افتتاحية صحيفة "الشرق" ليوم السبت في 25/4/2015 | الشرق : رواتب القطاع العام مؤمنة وضم "السلسلة" للموازنة يلزم الحكومة بإقرارها موفد روسي قد يزور لبنان ووفاة غزالي مسمما من الشك الى اليقين     كتبت صحيفة "الشرق" تقول : كرست مجريات الايام القليلة الماضية انضمام ملفي "الموازنة" و"سلسلة الرتب والرواتب"، الى جملة الملفات الداخلية العالقة في دائرة المراوحة، وعلى رأسها رئاسة الجمهورية، وسط غياب اي بادرة توحي بحلحلة قريبة في أفق أي منها، في وقت يتنقل التعطيل بين المؤسسات حيث من المتوقع ان يخفق مجلس النواب في تأمين نصاب اي جلسة تشريعية مقبلة، ويقف على أبواب المؤسسات الامنية المهددة رؤوسها بشبح الفراغ... يوسف يطمئن ولتكتمل الصورة السوداوية، حذّر وزير المال علي حسن خليل في جلسة مجلس الوزراء امس من وقف صرف معاشات القطاع العام في حال عدم وجود موازنة او في حال عدم وجود تشريع من مجلس النواب يغطي الانفاق. الا ان عضو كتلة "المستقبل" النائب غازي يوسف طمأن عبر "المركزية" الى "توفّر رواتب قطاع العام"، واضعاً هذا التحذير في خانة "التهويل لاجبار الكتل النيابية على النزول الى مجلس النواب لاقرار تشريع يُغطّي الانفاق ولحثّ مجلس الوزراء ايضاً على الاسراع في اقرار الموازنة". واشار الى ان "مجلس الوزراء سينكب على دراسة الموازنة ومن ثم سيقترح اما ضمّ ارقام السلسلة ونفقاتها الى الموازنة او عدم ضمّها"، موضحا ان "الهدف من ضمّ السلسلة التزام الحكومة باقرارها، لان عدم شمول الموازنة السلسلة واقتصارها فقط على ارقام الايرادات معناه عدم الزام الحكومة بنفقات السلسلة، اي انها تأخذ ايرادات من دون الالتزام بإنفاقها على تمويل السلسلة". ولفت الى ان "اصرارنا على ان تشمل الموازنة السلسلة ضمانة بان مشروع السلسلة سيُناقش "جدّياً" في مجلس النواب وسيُقرّ لصالح الموظفين في القطاع العام". تأكيدات الحريري ومن واشنطن، اكد الرئيس سعد الحريري اننا "نحارب قوى التطرف على اختلافها سواء كان اسمها "حزب الله" او "القاعدة". وتطرق خلال استقباله منسقي "التيار" في عدد من الولايات الاميركية، الى حادثة سجن رومية الاخيرة مؤكدا "الدعم الكامل للقرار الذي اتخذه وزير الداخلية نهاد المشنوق والعمل الشجاع الذي قامت به القوى الامنية وشعبة المعلومات". وعن التعيينات الامنية، قال"مركز قيادة الجيش بأهمية موقع رئاسة الجمهورية، وفي هذا الامر ليس هناك مجال للتسوية، ومصلحة الجيش والوطن هي الاساس". الابادة الارمنية وكان الداخل اللبناني انشغل امس في متابعة وقائع المسيرة الحاشدة التي نفذها الارمن في لبنان في ذكرى مرور مئة عام على الابادة، وانطلقت من كاثوليكوسية الارمن الأرثوذكس في انطلياس الى برج حمود، حيث أقيم مهرجان خطابي، تخلله تشديد على ضرورة اعتراف تركيا بالمجازر التي اقترفتها في حق الارمن منذ عقد بالتمام والكمال. وفي السياق، طالب النائب أغوب بقرادونيان رئيس حزب الطاشناق "تركيا بالاعتراف بمسؤوليتها من أجل تحقيق العدالة والتعويض المعنوي والسياسي والمادي والجغرافي". من جهته، قال كاثوليكوس الارمن الارثوذكس لبيت كيليكيا آرام الاول كيشيشيان في القداس الإلهي لراحة أنفس المليون ونصف المليون شهيد الذي أقيم في كاثوليكوسية الارمن، "تركيا ليست عدونا لكن عليها الإعتراف بالإبادة وإحقاق العدالة". من جهته، اتصل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام بكيشيشيان معربا له عن "مشاعر التعاطف مع الطوائف الأرمنية كافة في الذكرى المئوية الأليمة للمجازر التي تعرض لها الشعب الأرمني"، وأكد "أن لبنان يعتز بكل مكوناته ويعيش قضاياها وما تحملته تاريخيا من مآس". وفاة غزالي على صعيد آخر، وبعد مرور 10 سنوات على الانسحاب السوري من لبنان، ترددت أصداء خبر وفاة رئيس شعبة الأمن السياسي السابق في الجيش السوري اللواء رستم غزالي، رجل النظام السوري الأول في بيروت، بقوة في لبنان. وتبين حسب المعلومات الصحافية الاولية ان المسؤول السوري حقن بمادة سامة منذ مدة طويلة ما تسبب بوفاته، ورحل حاملا معه أسرار حقبة الوصاية السورية على لبنان. خبر وفاة غزالي ليس مفاجئاً، إذ ان الفترة الأخيرة كانت مليئة بالشائعات التي تخصه، وتسربت معلومات عن خلافات حصلت بينه وبين رئيس الأمن العسكري سابقاً رفيق شحادة الذي اُقيل على خلفية ذلك الشجار، إضافة لإقالة غزالي وتعيين اللواء زهير حمد مكانه.غزالي ضابط معروف اقترن اسمه بالكثير من الملفات، سواء في داخل سوريا او خارجها، وهو من مواليد عام 1953 في درعا. التسوية الدولية في المقلب الدولي، بدأت رياح التسويات السياسية لأزمات المنطقة تهب في عواصم القرار من اليمن مرورا بسوريا والعراق وصولا الى لبنان. وقالت اوساط سياسية مطلعة لـ"المركزية" ان قرار مجلس الامن الدولي 2216 شكل اول مؤشرات هذا التوجه، بداية مع امتناع روسيا عن استخدام حق "الفيتو" ازاء الوضع في اليمن ثم مع وقف "عاصفة الحزم" العربية التي اوقفت الاعمال العسكرية بعد تنفيذ اهدافها الاساسية بالسيطرة الجوية والبحرية لمنع وصول السلاح الى الحوثيين وتدمير مخازن السلاح الكبرى وانفصال فرق من الجيش عن الرئيس السابق علي عبدالله صالح والتحاقها بالرئيس عبد ربه منصور هادي، مشيرة الى ان قرار وقف "العاصفة" جاء التزاما بمضمون البيان الدولي. واوضحت ان الاتصالات الايرانية ?الروسية ?الاميركية مع سلطنة عمان ستفضي في نهاية المطاف الى التسوية السياسية المنشودة المتوقع ان ترتكز الى خروج صالح من اليمن ولجوئه الى اريتريا والاتفاق مع الحوثيين على اعادة ترتيب الوضع سياسيا استنادا الى احجام واوزان المكونات اليمنية واستنادا الى اتفاق النقاط السبع وفق المشروع العُماني. وادرجت الاوساط الزيارة المتوقعة لوزير الدفاع السعودي محمد بن سلمان الى موسكو في اطار هذا الحراك. حظر جوي؟ وفي سياق متصل بالازمة السورية، رجحت الاوساط ان يصار، في حال اخفاق المفاوضات السورية الجارية في روسيا، الى اتخاذ اجراءات دولية قد ترقى الى حدود فرض حظر جوي فوق سوريا لحمل الاطراف كافة على الذهاب الى طاولة المفاوضات تمهيدا للحل السياسي. ولم تستبعد الاوساط المشار اليها، ان يزور موفد روسي المنطقة في اطار جولة اقليمية قد تشمل لبنان.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع