احمد قبلان في خطبة الجمعة :حذر من خطورة الاستمرار في سياسة التعطيل | ألقى المفتي الجعفري الممتاز الشيخ أحمد قبلان خطبة الجمعة في مسجد الإمام الحسين في برج البراجنة، وأبرز ما جاء فيها: "لأننا نعيش عيد العمال، لا يسعنا إلا أن نكون مع عمال لبنان، بل واجبنا الوطني والأخلاقي والإنساني يدعونا لأن نؤازرهم، ونقف إلى جانبهم بكل مطالباتهم وحقوقهم مع الدعاء لهم بالتوفيق والمزيد من العطاء والتضحية، من أجل أن نصبح جميعا عمالا وخداما في هذا البلد، نعمل ونجهد من أجل قيامة وطن، وبناء دولة تعزز العامل وتنمي روح المواطنة وتحفظ كيان هذا البلد وكرامة أبنائه، مع التأكيد على أن البلاد بأهلها والعدالة بفعلها، والدولة بمشروعها، والعامل بضمان حقوقه، وحفظه من مآسي البطالة، وإجحاف أرباب العمل، لإن بلدا لا يضمن عماله ليس بوطن، كما أن أساس عدالة الدولة ومشروعية البرامج الحكومية فيها تتوقف على ما للعامل من كرامة، وإلا فإن السلطة مجرد استبداد، والعامل مجرد مستخدم بلا حقوق". أضاف: "لا شك أن حرائق المنطقة تتمدد بشكل مفاجىء وكبير، وهذا يعني أننا أمام مرحلة خطرة جدا، وأي خطأ في الحساب والتقدير من شأنه أن يشطب لبنان عن خريطة مكوناته التاريخية، وهذا يفترض بنا عدم اللعب على رهان الآخرين، وبخاصة المتهورين، لأن ما يجري من أحداث يؤشر إلى أن تصارع النفوذ إقليميا ودوليا بلغ مداه، والمعطيات تؤكد أن لا حدود له، وقد لا ينتهي قبل أن تتثبت خرائط وتترسخ هيمنات جديدة في المنطقة، لن يكون لبنان بمنأى عنها، ولا محصنا تجاهها". وخاطب قبلان اللبنانيين جميعا، وقال: "إن المرحلة ليست للترف السياسي ولا للدلع، فالأوضاع صعبة ولا تحتمل حردا من هذا الفريق أو ذاك، ومطالبات من هذه الفئة أو تلك، فنحن جميعا أمام المفترق أيها اللبنانيون، مسيحيين ومسلمين، ولا مجال للمزايدات، بل علينا أن نتكاتف ونتعاون ونستمر في الحوار والتواصل من أجل بلورة خيار وطني جامع، وخطاب سياسي لا يفرق، وموقف تاريخي يحصن البلد ويحميه من تداعيات ما يحدث في المنطقة إذا كنا فعلا نوالي لبنان، ونريده وطنا جامعا وضامنا وحافظا لجميع أبنائه. أما إذا كنا نريد لبنان على مقياس الطوائف ووفق مزاجيات المذاهب، وساحة لهذه الدولة أو تلك، وفي خدمة هذا المشروع أو ذاك فعلى لبنان واللبنانيين السلام". وناشد السياسيين اللبنانيين "وقف هذا المشروع التدميري والتفكيكي للبلد، لأن ما يجري من سياسات تكرس الانقسام، وممارسات تعمم الفساد، سيدفع في الاتجاه الذي يضيع الكيان والهوية. لذا ننصح القيادات والزعامات بإيقاف نهج التحاصص، وبجعل التوجه الوطني هو الغالب، ومصلحة اللبنانيين في المقدمة، لأن ما نشهده من تعطيل وتمديد وإفراغ للمؤسسات وفي مقدمها رئاسة الجمهورية ينم عن نمطية سياسية مريضة ومهترئة، أصابت المسؤولين، وقد تضعنا أمام مخاطر كبرى، إذا لم يتخل المعنيون والأفرقاء عن ذهنية الاحتكار السياسي، والاستئثار السلطوي". وحذر قبلان من "خطورة الاستمرار في سياسة التعطيل تشريعا وتنفيذا وتعيينا، وندعو المسؤولين وبخاصة المعرقلين إلى مراجعة حساباتهم ومحاسبة ضمائرهم، لعل في ذلك ما يهديهم ويجعلهم يقتنعون بأن خدمة بلدهم وخدمة شعبهم من أولى الواجبات الوطنية والأخلاقية والإنسانية، وما عدا ذلك هو تهور وجنون واندفاع نحو الانتحار".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع