افتتاحية صحيفة "الشرق " ليوم الخميس في 30/4/2015 | الشرق : بري متمسك بـ"الجلسة الميثاقية" ومساع لتذليل العقبات المشنوق يجول في الضاحية ويؤكد ان "خيار الجميع الدولة"     كتبت صحيفة "الشرق " تقول : يخيم الغموض والمراوحة على سائر الملفات اللبنانية الداخلية الضاغطة، المفتوحة على العديد من الاحتمالات، رئاسة وتشريعاً وتعيينات أمنية وتهديداً بالنزول الى الشارع يوم السادس من ايار المقبل انتصاراً لسلسلة الرتب والرواتب، بعدما شهدت بيروت أمس مسيرة شعبية ضد مشروع قانون الايجارات الجديد، وسط تطورات إقليمية لافتة تجسدت يوم أمس، في قرار العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز القاضي بإجراء سلسلة من الاعفاءات والتعيينات في مراكز قيادية عليا، من بينها اعفاء ولي العهد الامير مقرن بن عبد العزيز وتعيين وزير الداخلية الامير محمد بن نايف ولياً للعهد، كما تعيين نجله الامير محمد بن سلمان ولياً لولي العهد، وتعيين سفير المملكة لدى واشنطن عادل الجبير وزيراً للخارجية خلفاً للأمير سعود الفيصل الذي أعفي من هذا الموقع بناء على طلبه... بري يتمسك بالجلسة "الميثاقية" وقد اكتسبت هذه الاجراءات ابعاداً لافتة على المستويات كافة، الداخلية والعربية والاقليمية والدولية... في وقت لم يسجل أي جديد في الواقع اللبناني المأزوم، على رغم المحاولات المبذولة لتسييل جلسة "تشريع الضرورة" التي يقودها رئيس مجلس النواب نبيه بري... الذي كرر تمسكه بـ"الميثاقية" و"لايزايدن علينا أحد في هذا..." مؤكداً في الوقت عينه "ضرورة عقد هذه الجلسة في اطار ممارسة مجلس النواب دوره في هذه المرحلة بالذات...". وإذ لم يسجل أي جديد على هذا المحور، فإن مساعٍ تبذل بعيداً عن الأضواء لتأمين "الغطاء الميثاقي" لجلسة "تشريع الضرورات"، من بينها توفير جوامع مشتركة بين مطالب الجنرال ميشال عون ادراج مشروع اعادة الجنسية للمتحدرين من أصل لبناني على جدول أعمال أول جلسة، بعد انجازه في اللجان المشتركة... مجلس الوزراء... هدوء واختراقات في سياق آخر، فقد بحث مجلس الوزراء في جلسته التي انعقدت بعد ظهر أمس، في السراي الحكومي برئاسة الرئيس تمام سلام جدول أعمال من 45 بنداً معظمها عادي... وكما كان متوقعاً فقد خرقت هدوء الجلسة بعض المواقف على خلفية "ملفات خلافية" في مقدمها "داتا الاتصالات" حيث أكد وزير العدل اشرف ريفي قبيل دخوله الجلسة ان "من الضروري اقرار الداتا وأنا مع اعطائها للأجهزة الأمنية"، بخلاف موقف وزير الدولة لشؤون التنمية الادارية، الذي أكد رفض "حزب الله" بحجة أنه "مخالف للقانون... أما بشأن الموازنة فقد تقرر ان تكون في جلسة يوم الثلاثاء المقبل... الخلوي راوح... وحرب يهدد وقبيل جلسة مجلس الوزراء، كان الرئيس سلام، ترأس صباح أمس في السراي الحكومي، اجتماع "لجنة الاتصالات" لمتابعة البحث في ملف الهاتف الخلوي... وبعد الاجتماع قال وزير الاتصالات بطرس حرب "ان المجتمعين لم يتوصلوا الى نتيجة او اتفاق بعد..." مشيراً الى أنه "سيتخذ الموقف الذي يسمح له المحافظة على القطاع وتطوير خدماته لا ان ينهار...". الحريري: لبنان سيتجاوز الأزمة إلى ذلك فقد اختتم الرئيس سعد الحريري زيارته الى واشنطن بسلسلة لقاءات من بينها اللقاء مع أعضاء "غرفة التجارة الاميركية - العربية" حيث أكد الحريري أمام الوفد ان "مجتمع الأعمال يشكل الأمل للبنان وان الاستقرار ضروري لتحقيق النمو ولتحريك العجلة الاقتصادية في أي بلد كان..." لافتاً الى ان "ما يمر به لبنان حالياً يشكل أكبر تحد له..." مؤكداً ان "لبنان سيتمكن من اجتياز هذه الأزمة وسيخرج منها معافى...". وفي هذا فقد ثمنى الرئيس ميشال سليمان ان "النقاط المهمة التي تناولها الحريري في واشنطن لناحية انهاء الفراغ الرئاسي والتزام اعلان بعبدا، ومحاربة كل أنواع التطرف السني والشيعي..." معتبراً ان "لا خروج من الازمة إلا من خلال اعتماد هذه الثلاثية الضامنة...". اشادات بالاجراءات السعودية في سياق آخر، فقد شدّت التغييرات الأخيرة في بعض المواقع القيادية في المملكة العربية السعودية، بأمر ملكي من خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبد العزيز، انظار واهتمامات المسؤولين اللبنانيين والعديد من المرجعيات السياسية وغير السياسية، وذلك بالتقاطع مع الحركة الناشطة التي يقوم بها وفد من "مجلس العمل والاستثمار اللبناني"، في السعودية، وجولته على قيادات ومسؤولين ومرجعيات استنكاراً للحملات الظالمة من "حزب الله" ضد قيادات المملكة والعديد من دول الخليج... وقد وجه رئيس الحكومة تمام سلام برقية تهنئة الى كل من ولي العهد السعودي الامير محمد بن نايف بن عبد العزيز وولي ولي العهد الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز لمناسبة تعيينهما في منصبيهما الجديدين... وأكد سلام في البرقيتين حرصه على العلاقات الاخوية اللبنانية - السعودية وتعزيزها في المجالات كافة وتقدير الشعب اللبناني للمملكة لوقوفها الدائم الى جانب لبنان وحرصها على تعزيز أمنه واستقراره ومنعته...". … واستنكارات لحملات الافتراء وفي السياق فقد استقبل رئيس "القوات اللبنانية" سمير جعجع في معراب، وفداً من "مجلس العمل والاستثمار اللبناني" في السعودية... حيث عرض الوفد مع جعجع التحديات التي يواجهها المقيمون في دول الخليج من جراء حملات الافتراء على قادة هذه الدول، وتحديداً السعودية. وقد اعرب جعجع عن "دعمه للمقيمين في دول الخليج وطالبهم برفع الصوت كلما دعت الحاجة للحفاظ على مصالح اللبنانيين في الخارج وأيضاً وفاء للدول المضيفة..." داعياً السياسيين الى "عدم التصرف بشكل يضر بمصالح اللبنانيين..." لافتاً الى ان "السياسي الفعلي يأخذ في الاعتبار مصالح شعبه ولا يتصرف انطلاقاً من مصالح أخرى...". بدوره استقبل مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان وفد رجال الأعمال اللبنانيين في السعودية... برئاسة كميل مراد، ونقل "تفهم سماحته الوضع تماماً..." وقال مراد: نحن من دار الفتوى نقول كفى اساءة للبنان ولنا نحن المقيمون في الخارج، سواء في المملكة او في أي دولة خليجية". من جهته ثمن عضو "اللقاء الديموقراطي" نعمة طعمه "الحراك الذي يقوم به مجلس العمل اللبناني في المملكة... شجباً لكل الحملات المرفوضة". لافتاً الى ان "المملكة لا تعطل الاستحقاق الرئاسي، كما يحلو للبعض ان يدعي ذلك... بل تسعى من أجل استقرار لبنان ورفاهيته...". الخطة الأمنية... المشنوق في الضاحية وبري لا غطاء لأحد أمنياً: وإذ جدد الرئيس نبيه بري، في لقاء الاربعاء النيابي أمس، تأكيده "ان لا غطاء لأحد في الخطة الأمنية في الضاحية الجنوبية" فقد كرر تأييده هذه الخطة "من دون أي تحفظ". هذا وكانت وحدات الجيش، بالاشتراك مع وحدات من قوى الأمن الداخلي والأمن العام، تابعت أمس تنفيذ الخطة الأمنية في الضاحية وداهمت منازل مطلوبين في مناطق حي السلم وحارة حريك والليلكي وأوقفت عدداً من المطلوبين، فقد جال وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق على الضاحية لمتابعة تطبيق الخطة... وبعد جولته أشار الوزير المشنوق في مؤتمر صحافي، الى ان "لا أحد يدعي ان يحقق العجائب في هذه الخطة الأمنية، لكنها أظهرت ان خيار جميع اللبنانيين هو الدولة اللبنانية..." مشدداً على ان "الخطة مستمرة لالقاء القبض على لائحة من المطلوبين للقضاء..." لافتاً الى اننا "استطعنا بفترة قصيرة ان نحقق جزءاً كبيراً من الأمن... ونحاول ان نبعد لبنان عن الحرائق التي تحصل في المنطقة، ونجحنا الى حد كبير حتى الآن، من خلال الخطة الأمنية والحوار السياسي... مؤكداً ان "هناك موعدا دائما مع كتلة "الوفاء للمقاومة"، ونحن زملاء في مجلس النواب ونلتقي في الحوار...".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع