنيين و50 في المئة منهم من الأطفال نتيجة إرهاب بشار الاسد؟ وللأسف نجد أن وكلاء إيران في لبنان مصرون على مشاركة بشار في إرهابه، وها هم اليوم يساندون فئة قليلة من يمنيين ضللهم نظام ايران فانقلبوا على الشرعية وعلى الشعب اليمني تماما مثل الانقلاب الذي حصل على اتفاق الدوحة، تم الانقلاب على المبادرة الخليجية في اليمن". وقال: "هل بمساندة ودعم جزار سوريا بشار الاسد يرد الجميل للشعب السوري الذي استضاف اللبنانيين خلال عدوان تموز 2006؟ هذا النظام المجرم كان وما زال حارسا للعدو الاسرائيلي، لكن ومع الاسف، هناك من تناسى هذا العدو واصبح عدوه الاساسي المملكة العربية السعودية لانها انتفضت للكرامة العربية". أضاف: "واهم كل من اعتقد بخضوع الامة العربية لمشيئة النظام الايراني. وان محاولة ايران وضع المنطقة امام خيارين اما الارهاب واما الخضوع لها، محاولة فاشلة، فنحن في مواجهة مع هذا التطرف الايراني الذي يستهدف امتنا العربية من خلال دعمه للنظام السوري المجرم وإرساله السلاح الى لبنان بهدف السيطرة عليه واخضاعه للايراني. يجب ان يتوقف هذا الجنون الايراني مباشرة او بالواسطة". وتابع: "نحن نعيش عصر الحزم، عصر الكرامة العربية، عصر رد الاعتداء عن امتنا العربية من المحيط الى الخليج، هذه الامة بقيادة المملكة العربية السعودية وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز لن تستكين بعد الان، فبيروت وصنعاء وبغداد ودمشق عواصم عربية وستبقى عربية ما دامت المملكة العربية السعودية والملك سلمان بن عبد العزيز ومصر يقفون في مواجهة الارهاب ومسيرة القتل ومعهم كل أحرار العرب والعالم، وهذا الرد، الرد السعودي، هو دفاع عن امتنا وعن قضيتنا الفلسطينة، القضية المركزية التي حاول البعض استبدالها بالاعتداء على صنعاء وبيروت. لماذا تم الانقلاب على المبادرة الخليجية بشأن اليمن؟ ولماذا احتلت صنعاء من قبل وكلاء الايراني في اليمن؟ ان ما حصل استوجب ردا حازما من المملكة العربية السعودية وكلنا مع المملكة في دفاعها عن حقوق الامة وفي مواجهة العدوان الايراني الاسرائيلي الذي يستهدف امتنا وشعبنا العربي". وتحدث عن "دور المملكة العربية السعودية ومساهمتها في انماء لبنان ومساندته في الازمات التي مر فيها، ودعمها اللامشروط للقضية الفلسطينة والقضايا العربية المحقة"، كما تحدث عن "ريادة الدور الذي قام به الرئيس الشهيد رفيق الحريري على مستوى النهوض بالعلاقة مع المملكة العربية السعودية الى مستوى راق ومتقدم ساهم في اعادة اعمار لبنان بعيد الحرب العبثية، واسس لقيامة لبنان الذي نناضل اليوم لانقاذه من براثن من يعتقد انه قادر على اختطافه الى حضن المشروع الفارسي". وكانت كلمة لجانم حيا فيها اعلاميي البقاع وأشاد بتضحياتهم "في سبيل نهضة مجتمعنا رغم العقبات الكثيرة التي تتداخل فيها القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية والامنية التي يمر فيها وطننا"، مؤكدا "مواصلة التعاون مع هذا الجسم المثالي لما فيه مصلحة لبنان واللبنانيين". كذلك، شكر مراسل "السفير" شوقي الحاج، باسم الاعلاميين المكرمين، "تيار المستقبل" على مبادرته التكريمية، كما شكر الرئيس سعد الحريري مؤكدا "مواصلة التعاون مع القوى السياسية والاجتماعية والاهلية في المنطقة لما فيه مصلحة البقاعيين ولبنان".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع