الخطّة الأمنيّة تمضي بأمان | لا يعرف الشوق إلا مَنْ يكابده، كما لا يعرف أهميّة الأمن والاستقرار والطمأنينة إلا مَنْ يكابد، وعلى مدى سنوات، الفوضى بكل فصولها وأهوالها، ومعها التسيُّب والفلتان والفراغ البارد الذي يولّد ما هو أسوأ من الإرهاب نفسه. من هذه العوامل والمخاطر يمكن النظر إلى الخطّة الأمنية الشاملة التي ينفذها، تباعاً، وبمنتهى الدقّة والتأنّي، وزير الداخلية نهاد المشنوق. وانطلاقاً من مبدأ تستند إليه دول العالم قاطبة: الأمن قبل الرغيف، إذ لا رغيف ولا أمان ولا حياة من دون أمن، وأمنٍ مرتكز إلى قواعد وأسس قانونية. وحيث يصير في الإمكان القول: لا أبناء ستّ وأبناء جارية. الكل سواسيّة أمام القانون، من أعلى الهرم إلى أسفله. وحين يعلن الوزير المشنوق "إننا حقّقنا في فترة وجيزة جزءاً كبيراً من الأمن في جزء كبير من لبنان"، إنما يكون يتحدّث عن حقائق ووقائع دليلها منها وفيها. وعلى الأرض. وفي متناول كل مَنْ له عينان تنظران وتريان. وما تحقّق أمنيّاً حتى الآن يكفي لإعطاء مَثَلٍ حيّ كيف يكون لبنان عندما يكون القانون هو الآمر الناهي، وكيف تكون حالات الأمكنة والناس حيث تكون الدويلات، وحيث تهيمن الميليشيات. إنها لفرصة من ذهب أُعطيت للبنانيّين بكل طوائفهم وأحزابهم ومناطقهم وفئاتهم، كي يقارنوا بين منطقة تخضع لقانون الدولة وأخرى تخضع لهيمنة الدويلة. ما يُطمئن، وما يزرع الأمل في النفوس العطشى إلى الأمن، تأكيدُ وزير الداخليّة من الضاحية الجنوبيّة "أن الخطة الأمنية مستمرة بلا هوادة، ولا تردّد، وبكل جدّية، كونها مدعومة من كل القوى السياسيّة ذات التأثير الفعلي". ما تجدر الإشارة إليه في هذا الصدد أن خطة الضاحية سلكت طريقها بنجاح، وبدأت مفاعيلها المباشرة تظهر، وثمارها تؤتى. فتوسّعت مساحات البحث عن المطلوبين من دون اعتراض أية معوقات أو معرقلين. هكذا، وبكل ترحيب: سيري فعين الله وعين نهاد المشنوق ترعاكِ. وبما أن الأمن يعدي كالأمراض السارية، وعدواه لا تختلف عن عدوى الفوضى، لذا يؤكّد الوزير المشنوق أن الخطة الأمنية ستشمل كل لبنان. ولن تبقى منطقة، أو ناحية، او ضاحية، أو دسكرة إلا ستدخلها الخطة ويدخل الأمن بصحبتها. ودائماً يكون الوزير المقدام أول الواصلين، وأول الداخلين، وأول المتجوّلين لتوزيع القوى وتطبيق البرنامج المعدّ بكل عناية ودقّة. أحياناً، يصل نهاد المشنوق الليل بالنهار، متابعاً الخطة والوضع والأمن والحوادث في كل لبنان من الناقورة إلى النهر الكبير. نادراً ما عرف لبنان وزيراً للداخلية بهذه الصدقية بعد العميد ريمون إده.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع