لجنة حقوق الانسان دمجت اقتراحي قانونين حول المفقودين والمخفيين قسرا | عقدت لجنة حقوق الانسان النيابية جلسة العاشرة والنصف من قبل ظهر اليوم في المجلس النيابي، للتدول في مسودة التعديلات بشان موضوع الاشخاص المفقودين والمخفيين قسرا، وذلك برئاسة رئيس اللجنة النائب ميشال موسى وحضور النواب الاعضاء غسان مخيبر، حكمت ديب، زياد القادري، وعاطف مجدلاني. كما حضر الجلسة فابيان بوردييه عن اللجنة الدولية للصليب الاحمر، وداد حلواني عن لجنة اهالي المخطوفين والمفقودين في لبنان، وديع الاسمر عن المركز اللبناني لحقوق الانسان، كارمن ابو جودة عن المركز الدولي للعدالة الانتقالية محمد صفا عن مركز الخيام، نضال الجردي عن المفوض السامي لحقوق الانسان. موسى اثر الجلسة قال موسى: "عقدت لجنة حقوق الانسان جلسة خصصت لدرس قضية المفقودين قسرا وهي استكمال لعدة جلسات عقدناها سابقا، وجلسة اليوم كانت من اجل دمج اقتراحي قانونين واحد مقدم من الزميل حكمت ديب والاخر مقدم من الزميلين زياد القادري وغسان مخيبر، وكنا قد اتخذنا قرارا في الجلسة الماضية بدمج هذين الاقتراحين، وقد تم ذلك واصبح هناك نسخة واحدة لهذين الاقتراحين بعد عملية الدمج. وجرى نقاش لهذه الصيغة الجديدة بمشاركة المجتمع المدني وممثلين عن المنظمات الدولية واستمعنا الى كل الملاحظات التي اخذت بالاعتبار، وطلبنا تدوين بعض الملاحظات الاخرى بشكل كتابي من اجل الوصول للصيغة النهائية لهذا الاقتراح". أضاف: "ان اهم ما في هذا الاقتراح ما يتعلق بالحقوق الاساسية وتشكيل الهيئة الوطنية وصلاحياتها وهذا امر مهم جدا ويعبر عن استقلالية العمل والتعاطي في هذا الشان، فضلا عن الاحكام الخاصة المتعلقة بكل التفاصيل بما يها العقوبات في حال حصول مخالفات. وبعد استلام كل الملاحظات الخطية وادخال الملاحظات التي قدمت في جلسة اليوم ستعود للاجتماع لعرض اقتراح القانون بالصيغة النهائية". وحول ركة التمرد في سجن روميه قال موسى: "للاسف ان موضوع السجون عقدنا له سلسلة جلسات واتخذنا عدة توصيات لمعالجة موضوع الاكتظاظ الذي قد يساهم في حركات التمرد التي شهدناها مؤخرا، وكنا قد وضعنا اصبعنا على هذا الجرح الدائم والنازف والذي يتكرر في كل مرة في موضوع السجون، والسبب الاول الظاهر لتلك الحراكات التمردية هو الاكتظاظ وهذا ما نبهنا منه ودعينا لضرورة الاسراع بمعالجته من خلال بناء سجون في مناطق الاطراف، وخصصت لهذه الغاية المبالغ المطلوبة، ولكن للاسف لم يتحقق هذا الامر، علما ان هناك اعدادا كبيرة في السجون نتيجة الاحداث والظروف الامنية التي تشهدها البلد، مما سبب الاكتظاظ الشديد". وتابع: "تبدا الامور من هذا السبب وتنتهي في اماكن لاقدرة على السيطرة عليها فاذا لم يتم تنظيم ومعالجة هذه المشكلة فلا امكانية لتنظيم اوضاع السجون الداخلية بالاضافة الى المراقبة الفعلية من خلال جهاز السكانر واجهزة التشويش على الهواتف النقالة الخ، علما ان الاموال خصصت لهذا الامر ولا اعرف لماذا لم ننته من معالجة اوضاع السجون التي تشكل قنبلة موقوته تعرض امن البلد الى مشاكل". وأكد انه "لا يجوز ان يبقى هذا الموضوع على هذا الشكل من الفوضى والتي تستدعي الاسراع في تنظيم هذه السجون ووضعها تماما تحت السيطرة الامنية، وان يكون هذا الموضوع من اولويات عمل مجلس الوزراء واعطاء الدفع اللازم للوصول الى حل سريع وجذري لهذا الموضوع الخطير".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع