التنظيم الشعبي بعيد العمال: قوى السلطة هي المسؤولة عما يعانيه لبنان. | وجه "التنظيم الشعبي الناصري"، لمناسبة الأول من أيار، "أجمل التحيات إلى عمال لبنان والوطن العربي والعالم، وإلى سائر الكادحين والمنتجين الذين بفضل زنودهم وعقولهم تحقق البشرية الإنجازات في العديد من الميادين"، مدينا في الوقت نفسه "نزوع الرأسمالية العالمية إلى حرمان الغالبية من ثمار هذه الإنجازات، وإلى تعميق الاستغلال، ومفاقمة الفوارق الاجتماعية". كما دان "القوى الاستعمارية التي تعمل على مضاعفة النهب لثروات الشعوب، وتسعير نيران الحروب والنزاعات". واعتبر التنظيم، في بيان، أن "القوى الاستعمارية هي التي تقف وراء الأخطار والتهديدات التي تواجهها البلدان العربية، ومن بينها تنامي العدوانية الصهيونية، وخطر الإرهاب، واستقواء الانظمة الرجعية والاستبدادية على الشعوب، كما تقف وراء الأزمات الاقتصادية والمعيشية التي تعاني منها غالبية هذه الأقطار. وان الأنظمة التابعة للقوى الاستعمارية هي مصدر الأزمات المتعددة التي تعاني منها البلدان العربية. ومن تجليات هذه الأزمات تصاعد معدلات البطالة والفقر والهجرة، وتفاقم النزاعات والصراعات الداخلية، واهتزاز السلم الأهلي والأوضاع الأمنية. وهي أزمات تضع موضع الخطر وحدة الشعوب وسلامة الكيانات الوطنية". وأكد "مسؤولية النظام اللبناني، وحلف القوى الطائفية والرأسمالية الريعية المهيمنة على السلطة، في الأزمات العميقة التي يشهدها لبنان، ويعاني منها الشعب اللبناني أشد المعاناة. فالاستغلال المضاعف، وتضخم الدين العام، وضرب قطاعات الإنتاج، هي كلها من نتائج السياسات التي تعتمدها القوى المهيمنة على السلطة. وقد أدت هذه السياسات أيضا إلى ارتفاع معدلات البطالة، وهجرة الشباب، والفقر، والغلاء، والركود الاقتصادي. فضلا عن ذلك، أدى الصراع بين القوى المشار إليها على النفوذ وتقاسم الحصص من مغانم السلطة إلى أزمة سياسية متمادية، من مظاهرها الشغور في موقع رئاسة الجمهورية، والتمديد المتكرر للمجلس النيابي، والفراغ في العديد من مواقع المسؤولية. وبالإضافة إلى العجز عن تحصين الساحة اللبنانية في مواجهة الإرهاب، أظهرت السلطة أيضا العجز عن التصدي لأي من الأزمات الاقتصادية والمعيشية. وهي لا تزال تتهرب من إقرار سلسلة الرواتب، ومن إيجاد الحلول لأزمات المياه والكهرباء والطبابة والاستشفاء والتعليم وسواها من الخدمات. بل هي عملت فوق كل ذلك على تخريب الحركة النقابية ومصادرة قرارها، كما عملت على شرذمة الحركة الشعبية". وختم التنظيم بيانه بدعوة "الفئات الشعبية المتضررة من سياسات النظام على اختلاف انتماءاتها الطائفية والمذهبية"، إلى "الوقوف صفا واحدا لمواجهة هذه السياسات حماية لمصالح الشعب وحفاظا على الوطن"، كما دعا "القوى التقدمية" إلى "تفعيل حضورها ودورها ونضالها من أجل إنقاذ لبنان"، مشددا على "أهمية إعادة بناء الحركة النقابية على قاعدة الاستقلال والديمقراطية والنضال الجماهيري".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع