خزوميان في قداس بمناسبة ذكرى الابادة: لاكمال المسيرة من خلال النضال. | أحيت بطريركية الأرمن الكاثوليك، الذكرى المئوية للابادة الأرمنية بقداس في باحة مدرسة القديس غريغوريوس (الجمهور)، الجعيتاوي - بيروت، ترأسه المطران الفخري لأبرشية اسطنبول للأرمن الكاثوليك الأرشمندريت جورج خزوميان، بمعاونة الأبوين من دير بزمار ماشدوتس زهتريان ويغيا ترتساكيان. وقاموا بخدمة المذبح طلاب إكليريكية دير سيدة بزمار مع مشاركة جوقة "كرونك" البطريركية بقيادة الدكتور إدوار طوريكيان. شارك في القداس حشد من المؤمنين يتقدمهم القسان صوغومون كيلاغبيان ورافي مصرليان عن الكنيسة الإنجيلية الأرمنية، سفير جمهورية أرمينيا في لبنان أشود كوتشاريان، الى جانب حضور شخصيات سياسية وحزبية لبنانية وإجتماعية أرمنية. كما شاركت في القداس الهيئات الإدارية والتعليمية في المدارس الأرمنية الكاثوليكية، والجمعيات الخيرية والشبابية والكشفية وجوقة الهوغنمن. في ختام الذبيحة الإلهية، ألقى المطران خزوميان كلمة بالمناسبة. ثم بحسب العادة المتبعة، توجه الحضور يتقدمهم المطران والشخصيات الروحية، على وقع الأنغام الوطنية لجوقة عزف الشبيبة الأرمنية بالتطواف سيرا الى باحة البطريركية، حيث وضعت أكاليل الزهر على النصب التذكاري لشهداء الإبادة الأرمنية. واختتمت المناسبة برفع الصلاة على راحة أنفس شهداء الإبادة الجماعية الأرمنية. وتطرق المطران خزوميان في كلمة الى رمزية القداس الإلهي الذي ترأسه البابا فرنسيس في الفاتيكان يوم الأحد 12 الحالي، بمناسبة الذكرى المئوية لشهداء الإبادة الأرمنية وعلى رأسهم الطوباوي المطران مالويان، والذي تخلل أيضا إعلان الأب القديس غريغوريوس الناريكي "معلم الكنيسة الجامعة". وتناول مراسم إعلان قداسة شهداء الإبادة المليون ونصف في "اتشميازين" بأرمينيا يوم 23 الحالي عشية الذكرى المئوية. إنطلاقا من الحدثين التاريخيين في الفاتيكان وأرمينيا، أكد المطران خزوميان على مشاركة أرمن لبنان في تخليد ذكرى الشهداء الأبرار الذين سقطوا جراء الإبادة الأرمنية عام 1915. وأشار إلى أن "كل الذين ماتوا من رجال ونساء وأطفال استشهدوا في سبيل الإيمان والوطن، لينالوا الخلود والمجد في الحياة الأبدية. ويشهد التاريخ الأرمني على الإضطهادات والقتل التي تعرض لها الشعب الارمني بسبب إيمانه بالمسيح الذي توقع كل هذه المشقات لأتباعه"، لافتا الى ان "إستذكار شهداء الإبادة الأرمنية يحمل اليوم معنى الرسالة ووصية الشهداء للأجيال الصاعدة في السير على خطاهم في سبيل تثبيت القيم الوطنية والمسيحية". وتابع: "علينا إكمال المسيرة بعد المئوية الأولى للابادة الأرمنية من خلال النضال المستمر والعيش كأرمن مؤمنين أصيلين كما عاش أجدادنا". وفي الختام، عرض المطران خزوميان "بعض ما اقترفته الأيادي التركية الظالمة، والتي حتى يومنا هذا تعمل جاهدة للتهرب من الحقيقة وتحرف وتحور تاريخ الأحداث الاليمة التي وقعت خلال الإبادة الأرمنية". أمسية تذكارية وذكرت بطريركية الارمن الكاثوليك ان جمعية الجامعيين الأرمن الكاثوليك، كانت قد نظمت أمسية تذكارية لإحياء الذكرى المئوية للابادة الجماعية الأرمنية حول النصب التذكاري للشهداء في باحة البطريركية، برئاسة كاثوليكوس بطريرك كيليكيا للأرمن الكاثوليك البطريرك نرسيس بدروس التاسع عشر وحضوره ومشاركة الأساقفة والآباء الروحيين، بالإضافة الى الشخصيات الرسمية السياسية والفكرية والإجتماعية. فرعون بعد النشيدين اللبناني والأرمني، ألقيت كلمات الإفتتاح بإسم جمعية الجامعيين الأرمن الكاثوليك. ثم تحدث بالمناسبة وزير السياحة ميشال فرعون الذي شدد على "ضرورة إدانة المظالم ليعيش الإنسان بهناء وسلام"، مثنيا على "الدور الفاعل للكنيسة الأرمنية الكاثوليكية في لبنان". واختتم كلامه بالتأكيد على دعم لبنان الرسمي لنصرة القضية الأرمنية المحقة. عريجة واعتبر وزير الثقافة روني عريجة أن "الإبادة الارمنية هي من أفظع الإرتكابات بحق الإنسانية في التاريخ الحديث. وبعد مئة عام على الإبادة الأليمة، القضية الأرمنية ترمي الى الإعتراف بالحقيقة والمطالبة بالحقوق المشروعة". وتخلل الأمسية برنامج فني من وحي المناسبة، غنت فيها باسكال صقر لشارل أزنافور وقدمت جوقة "غرونغ" البطريركية باقة من الأناشيد الوطنية. بدروس التاسع عشر والقى الكاثوليكوس بدروس التاسع عشر كلمة قال فيها: " اني متأثر بالحماسة التي أبديتموها تجاه الكنيسة والوطن، ومن أهم تجلياتها كانت هذه الأمسية التذكارية، أوجه كلامي بشكل خاص إليكم، أبناء الجيل الجديد. التسبيح والمجد للرب، بأن لدينا جيل حاضر حاليا يتذكر ويطالب، وذلك بعد مئة عام من المخطط الوحشي الذي نفذته تركيا العثمانية لتحويل وجود الأرمن الى مجرد تاريخ من الماضي". واضاف: "نحن مقتنعون عبر دعم الدولة الأرمنية وبمعلوماتكم المعاصرة بأنكم ستستمرون ليس فقط لتتذكروا، بل أيضا لتذكير العالم بجلجلة الأرمن، كما فعل قداسة البابا فرنسيس الذي دعا المجتمع الدولي إلى هذا الأمر، والذي تشاركناه القداس الأحد الماضي، في 12 الحالي، في بازيليك القديس بطرس في الفاتيكان، بحضور رئيس جمهورية أرمينيا سيرج سركيسيان والكاثوليكوسان كاريكين الثاني وآرام الأول. وكانت العظة التي ألقاها الحبر الأعظم خلال إحتفال الإفخارستية المقامة بمناسبة مئوية الإبادة الأرمنية، دعوة موجهة إلى المجتمع الدولي للتذكير والإدانة". واردف: "تذكير العالم بالإبادة الأرمنية يعني المطالبة بإدانتها والتعويض الواجب للضحايا، بالإضافة الى إسترجاع الحقوق الأرمنية المنزوعة. أنتم، أيها الشباب الأحباء، بإيمانكم وأملكم الموروث من شهدائنا، سترون عاجلا أم آجلا مستقبلكم المكلل بالنصر، الذي سيكون نصر العدالة الإلهية. أنا مقتنع أن مئوية الإبادة الأرمنية ستشكل نقطة الإنطلاق للنضال في سبيل القضية الأرمنية التي ستأخذونها على عاتقكم وتستمرون في ملاحقتها بخطى ثابتة. بهذا الشكل، ستستحقون مع الذين سبقوكم دعوة الشهداء الأبرار وتنالون التقدير من الكنيسة والوطن وبركة الله".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع