المدير العام للشؤون الثقافية اطلق فعاليات الاسبوع الوطني للمطالعة:. | اطلق المدير العام للشؤون الثقافية فيصل طالب فعاليات اسبوع المطالعة 20 - 30 نيسان للعام 2015 تحت عنوان "شعب يقرأ .. بلد يبرأ"، وذلك خلال مؤتمر صحافي عقده اليوم في مقر وزارة الثقافة، في حضور الامينة العامة للجنة الوطنية لليونسكو الدكتورة زهيدة درويش وحشد كبير من مسؤولي المكتبات العامة الشريكة مع الوزارة ومراكز المطالعة والتنشيط الثقافي في المناطق اللبنانية. وتناول طالب في مستهل كلمته موضوع شعار الاسبوع حيث قال: "شعار أطلقناه لمناسبة الأسبوع الوطني للمطالعة، سعيا وراء التأكيد بأن تمثل المعرفة وعي وممارستها ثقافة، في الطريق إلى جعل كل الحراك المجتمعي يندفع بقاطرة الثقافة التي بدونها تصبح كل الإنجازات المحققة في مختلف الميادين معرضة للاختراق والفساد والاستلاب والتلاشي. فإذا كنا بالتربية نبني، فإنه بالثقافة نحمي البناء. سقف الثقافة هو الأمن والحماية والصون للتفاعل الإيجابي لمكونات مجتمعنا باتجاه صوغ وحدة النسيج الاجتماعي، بأبعاد المواطنة والوطنية التي لا تقوى عليها كل الأعاصير والأنواء مهما ادلهمت الظلمات أو لفحت وجوهنا ألسنة الهجير أو نالت الأشواك منا ألما". واضاف: "إن الطريق إلى كل ذلك يبدأ بالكتاب الذي اختلت العلاقة به، بكل أسف، وتراجع منسوب القراءة التي عليها أن تسهم في إعطاء التربية بعدها الثقافي، وذلك لأسباب متعددة أهمها كما يقال تفجر الثورة الإلكترونية، والإيقاع السريع للحياة، وتنامي سلطان الصوت والصورة، وغياب عوامل الجذب ذات الصلة بالكتاب ... إلخ. لكن الحقيقة غير ذلك بالتأكيد، والمسؤولية الأساسية في هذا السبيل تقع على عاتق التربية بشقيها المنزلي والمدرسي، الأمر الذي أدى إلى عدم بذل الجهود التربوية اللازمة لإبقاء المطالعة في حيز الحيوية والممارسة وتطوير السبل الآيلة إلى ذلك". وعن علاقة الانترنت بالكتاب اعتبر: "إن الثورة الإلكترونية، وعلى رغم كل ما تقدمه للانسان من سبل الحصول على المعرفة والتواصل، هي مجال مؤات لتراجع الاهتمام بالكتاب الورقي، في غياب النازع الداخلي للقارىء الذي يجب أن يقوده إلى حسن العلاقة مع الكتاب. إن العلاقة بين القراءة الإلكترونية والقراءة الورقية ليست علاقة تنابذ وتباعد وصراع بل هي علاقة تواصل وتكافل، وإنهما تتنافسان لتتكاملا، إن من طريق التوغل في عمق المعرفة والتأمل في التجارب الإنسانية بصحبة الكتاب، أو من خلال الاطلاع السريع أو الموجز. المهم في هذا الأمر هو أن نحسن إكساب عادة المطالعة لأولادنا، لأن العادة طبيعة ثانية، وساعتئذ لا خوف على القراءة من التراجع، وإن تعددت الوسائط والوسائل. فالكتاب مستمر استمرار الإنسان في وجوده الحي، بأفكاره وأحاسيسه وأحلامه ورؤاه". ولفت الى انه: "لا الانترنت ألغى التلفزيون، ولا التلفزيون ألغى الراديو ولا الراديو ألغى الصحافة، ولا الصحافة المرئية ألغت الصحافة المقروءة، ولا النشر الإلكتروني سيلغي الكتاب الورقي. المهم أن نعرف ماذا نقرأ كما يقول أرسطو، وكيف نقرأ كما يقول فولتير". بدوره اوضح مسؤول المطالعة والمراكز الثقافية في الوزارة الدكتور عماد هاشم ان وزارة الثقافة "ارست تقليدا لبنانيا جديدا يتمثل بأسبوع المطالعة. وذلك عبر التعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والأهلي، ومنذ ذلك الوقت فإن المشاركين في إزدياد. فبالإضافة إلى مئة وخمسين مكتبة عامة ومركزا ثقافيا تشارك في فعاليات هذه الإحتفالية، فأن أسبوع المطالعة يجذب مكتبات بيع الكتب التي تعرض حسومات تشجيعية للقراء. ودور النشر وخاصة دور النشر للاطفال حيث يشمل أسبوع المطالعة نشاطات خاصة بالأطفال، كذلك الجمعيات والنوادي والمؤسسات الثقافية، فضلا عن إقامة الإحتفالات ومعارض الكتب في بيروت والعديد من من مدن المحافظات". واشار الى ان "عدد المؤسسات المشاركة هذا العام يبلغ 160 وعدد النشاطات المنظمة حوالي 550 نشاط، بمشاركة مختلف مكونات المجتمع المدني من جمعيات وأندية ومدارس ومؤسسات تربوية ومراكز ثقافية ومكتبات عامة وبلديات وبعثات ثقافية أجنبية كما ان القسم الاكبر من نشاطات هذا الاسبوع سيقام في المكتبات العامة والمدارس والساحات العامة في مختلف المناطق اللبنانية، على ان تتضمن النشاطات: قراءات قصص للأطفال والكبار يقوم بها مؤلفون وكتاب، اقامة أعياد للكتاب كلقاءات مع المؤلفين، معارض كتب، بيع وشراء كتب بأسعار مخفضة، ندوات وحلقات حول الكتاب، توقيع كتب، وغير ذلك من النشاطات المختلفة: سهرات موسيقية، مسرح دمى، الخ..". وكانت مداخلة لدرويش لفتت فيها الى "التعاون القائم مع وزارة الثقافة ضمن فعاليات اسبوع المطالعة حيث سيتم حفل الاعلان عن الجائزة الوطنية للمطالعة في 23 من الشهر الجاري عند الساعة الخامسة على مسرح قصر الاونيسكو برعاية وزير الثقافة ريمون عريجي لاسيما وان اللجنة اطلقت هذه المبادرة العام الماضي لمن تتجاوز اعمارهم ال25 سنة تحفيزا للمطالعة باللغات العربية والاجنبية. كذلك توجهت مديرة مركز الصفدي الثقافي سمرة بغدادي وباسم المؤسسات الثقافية والمكتبات العامة ومراكز المطالعة والتنشيط الثقافي بالشكر الخاص "للتنسيق بين الوزارة والمركز الثقافية من اجل المواطن اللبناني في كل المناطق اللبنانية ولتحقيق عدالة ثقافية".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع