حمادة لاذاعة الشرق :السعودية تنظر إلى الخطابات المتوترة على أنها لا. | رأى النائب مروان حمادة في حديث الى اذاعة "الشرق": ان "أشقاء لبنان وأصدقاءه وعلى رأسهم المملكة العربية السعودية ينظرون إلى الخطابات الشتائمية والمتوترة على أنها لا تمثل لبنان. وهي تعرف أين يقف اللبنانيون الأصيلون وتعرف الذين تاهوا عن الدرب وإختاروا مذهبية متوترة ضد الروح الإسلامية السنية - الشيعية على حد سواء"، لافتا الى "إن أولى ضحايا هذه الخطابات هم شيعة لبنان داخل لبنان وخارجه"، مشيرا إلى أن "السعودية كانت دائما إلى جانب لبنان، ويأتي وصول الدفعة الأولى من السلاح الفرنسي بهبة سعودية أنجع جواب". وسأل حمادة "السيد حسن نصر الله إلى أين يريد أن يصل وإلى أي مدى ستأخذنا عنجهيته وأوامر إيران، حيث إنتكست كل محاولاتهم لا سيما في سوريا، كما تعثرت في العراق وحوصرت في البحرين. كل ذلك يدل على أن التوتر هو عنوان ضعف وليس عنوان قوة"، مؤكدا أن "لبنان يفضل الموقف الحكيم والممارسات الحكيمة لا بمواجهة العنف بعنف سلبي" , مشيدا "بموقف قوى 14 آذار ونهجها لا سيما الرئيس سعد الحريري وبموقف القوى الوسطية"، مؤكدا "أن هذا موقف النائب وليد جنبلاط وموقف الرئيس ميشال سليمان". واشار حمادة إلى "موقف الرئيس نبيه بري الحكيم والعاقل الذي لا يريد أبدا هذا التدهور في العلاقات العربية، وهو العربي الأصيل ولا يريد أن تدفع الطائفة الشيعية إلى هذه المغامرة المجنونة أكان في العراق أو في اليمن"، آسفا "لسقوط خسائر بشرية في هذه المغامرات التي يدفع ثمنها الشباب اللبناني, شباب حزب الله". وقال: "إن وليد بك إختصر تعليقه على خطاب السيد نصرالله بكلمة " شو صاير عليك؟"، يعني " لوين رايح " أي " إلى أين"، هو يعرف أنه ذاهب إلى الهاوية، لكن السؤال لماذا يريد أن يأخذنا معه؟. نحن نطول بالنا عليك وشجعنا على الحوار مع المستقبل وقد سعينا مع الرئيس بري إلى أن يصمد الرئيس الحريري بالحوار رغم كل ممارسات حزب الله في الداخل والخارج، رغم السباب والشتائم الدائرة كل هذا نتحمله من حزب الله"، مضيفا السؤال: " هذا الجنون الجارف إلى أين؟". وهل سينعكس هذا التصعيد على اتفاق الطائف؟ اجاب:"إن إتفاق الطائف أكبر وأقوى وقد صار جزءا من مقومات الكيان اللبناني"، لافتا إلى "ان الكيان اللبناني له عامودان: الإستقلال وإتفاق الطائف الذي توافق عليه اللبنانيون على صيغة جديدة في الحكم وفي توزيع المسؤوليات وعلى فتح نافذة على المستقبل بإلغاء الطائفية على مراحل وعلى خروج أي وجود أجنبي خصوصا إسرائيل ومن بعدها سوريا، كذلك تم التمسك بإستقلال لبنان وسيادته وهوية لبنان العربية وإنتمائه وإلتزامه، هي شعارات مهما كانت خلافات اللبنانيين نلاحظ أن هذا هو الجامع المشترك بينهم والخارج عن ذلك هو حزب الله". وعن زيارة الرئيس سعد الحريري إلى واشنطن، قال:"هذه الزيارة لها رمزية حيث يذهب الرئيس الحريري إلى واشنطن بعد خبث ومؤامرة حزب الله مع بعض النواب الذين إنتخبهم جمهور المستقبل وإنتفضوا على حكومة الحريري في ال2011 وهو عائد إلى واشنطن بعد سقوط حكومة ميقاتي وفي ظل حكومة متوازنة مع الرئيس تمام سلام، حكومة المستقبل وحلفاؤها موجودون فيها وفاعلون، كذلك فإن لزيارته صيغة عملية في لعب دور والده في مد الجسور ونقل الأفكار البناءة في حل الأزمات مثل أزمة سوريا.إن هذا تفسره زيارة الحريري إلى تركيا وإلى مصر. إن الرئيس الحريري اليوم هو الديبلوماسي اللبناني الأول الذي يعمل بفاعلية في العواصم الشرقية والغربية والعربية تحديدا ولا أريد أن أذكر وزير الخارجية جبران باسيل الذي ينقل كلاما لا يمثل لا الحكومة اللبنانية ولا الشعب اللبناني".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع