المفتي دريان : لا مخرج لازمة لبنان إلا بانتخاب رئيس للجمهورية | كرم منتدى الحوار الإسلامي، مفتي الجمهورية اللبنانية الشيخ عبد اللطيف دريان، في حفل عشاء أقيم على شرفه في منزل نائب رئيس المنتدى نبيه صيداني، بحضور وزير العدل اشرف ريفي، رئيس منتدى الحوار الوطني فؤاد مخزومي، رئيس جمعية المقاصد أمين الداعوق، رئيس غرفة التجارة والصناعة في بيروت محمد شقير، رئيس هيئة الرقابة على المصارف سمير حمود، نقيب الصحافة عوني الكعكي، مدير عام دار الأيتام الإسلامية الوزير السابق خالد قباني وحشد من الشخصيات. مخزومي استهل الحفل بكلمة ترحيبيه من صيداني، ثم تحدث مخزومي الذي اعتبر "إن لبنان يمر بمرحلة صعبة تستدعي الوحدة والتضامن"، منوها "بمواقف المفتي دريان الإسلامية التي تعطي صورة واضحة عن الإسلام الصحيح المعتدل"، مؤكدا ان "دار الفتوى اليوم هي على مسافة واحدة مع الجميع وفوق كل الخلافات السياسية والجميع يلجأ لها لانها حصن المسلمين بل اللبنانيين في لبنان". دريان بدوره شكر المفتي دريان، "منتدى الحوار الإسلامي على هذا التكريم". ورأى انه "ليس من مخرج لازمة لبنان إلا بانتخاب رئيس للجمهورية رمز وحدة البلد واستقرارها ورمز عمل المؤسسات الدستورية". ودعا "الفرقاء السياسيين للقيام بواجبهم بإنجاز الاستحقاق الرئاسي كي لا يبقى لبنان مشرعا على كل الاحتمالات، وعلى كل المستويات ما دام الشغور موجود في سدة الرئاسة الأولى". واكد ان "دار الفتوى ستبقى محافظة على ثوابتها ومواقفها الإسلامية والوطنية والعربية وهي تمثل ضمير كل المسلمين وكل اللبنانيين". كما دعا "الهيئة الناخبة لانتخاب أعضاء للمجلس الشرعي الإسلامي الأعلى وأعضاء المجالس الإدارية للأوقاف في العاشر من أيار المقبل إلى ممارسة حقها في الانتخاب، واختيار الأنسب والأصلح للمجلس الشرعي وللمجالس الإدارية". واكد انه "لن يتدخل في هذه الانتخابات مع جهة ضد جهة أخرى أو مع مرشح ضد مرشح أخر، وله ملء الثقة بحكمة الهيئة الناخبة في الاختيار بكل المحافظات اللبنانية للبدء بالتطوير والتحديث والنهوض بكل مؤسسات دار الفتوى". وقال: "لدينا وزراء في الحكومة اللبنانية، نعتز بهم، ونقدر أعمالهم الوطنية الكبيرة، معالي وزير العدل اشرف ريفي بمواقفه التي نعتز بها، وهي مواقف نابعة من قناعاته ومن قناعات كل اللبنانيين، ونحن معه ونؤيده وندعمه بكل المواقف التي يتخذها لأنها مواقف فيها الكثير من الحرص على الوطن وعلى اللبنانيين". أضاف: "أما من ناحية الأمن، إن الخطوات الأمنية التي تقوم بها وزارة الداخلية، بتوجيهات من وزير الداخلية نهاد المشنوق نقدرها عاليا، هذه الخطط الأمنية أكدت انه لا بيئات حاضنة في لبنان للارهاب والتطرف، علينا جميعا أن نعمل أن يكون لبنان حضنا للاعتدال والتسامح والعيش الواحد، هذا لبنان الذي نعرفه". وتوجه إلى وزير الداخلية بالقول: "نحن معك في الإجراءات الأمنية، وفي تطبيق الخطط الأمنية على مستوى الوطن كله، لا نريد خططا أمنية لمنطقة دون منطقة أخرى، أنت وزير داخلية لكل لبنان، صلاحياتك تمتد على مساحة الوطن كله، نحن معك في هذه الإجراءات الأمنية". أضاف: "أما على الصعيد العربي، التأزم يزداد، ووضعنا العربي أيضا نمر فيه بأزمات، تدمير دول، تهجير مواطنين، قتل، ذبح، إحراق، نحن مع مقررات القمة العربية التي انعقدت مؤخرا في مصر، ومع الحفاظ على الأمن القومي العربي، ومع تشكيل قوة عربية لحماية الكرامة العربية، وحماية الأمن العربي، و موقفنا المبدئي والنهائي إننا نقف وقفة وفاء مع المملكة العربية السعودية، نحن مع القرارات الحكيمة والجريئة التي اتخذها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز في ما يختص بـ "عاصفة الحزم"، وفي ما يختص بـ "إعادة الأمل" إلى اليمن والى شعب اليمن العربي الذي عانى ما عانى من تدخل الآخرين في أموره". وتابع قائلا: "آلمنا جدا ما سمعنا من جرح وقدح وذم بحق المملكة العربية السعودية، ان القيادة الحكيمة في المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز تعتبر ان اللبنانيين الموجودين في السعودية واللبنانيين الموجودين في لبنان هم اخوه، ولا خطر على اللبنانيين في المملكة، وقيادة المملكة لديها من الحكمة والعقلانية والتفهم لتدرك ان هذه الخطابات لا تمثل الرأي الرسمي للدولة اللبنانية، ولا تمثل أيضا رأي غالبية اللبنانيين. واجبنا ان نقف مع المملكة التي ما تأخرت يوما ومنذ سنوات طويلة عن الوقوف الى جانب لبنان والى جانب اللبنانيين، المملكة قدمت الكثير الكثير للبنان وللبنانيين.ان خادم الحرمين الشريفين يكتنز في قلبه محبة لهذا الوطن لبنان، لان لبنان يمثل بالنسبة لنا كلبنانيين، وبالنسبة للعرب، وبالنسبة للمشرق، لا بل بالنسبة لكل دول العالم، النموذج الفريد للعيش الواحد بين جميع الطوائف الإسلامية والمسيحية. أطمئنكم علاقاتنا مع المملكة العربية السعودية ستتعزز اكثر مما سبق، ولن نكون نحن إلا مع المملكة ومع مواقفها، لأننا بذلك نكون مع انفسنا، ونهنئ الشعب السعودي بالثقة التي أولاها خادم الحرمين الشريفين بتعيين الأمير محمد بن نايف وليا للعهد والأمير محمد بن سلمان وليا لولي العهد". وختم دريان بالقول: "لن نسمح لاحد أن يجرح بمؤسساتنا الإسلامية، واخص بالذكر "دار الأيتام الإسلامية". دار الأيتام الإسلامية مؤسسة عريقة تمتد جذورها إلى 100 عام، هذه المؤسسة نحن نقف معها بوجه الهجمة الشرسة التي تتعرض لها، ومع الإدارة الجديدة لهذه المؤسسات، إدارة الدكتور خالد قباني الذي لنا ملء الثقة به وبحكمته وفي إدارته لهذه المؤسسات، وانا اعلم علم اليقين ما يقوم به من أعمال منذ ان تولى إدارتها العامة وما يقوم به من إنجازات في حماية مؤسسات الرعاية الاجتماعية ومؤسسات دار الأيتام الإسلامية، هكذا نحن تعودنا أن نقف مع مؤسساتنا التي تمثل بالنسبة لنا تاريخا عريقا في العطاء".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع