افتتاحية صحيفة "النهار" ليوم الاربعاء في 29/4/2015 | النهار : عون: طفح الكيل والتمديد للأمنيّين ممنوع برّي مصرّ على الجلسة ومتمسّك بالميثاقية   كتبت صحيفة "النهار" تقول : على رغم الأجواء الضبابية التي سادت في الأيام الاخيرة على خلفية الجلسة التشريعية، فإن اشتداد الأزمة يمكن ان ينطبق عليه المثل "اشتدّي ازمة تنفرجي" بما يوحي بأن ثمة حلحلة في الأفق، كما قالت مصادر نيابية لـ"النهار"، ومؤكدة ان الجميع يفتشون عن مخرج مشرّف للأزمة التشريعية، ولمجمل الملفات العالقة وخصوصاً في ظل الخطر المتأتي من الوضع السوري وتطوراته. في الجانب الآخر من الأزمة السياسية، أعلن العماد ميشال عون "أن الكيل طفح، والتمديد للقيادات الأمنية ممنوع وإلا فإن كل الاحتمالات ممكنة، وإن الأيام التي كانوا يأتون فيها بـ"خيال" يعينونه رئيساً للجمهورية قد ولّت". وأضاف: "وكما يمكن أن يتركني الناس، أستطيع أنا أيضاً أن أتركهم، ومن يسير معي يمكنني أن أسير معه، لأنّ الأمر لم يعد يحمل أكثر من ذلك، بلغ السيل الزبى وقد طفح الكيل". هذا الكلام لعون، والذي قوبل بحذر وترقب، سيفرض واقعاً جديداً لا يمكن تجاوزه، ويبدل في أولويات البحث وجداول الأعمال المطروحة، وخصوصاً في ملف التعيينات. واذا كان منسوب التوتر بدا مرتفعاً في العلاقة بين أفرقاء الصف الواحد، وقد اتخذ بعداً مذهبياً في الأيام الأخيرة مع الدفاع الشيعي عن عمل مجلس النواب في ظل مقاطعة مسيحية موحدة للتشريع، فقد رجحت مصادر لـ"النهار" انعقاد لقاء قريب يجمع العماد عون والامين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله للاتفاق على بعض الملفات العالقة، ويكون تسهيل انعقاد الجلسة التشريعية احدى ثماره. وتوقّعت أن يكون موعده في اليومين المقبلين. في المقابل، قال رئيس مجلس النواب نبيه برّي: "اسمع من التيار الوطني الحر كلاماً جميلاً وننتظر ان نصل الى نتيجة نهائية. ولاحظت في مواقف عدد من نواب التيار ان لديهم ملاحظات على جدول الاعمال وليس على المشاركة في الجلسة. ومن هذه الملاحظات اعتراضهم على عدم ادراج موضوع الجنسية الذي كان قد فاتحني به وزير الخارجية جبران باسيل وقلت له إن ما تريده أريده أنا أكثر منك، لان استعادة المغتربين للجنسية يخفف من غلواء الطائفية والمذهبية، لنسترجعهم الى البلد للمشاركة في نهضته. وكان هذا المشروع عند اللجنة النيابية المختصة، فتأخرت في انجازه لان النظام الداخلي في المجلس يتيح لرئيسه عند التأخير في بت المشروع احالته على اللجان المشتركة. واذا لم ينجز حتى موعد الجلسة فسيدرج في جلسة تشريعية لاحقة، وليس لرئيس المجلس صلاحية سحبه من اللجان المشتركة وادراجه في جدول الأعمال". وأكد بري اصراره على عقد الجلسة وتمسكه بميثاقية انعقادها، قائلاً: "يريد البعض ان يجرني الى مكان آخر، أي تجاوز الميثاقية، لكنني كما طبقتها في السابق عندما تغيب النواب السنّة سأطبقها اذا تغيب النواب المسيحيون. ويجب ان يعلم الجميع ان النصاب مؤمن ومتوافر وحبة مسك. وثمة كتل ونواب يعتقد البعض انهم سيقاطعون الجلسة، لكنهم أبلغوني انهم سيحضرون، لكن تمسكي بالميثاقية ومراعاة حساسية التوازنات الداخلية تجعلاني لا اعقد اي جلسة يتغيب عنها مكون أساسي". مجلس الوزراء في غضون ذلك، علمت "النهار" ان مشروع الموازنة سيعود الى دائرة الضوء في جلسة مجلس الوزراء اليوم، في ظل تصاعد المطالبة النيابية بإنجاز المشروع متضمناً سلسلة الرتب والرواتب وتكاليفها ومصادر تمويلها كي يصار الى إكمال رحلتها في مجلس النواب. وبدت أوساط وزارية في حال ترقب لما يمكن أن يطرأ من تطورات تتعلق بالتعيينات والتمديد في المراكز الامنية في ضوء تصعيد العماد عون امس. وأشارت الى ان الامور تتجه الى مزيد من التعقيد بما يتجاوز المساعي الجارية لترتيب مخرج لموضوع الجلسة الاشتراعية التي قد يقدم الرئيس بري على تحديد موعدها مطلع الشهر المقبل. وعلى جدول أعمال جلسة مجلس الوزراء 45 بنداً الى جانب مشروع موازنة 2015 الذي يمكن ان يرجأ لاعادة صياغته وادخال سلسلة الرتب والرواتب ضمنه. وأكدت مصادر مالية أنه "في حال عدم إقرار مشروع الموازنة وعدم تشريع أي قرار يغطي النفقات المرتقبة المستحقة على الدولة، سيصير من الصعوبة بمكان الإستمرار في صرف الرواتب المترتبة على الخزينة العامة للوزارات والإدارات العامة ابتداء من ايلول المقبل. ويتوقّع ان يبحث مجلس الوزراء في مصير العقد المبرم مع الشركتين اللتين تديران قطاع الخليوي باعتبار ان مهلته تنتهي غداً الخميس مما يفترض اتخاذ القرار باجراء مناقصة أو بالتمديد، وهو الخيار الأكثر ترجيحاً. وعلمت "النهار" ان لجنة الاتصالات النيابية ستعقد اجتماعاً لها التاسعة صباح اليوم للاتفاق على الموضوع قبل موعد مجلس الوزراء في الرابعة بعد الظهر. وليلاً صرح وزير الاتصالات بطرس حرب لـ"النهار": "سنناقش ملف الخليوي في اللجنة النيابية وإذا اتفقنا عليه سنعرضه في الجلسة المقبلة. واذا لم نتفق سيكون لي موقف من الأمر". وقال إن ملف داتا الاتصالات سيكون مطروحاً اليوم ويتحفّظ عليه "حزب الله". الراعي في باريس واذا كان التصعيد في خطاب العماد عون وتداعياته المحتملة استأثرت بالاهتمام مساء، فان يوم امس شهد حدثين بارزين، أولهما استقبال الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في قصر الاليزيه في باريس، وثانيهما انطلاق الخطة الامنية للضاحية الجنوبية لبيروت. ومع ان الراعي تجنب التصريح بعد اللقاء، فقد علم ان هولاند ابدى استعداده لقيام فرنسا بمبادرات في المحافل الدولية واجراء اتصالات مع المعنيين للمساعدة في انتخاب رئيس للبنان. كذلك أجرى وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل جولة محادثات مع عدد من المسؤولين في الفاتيكان، التي انتقل اليها من باريس تركزت على الملف الرئاسي. الخطة الأمنية وقد سلكت الخطة الامنية أخيراً طريقها الى التنفيذ في الضاحية الجنوبية، بعد تنفيذها في الشمال وسجن رومية والبقاع، مؤكدة استمرار مفاعيل الحوار القائم بين "تيار المستقبل" و"حزب الله" على رغم التصعيد الاخير في الخطاب السياسي. ويزور وزير الداخلية نهاد المشنوق الضاحية اليوم للاطلاع على سير الخطة ويحط في مقر "كتلة الوفاء للمقاومة" ظهراً. واذا كانت الخطة لم تحقق أي هدف في يومها الاول، من خلال توقيف مطلوبين او ضبط سلاح او ما شابه ذلك، وفي ظل تشكيك في امكان نجاحها تماماً، فان أهميتها تكمن في حساسية المنطقة ووجود خليط من الاحزاب والعشائر المتداخلة الصلاحيات في الأزقة والشوارع. وفي معلومات لـ"النهار" ان الخطة ستبدأ بازالة عدد كبير من المخالفات في الشوارع، والتعدي على الأرصفة والاماكن العامة، وازالة اللوحات المخالفة، وبعض العوائق، وتستكمل بتوقيف عدد من المطلوبين.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع