فياض: بالرغم من الاختلافات والتعارض نريد المحافظة على الاستقرار. | رأى عضو كتلة "الوفاء للمقاومة" النائب علي فياض أن "حجم الاضطراب الإقليمي اليوم، غير مسبوق، وأن المنطقة على مفترق طرق"، معتبرا "أن السعودية التي كانت قد شنت حربا أمنية وعسكرية على الحراك السلمي في البحرين، وتشن اليوم حربا ظالمة على اليمن، قد فتحت المنطقة على تعقيدات خطيرة، فالمضي في هذه السياسات العدوانية التي تستهدف المدنيين ومنشآت الدولة الحيوية في اليمن، من المرجح أن يوصل الأوضاع إلى نقطة غير قابلة للسيطرة، فتدخل المنطقة في آتون نار مشتعل غير قابل للإحتواء، في حين أن التقدير الواقعي لمصالح العرب والمسلمين يستدعي خروجا من العقلية الثأرية والبدائية المتخلفة التي تسمم السياسات الخليجية، لأنه ما من مصلحة لأحد في كل ما يحصل". وخلال الإحتفال التكريمي الذي أقامه "حزب الله" في حسينية ميس الجبل، لمناسبة ذكرى أربعين الشهيدين محمد هزيمة وعصام الشرتوني، قال فياض إن "الحل لما يجري اليوم في اليمن، هو في إيقاف فوري للعدوان عليه، وبالتالي الانتقال إلى تشجيع لحل يمني- يمني يضمن مشاركة كل المكونات في السلطة"، لافتا إلى أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية كانت قد طرحت مبادرة واضحة ومحددة في هذا الاتجاه، كما أن الأمين العام لحزب الله دعا مرارا إلى حل سياسي يضع حدا للأزمة المفتوحة هناك". واعتبر أن "أخطر انطباع حول ما يجري في المنطقة، هو ذلك الذي يروج له من قبل الدول الغربية والمحور المناوئ للمقاومة، من أن ما يجري هو نزاع مذهبي بين السنة والشيعة"، مردفا إنه "وبالرغم من أن بعض دول الخليج تحركها عصبياتها المذهبية، إلا أن هذا الصراع ليس صراعا مذهبيا، بل هو صراع بين مشروع المقاومة وحلفائها الذي يتبنى القضية الفلسطينية ويواجه إسرائيل وسياسات الهيمنة الأميركية على المنطقة، ويتمسك بوحدة مجتمعاتها وينحاز لإرادة شعوبها المستضعفة من جهة، وبين المشروع المناوئ الذي تحركه العصبيات المذهبية ويتقاطع مع الحركات التكفيرية، ويمارس سياسة التمييز والإنقسام داخل المجتمعات العربية، ويتحالف مع أميركا ويهادن إسرائيل من جهة أخرى". وتابع: "مواقفنا تجاه ما يجري هي مواقف سياسية وليست مذهبية، ولكن ما نواجهه هو المذهبية كما التكفيرية، في حين أن مشروعنا السياسي لا فرق فيه بين سني وشيعي، والجميع من حيث الإنتماء والمصالح سواء". وختم بالقول: "إننا نريد أن نحافظ على الإستقرار في لبنان، وأن يستمر الحوار فيه خدمة لمصالح اللبنانيين المشتركة، وأن نفعل عجلة الدولة والمؤسسات، وأن نحارب التكفيريين، بالرغم من الاختلافات العميقة والمواقف المتعارضة تعارضا جذريا، لأن ثمة مصالح عامة في أن نصدر الخلافات التي لا يمكن تجاوزها بدل استيرادها إلى الداخل".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع