مقدمات نشرات الأخبار المسائية - الأربعاء 29/4/2015 | مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان" يوم سعودي طويل بدأ بأوامر ملكية في الرياض وانتهى بتهان لبنانية بتعيين الامير محمد بن نايف وليا للعهد ومحمد بن سلمان وليا لولي العهد. ومر ببيروت ايضا بتحرك للجالية في السعودية وبمواقف قيادية في لبنان تؤكد صون العلاقة مع المملكة. والى تعيين الاميرين بن نايف وبن سلمان قضت الاوامر الملكية بتعيين السفير في واشنطن عادل الجبير وزيرا للخارجية واحالة عميد الدبلوماسية العربية والاسلامية الامير سعود الفيصل الى وزير دولة مشرفا على الشؤون الخارجية السعودية. وقد هنأ الرئيس تمام سلام الاميرين محمد بن نايف ومحمد بن سلمان، كما هنأهما الرئيس سعد الحريري، الذي اشاد بالدور الذي لعبه الامير سعود الفيصل، ولفت الى كفاءة وزير الخارجية الجديد عادل الجبير. وفي الرياض ايضا اجتماع لوزارء خارجية دول مجلس التعاون الخليجي تحضيرا لقمة دول المجلس يوم الاثنين والتي ستستقبل الرئيس الفرنسي، كما ستحضر للقاء في البيت الابيض مع الرئيس اوباما في الثالث عشر من ايار. وفي الدوحة اجتماع لوزراء داخلية دول مجلس التعاون الخليجي، بحث زيادة التنسيق لمواجهة التطورات في المنطقة. هذه التطورات تمثلت اليوم بارتفاع وتيرة المواجهات في عدن وكثافة غارات التحالف. وفي سوريا اشتباكات حادة في جسر الشغور، وغارات جوية للجيش النظامي. وفي بغداد تهديد مقتدى الصدر لاميركا بعمليات اذا ما اقر تقسيم العراق. محليا خطة امن الضاحية الجنوبية مستمرة لليوم الثاني، ووزير الداخلية تفقد القوى الامنية المنتشرة، واكد ان لا مناطق مقفلة بوجه الامن الشرعي. وهذا المساء انتهت جلسة مجلس الوزراء الى برمجة لجلسات متتالية الاسبوع المقبل لدرس الملفات المهمة، وبينها الموازنة. ============================= مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في" سلسلة تعيينات للعاهل السعودي الملك سليمان عبدالعزيز، احدثت صدمة ايجابية في المملكة وفي خارجها، في المملكة اولا تثبت الانتقال الهادئ من الجيل الاول للعائلة المالكة الى الجيل الثاني عبر اعفاء الامير مقرن بن عبدالعزيز من منصب ولي العهد، واسناده الى الامير محمد بن نايف. اما في الخارج فشكل احتفاظ الامير محمد بن سلمان بمنصب وزير الدفاع اضافة الى تعيينه وليا لولي العهد تعزيزا للنهج الذي تكرس في عاصفة الحزم، لا سيما ان الامير محمد بن نايف هو الذي قاد العملية العسكرية ضد الحوثيين في اليمن. في الداخل ترقب وانتظار بعد التصعيد الكلامي العنيف للنائب العماد ميشال عون هكذا تبدو جلسة التشريع معلقة بانتظار تأمين ميثاقيتها التي اضحت صعبة، لا بل شبه مستحيلة بعد توافق القوى المسيحية الكبيرة على عدم المشاركة في جلسة تتخطى مبدأ تشريع الضرورة. الخلاف التشريعي واكبه تجاذب داخل مجلس الوزراء حيث ساد التوتر المضبوط نتيجة ثلاث ملفات متفجرة داتا الاتصالات مناقصات الخلوي واللاجئين السوريين. اما بالنسبة الى الموازنة العامة فقد تم الاتفاق على عقد جلسة الثلاثاء المقبل مخصصة لها على ان تكون الجلسات متتالية ومفتوحة حتى اقرارها. =========================== مقدمة نشرة أخبار ال "أو تي في" هل هو استلحاق لقطار التفاهم الأميركي- الإيراني، أم حزم بعد انحسار عاصفة الحزم في اليمن؟ هل هو مجرد استكمال لانقلاب داخلي ما، أما تمهيد لنهج إقليمي جديد؟ أسئلة كثيرة تراود المراقبين، الذين فاجأهم العاهل السعودي بقرار إعفاء ولي العهد الأمير مقرن بن عبد العزيز ووزير خارجية المملكة منذ أربعين عاما الأمير سعود الفيصل، ولو قيل أن الأخير طلب ذلك لظرفه الصحي... لكن، مهما يكن من أمر، ولأن لا تكرهوا شيئا لعله خير، قد يكون من حق جهتين أن تتفاءلا: الأولى، شعوب عربية تأذت بفعل سياسات جائرة. أشعلت نار في بلدانها، ومع كل نار شعار. أما الضحايا من قتلى وجرحى، فبالآلاف، عدا الدمار الهائل. ولعل في حقل التجارب اليمني، الذي أضيف أخيرا إلى حقول العراق وليبيا وسوريا، خير دليل، حتى وصل الأمر ببعض المتابعين حد الربط بين حدوث الحرب على اليمن، وتأهيل ولي العهد الجديد الأمير محمد بن نايف للمهمة الجديدة. أما الجهة الثانية التي من حقها التفاؤل، فشعبنا اللبناني، الذي يبدو أن التواريخ مصرة أن تلعب مجددا لعبتها فيه. فمن غرائب الصدف، أن يتزامن خبر إقالة سعود الفيصل والشهر الذي يحيي فيه اللبنانيون الذكرى الأربعين لاندلاع حرب لبنان، التي رافقها الوزير السابق يوما بيوم، ومعركة بمعركة، وخطة بخطة: من بدايات النزاع اللبناني- الفلسطيني، إلى الاجتياح الإسرائيلي وانتخاب بشير الجميل عام 1982، مرورا بالاتفاق الثلاثي فاتفاق الطائف، بلوغا إلى مرحلة الوصاية السورية التي كان سعود الفيصل شخصيا من عرابيها الإقليميين، إن لم يكن عرابها الأول، بشهادة المحضر المسرب عن لقائه الشهير بنظيره الأميركي جايمس بايكر عام 1989، من دون أن يغيب عن أذهان اللبنانيين في الأشهر الاخيرة، ما قيل عن فيتو فيصلي على انتخاب المرشح المسيحي الأقوى رئيسا لجمهورية لبنان. ============================ مقدمة نشرة أخبار "الجديد" بات على الخطة الأمنية أن تطرق أبواب غرف التجميل بعدما لجأ إلى واحدة منها الإرهابي خالد حبلص تحت اسم مموه مقتلعا عنه ملامح الوجه بهدف التخفي عن عيون الأمن وإذا كانت التحقيقات الأمنية قد نزعت عن حبلص وجهه الثاني فإن ما أدلى به الرجل لم ينزع القناع بعد عن مأوى المطلوب الفار أحمد الأسير وإن تكثفت المطاردات اليوم لأنصاره في منطقة الشرحبيل وعلى ما أفيد من اعترافات فإن الأسير لم يبتعد عن محيط مدينة صيدا أمن صيدا طارد الأسير وبقاياه في الوقت الذي كانت فيه الدولة تختال في ضاحيتها بلا أي عثرة أمنية مع جولة لوزير الداخلية على الأحياء الخارجية وهو يسمع من أطراف الضاحية الجنوبية إلى عمقها رحبا وسعة كوزير له وصايته الأمنية على كل لبنان والضاحية جزء من كل. وإلى الوصاية الدولية على لبنان حيث خصصت محكمة لاهاي يومي استماع لشهادة النائب عاطف مجدلاني وبتدقيق معطيات اليومين اللذين يكلفان المحكمة وتاليا لبنان ما يربو على أربع مئة ألف دولار يتبين أن الصرف كان على شهادة يمكن تفاديها والاستغناء عن وقائعها بكل ضمير مرتاح لكونها مجرد "زيادة مصروف" باعتبارها ثرثرة محلية على منابر دولية فالمجدلاني نائب من كتلة الرئيس رفيق الحريري ولاحقا نجله سعد خبراته توظف بأقصى حدودها بحملات ضد التدخين في الأماكن العامة ولم يسبق له أن تعاطى دخانا سياسيا أو أمنيا سبق أو تلى عملية الاغتيال والمجدلاني في يومين من الروايات لم يقدم ما يفيد المحكمة أو يضرها وإن سار على خطى زملائه في التكرار والتناقض فهو قال أمام القضاة الدوليين اليوم إن سمعة الحريري كانت في مواقع متقدمة خارجيا متحدثا عن إنجازات دبلوماسية للرجل في غير بلد لكنه لم يرافق الحريري إلى أي بلد وهو أفاد أيضا بأن رفيق الحريري كان وزير خارجية لبنان وسوريا معا وبأن زعامته تخطت الحدود وإذ به وعلى مسافة دقيقتين من هذه الواقعة يعلن أن السوريين كانوا يجبرون لبنان على انتهاج السياسة الخارجية نفسها لسوريا لدى مجدلاني كثير من ملفات الفساد على زمن الوصاية السورية لكنه لا يتذكر منها أي اسم اللهم إلا اسم الرئيس اميل لحود الذي كان القاسم المشترك في كل الشهادات على أن النقطة الإيجابية أن القاضيين اللبنانيين في المحكمة ميشلين بريدي ووليد عاكوم يعرفان تفاصيل حكم الحريري وعلامات زمن الوصاية لسورية وقد وجها أسئلة في العمق الى الشاهد الذي كان من الممكن إلغاء شهادته توفيرا للوقت والمال. ============================== مقدمة نشرة أخبار "المستقبل" مزيد من الخطوات في مسار تثبيت دعائم الحكم وتحقيق الانتقال في مواقع المسؤولية تحرزها المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز. وفي سياقها تأتي الأوامر الملكية التي اصدرها خادم الحرمين الشريفين بتسمية الامير محمد بن نايف وليا للعهد وتسمية الامير محمد بن سلمان وليا لولي العهد وبإعفاء وزير الخارجية سعود الفيصل استجابة لطلبه وتعيين سفير المملكة لدى واشنطن عادل الجبير خلفا له. الاوامر الملكية السعودية التي تركت اصداء على امتداد العالمين العربي والدولي رأى فيها الرئيس سعد الحريري إجراءات ترقى الى مستوى المبادرات المباركة وغير المسبوقة والتي تضع المملكة على الخط السريع للاستقرار وتوفير المقومات المتينة لأركان الحكم. داخليا، تركيز لدعائم الخطة الامنية في الضاحية عبر جولة لوزير الداخلية نهاد المشنوق في احيائها مؤكدا محاولات ابعاد لبنان عن حرائق المنطقة. في عمل مجلس الوزراء جلسة انعقدت هذا المساء برئاسة الرئيس تمام سلام وقد تم ارجاء البحث في الموازنة الى الثلاثاء المقبل فيما تبحث الجلسة في ملف الخليوي وداتا الاتصالات. ============================= مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان" أمن ممسوك اختبره وزير الداخلية نهاد المشنوق على ارض الضاحية، التي شرعت ابوابها للخطة الامنية، غطاء سياسي كامن وترحيب شعبي شامل وتأكيد المشنوق ان الضاحية الجنوبية كما كل المناطق اللبنانية تثبت خيار الدولة. أمن التشريع لم تفرضه الضرورة رغم الحاجة الوطنية لبت مشاريع اساسية واقتراحات قوانين تتصدر الاولويات الشعبية، الرئيس نبيه بري يصر على عقد جلسة تشريعية. نصاب الجلسة مؤمن لكن رئيس المجلس يتمسك بالميثاقية اولا ويراعي حساسية التوازنات الداخلية ما يعني انه لن يعقد اي جلسة يتغيب عنها مكون اساسي. الرئيس بري كعادته قال ان الاختلاف بالرأي مع العماد ميشال عون لا يعني خلافا بالاستراتيجية، اما استراتيجية الموازنة المالية فيحددها مجلس الوزراء بجلسات خاصة تبدأ الثلاثاء المقبل على ان تكون مفتوحة ومتتالية الى حين اقرارها. جهوزية وزير المال علي حسن خليل تسهل على الوزراء بت الموازنة لكن في الاتصالات داتا وعقود سخنت اجواء مجلس الوزراء، خلافات بين الوزيرين بطرس حرب وجبران باسيل حول عقود شركتي الخلوي التي تنتهي غدا وتباينات سياسية حول حركة الاتصالات بين من يدعو لتسليم الداتا كاملة للاجهزة الامنية بناء على طلب وزارة الداخلية ومن يرفض التسليم. =========================== مقدمة نشرة أخبار "المنار" وسط سحب الفشل المتراكمة لزوابع الوهم السعودية هبت عاصفة عزل داخل العائلة الحاكمة في المملكة، عاصفة ابعدت امراء وعومت اخرين وكسرت توازنات سارت عليها مملكة ال سعود على مدى عقود. تعيينات مهدت لها قبل ايام شبكات التواصل ومعاهد الدراسات فاكمل الملك سليمان انقلابه على تركة سلفه عبد الله باطاحته لاخيه مقرن معبدا الطريق امام نجله محمد وابن شقيقه نايف لتبوؤ اعلى منصبين في السعودية بعد الملك. اسئلة كثيرة انتجتها الخطوة فكيف ستتعامل اسرة ال سعود مع تجاوز الملك سليمان لما يوصف بالمحرمات التي وضعها الملك المؤسس بعدم تولية الاحفاد السلطة مع بقاء الابناء على قيد الحياة؟ وهل سيكون متعب بن عبد الله التالي على مقصلة الاطاحات الملكية بهدف اعتلاء ابن سلمان سدة الحكم بعد ابعاد تدريجي لابن نايف من ولاية العهد على ما ذكرته مصادر سعودية؟ ام ان توازنات الجناح السديري داخل الاسرة الحاكمة سترغم المحمدين على مساكنة الامر الواقع؟ اسئلة ربما تكشف اجاباتها الايام المقبلة لكن ما هو مؤكد ان المملكة السعودية تعيش اخطر مراحلها وسط تسريبات عن تململ داخلي من التغيرات المصحوبة بفشل السياسات الخارجية والتخبط بالرمال اليمينة. تخبط زادت من وتيرته الانباء الواردة من جبهات القتال ضد التكفيريين وفلول الهاربين وتؤكد اطباق الجيش اليمني على مواقعهم في عدن وغنمه مزيدا من الاسلحة السعودية التي القيت لمساندة مسلحي القاعدة في تعز.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع