شهيب للشباب التقدمي:حصانتنا بتحييد لبنان عن الحرب السورية | أقامت "منظمة الشباب التقدمي" - مكتب الجامعة اللبنانية - الفرع الرابع عاليه، لقاء حواريا مع وزير الزراعة اكرم شهيب في قاعة الجامعة لمناسبة الاول من ايار ذكرى تأسيس الحزب التقدمي الاشتراكي وعيد العمال، حضره مدير الفرع الدكتور رمزي صعب واعضاء الهيئة التعليمية، وكيل داخلية عاليه في التقدمي عضو مجلس القيادة خضر الغضبان، مفوض الشباب في الحزب صالح حديفة، الامين العام لمنظمة الشباب احمد مهدي، رئيس رابطة خريجي الجامعة في عاليه الدكتور هشام عجيب، القيادي في التقدمي ناصر زيدان وحشد من الطلاب. بعد النشيد الوطني، ألقى اشرف علم الدين كلمة منظمة الشباب في الجامعة فقال: "دعونا نناضل من اجل النهوض بهذه المنظمة تكون فخرا لنا بأعمالنا وانشطتنا بحيث نسعى الى تقديم كل خير علم وثقافة". ثم ألقى صعب كلمة قال فيها: "سررنا بقدومك كما نسر دائما بلقياك. الشكر لوليد بك جنبلاط ولك معالي الوزير على دعمكما الدائم للجامعة اللبنانية عموما ولفرعنا تحديدا، والجامعة هي مكان علم وتلاق وانفتاح ولهذا نحن نشجع مبادرات الطلاب ونشاطاتهم ونمدعمها". شهيب بعد ذلك، قال الوزير شهيب: "للاول من ايار عندنا موقع خاص ومميز، انه عيد العمال رموز الخير والانتاج الشرفاء الذين طالما شكلوا محور اهتمام المعلم كمال جنبلاط الذي اعتبرهم خميرة الارض وقوة الانتاج والاقتصاد والعمل الوطني والتنمية، وانه بعد انطلاقة الحزب التقدمي حزب العمال والفلاحين والمتنورين، نلتقيكم في الموقع الخاص والمميز في جامعة تحتضنكم طلاب حرية وتقدم وسعي الى وطن العدالة الاجتماعية والمستقبل الافضل". واضاف: "نمر في ظروف وطنية وعربية اقل ما يقال فيها انها ضاغطة ومفصلية، المنطقة تغلي متفجرة، المنطقة في صراع يتمظهر في حروب نستطيع ان نقول انها حروب اهلية من العراق الى اليمن وليبيا الى سوريا، والمنطقة في صراع مر في ظل تطرف خطير يحاول وأد الثورات العربية والربيع العربي الذي تفتح في بيروت ودمشق وبغداد وتونس والقاهرة وطرابلس الغرب فشرعت في وجهه آلة القتل من حكام لفظتهم شعوبهم وشرعت في وجهه آلة القتل من التطرف والردة والتخلف، لكن الامل بالذين انتفضوا كبير والنصر دائما للشعوب التواقة الى الحرية والحياة". وتابع: "على حدودنا يلفظ نظام قاتل شعبه بشار الاسد انفاسه الاخيرة، اطال الارهاب كما الدعم الخارجي عمر النظام الى حين، لكن ثورة الشعب السوري مستمرة ولا حل في سوريا الا برحيل النظام وكل رموزه على رأسها بشار الاسد". وأكمل شهيب: "في اليمن، وضعت اليقظة العربية حدا لانفلاش الانقلابيين واليقظة العربية كفيلة، اذا ما تعمقت ونظمت بوضع حد للتدخل الخارجي في بلداننا العربية من جهة وفي وضع حد لتطويق دولنا العربية وتهديد خليجنا العربي ودوله وبحارنا العربية وممراتها واليقظة العربية كفيلة وضع حد للشروخ الطائفية والمذهبية التي يحاول العدو الاسرائيلي كما الحالمون بامبراطورية فارسية تعميقها لتخريب عالمنا العربي من الداخل". واكد انه "في هذا المناخ الضاغط نحتاج الى وقفة عاقلة في لبنان الذي لم يتعاف بعد من حرب اهلية طوينا صفحتها باتفاق الطائف لكن لم نخرج من مفاعيلها بعد ونحتاج الى وقفة عاقلة في لبنان الذي لم يخرج بعد من مفاعيل عقود هيمنة نظام الاسد الذي اخرجه ربيع بيروت الذي ازهر من دماء الرئيس الشهيد رفيق الحريري وكل الشهداء عام 2005، لكن حرب الاسد على لبنان لم تتوقف ومحاولات زرع الفتنة لم تتوقف وآن لنا ان ندرك ان حصانتنا بتحييد لبنان عن الحرب السورية وباتفاقنا كلبنانيين على تنفيذ ما اتفقنا عليه في الحوار وفي اعلان بعبدا". واعتبر ان "حصانتنا بوحدتنا، بتفاهمنا، وتفاهمنا يكون بالحوار الذي لطالما نادينا به وهو مسار آمن به وسعى اليه ولا يزال حزبنا التقدمي الاشتراكي ورئيسه وليد جنبلاط ويخوضه اكثر من فريق لتخفيف الاحتقان المذهبي، من جهة، وللوصول الى تفاهمات تقودنا الى ملء الشغور في موقع الرئاسة الذي طال وقادنا قبل ذلك الى تشكيل حكومة المصلحة الوطنية، والمصلحة الوطنية تحتم استمرار نهج الحوار والسعي الى تفاهم بمؤازرة السعي الى ضمان مصالح الناس ومستلزمات الصمود في وجه الازمات المتفجرة في المنطقة، وخصوصا ان لبنان يحتضن اكثر من مليون ومئتي الف لاجئ سوري شردهم نظام يقتل شعبه وآلينا على انفسنا في لبنان ان نشكل حاضنة لكل مظلوم من شعب شقيق والاحتضان مكلف". وقال: "ندرك ذلك ويدرك العالم الذي نسعى الى زيادة مساهمته في تحمل اعباء النزوح وفي الحد من آثاره على مجتمعنا اللبناني الحاضن المرهق، ليس فقط من اعباء النزوح وضغوطه على كل القطاعات ومزاحمة اليد العاملة اللاجئة لليد العاملة اللبنانية بل ايضا من الازمة الاقتصادية العالمية ومن ازمات اقتصادية تتوالى على لبنان جراء الاوضاع في المنطقة، الامر الذي يحتم استنفارا على كل مستوى، اولا لانتخاب رئيس ولمنع تسلل الحرب السورية الى لبنان، وثانيا من اجل استمرار المؤسسات، كل المؤسسات امنية وغير امنية وتحصين لبنان بالدعم المطلق للجيش والقوى الامنية والتفاف اللبنانيين حول دولتهم وجيشهم ومؤسساتهم واطلاق التشريع الذي بات ضروريا وملحا ولازما لتسيير امور الدولة وضمان مصالح الناس، وآن لنا جميعا في لبنان ان نقلع عن تعطيل لم يعد يقتصر على رأس الدولة انما بات يطاول المجلس النيابي ويخشى ان ينسحب على مؤسسات الدولة العسكرية والامنية والادارية فنعمق الوقوع في المحظور". وختم: "املنا، بيقظة وطنية تضع حدا للتعطيل ولكل السلبيات التي تنذر بأخطار نحن بغنى عنها، املنا، بيقظة وطنية تنقذ لبنان المطوق بالازمات الحادة. شكرا لكم تحيون الاول من ايار وتؤكدون الحرص على بناء وطن الحرية والأمن والعدالة والتقدم".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع